احتجاجات تعرقل الحركة الجوية بـ3 مطارات بريطانية

عرقلت احتجاجات ومشكلة فنية حركة الطيران في ثلاثة مطارات في العاصمة البريطانية لندن، ما أدى لرفع شكاوى وعمليات احتجاز وتأخيرات أمس.

وكان التركيز الرئيس على مجموعة مؤلفة من تسعة نشطاء – يقال إنهم من منظمة "بلاك لايفز ماتر البريطانية" بحسب التقارير الإعلامية، حيث قاموا بربط أنفسهم بسلاسل بشيء على مدرج في مطار لندن سيتي، بحسب ما قالته سلطات المطار وشرطة لندن.

وبحسب "رويترز"، كتب المطار على صفحته على موقع تويتر "نحن الآن نشهد عدم انتظام جميع الرحلات الجوية بسبب وجود متظاهرين في المطار، الشرطة موجودة حاليا هنا".

ولم تتضح الصلة بين المتظاهرين وحركة بلاك لايفز ماتر التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرا لها، والتي تحتج على عنف الشرطة ضد أصحاب البشرة السوداء في الولايات المتحدة.

وذكر حساب على موقع تويتر يعتقد أنه يخص أحد المتظاهرين، أنهم يحتجون على التغيير المناخي الذي تفاقم بسبب انبعاثات وقود الطائرات والذي يؤثر بصورة سلبية في المواطنين السود في إفريقيا.

وفي واقعة منفصلة، تم تسجيل عمليات تأخير في مطاري جاتويك وهيثرو، عقب أن قالت الخطوط البريطانية إن عملية تحديث لنظام الحاسب الآلي تسببت في حدوث مشاكل.

وقالت الشركة إنها أصلحت المشكلة، ولكن عمليات استيعاب الركاب الذين تضرروا من عمليات الإرجاء ستستغرق وقتا.

فيما واجه ركاب شركة الخطوط الجوية البريطانية تأخيرا أمس بعد أن أثر عطل تقني في الوقت الذي تستغرقه إجراءات الدخول، في حين شق محتجون في مطار لندن سيتي طريقهم إلى المدرج لتعطيل الرحلات.

واعتذرت الخطوط الجوية البريطانية للمتعاملين معها على هذا التأخير في رحلاتهم، وشجعت الركاب على التأكد من مواعيد رحلاتهم عبر الإنترنت قبل وصولهم إلى المطار.

وقالت شركة الخطوط الجوية البريطانية، إن إجراءات دخول المسافرين تسير بشكل معتاد في أكبر مطارين في لندن هيثرو وجيتويك، ولكن الأمور تستغرق وقتا أطول من المعتاد.

ولم تعلق على تقارير نُشرت على وسائل التواصل الاجتماعي عن حدوث تأخير في مطارات في سان فرانسيسكو وواشنطن العاصمة وأتلانتا. وتأخرت أيضا الرحلات في مطار لندن سيتي في شرق العاصمة.

واحتل المحتجون مدرج مطار لندن سيتي. وقالت جماعة "بلاك لايفز ماتر" إن ناشطيها يقفون وراء هذا الاحتجاج.

وهذا هو الفرع البريطاني من جماعة "بلاك لايفز ماتر" التي نشأت في الولايات المتحدة كرد فعل لقتل رجال شرطة أميركيين لسود. وقالت "بلاك لايفز ماتر" في بريطانيا إنها تريد تسليط الضوء على الأثر البيئي في البلاد على أرواح السود محليا وعالميا.

وأضافت في بيان "عندما يكون السود في بريطانيا معرضين بشكل أكبر بنسبة 28 في المئة لتلوث الهواء عن البيض ندرك أن هذه عدم مساواة بيئية. إنها أزمة عنصرية". وقال مطار لندن سيتي على تويتر "نشهد حاليا تعطيلا لكل الرحلات بسبب المحتجين في المطار.

واكتفت متحدثة باسم الشركة بالقول: إننا نشجع الزبائن على التسجل على الإنترنت قبل القدوم إلى المطار ونعتذر على التأخير".

عن admin

شاهد أيضاً

الخطوط السعودية تعلن عن توفير كتب مسموعة على طائراتها

سفاري نت – متابعات أعلنت منصة ضاد التي ينفذها صندوق تنمية الموارد البشرية “هدف”، أنها وقعت اتفاقية …