فرصة للفوز بمقعد في الدرجة الأولى مجانا بالسفر في رحلات الطيران المكتظة

يحلم كل شخص بأن يسافر على الدرجة الأولى في رحلات الطيران، خاصةً خلال الرحلات الطويلة التي تستغرق ساعات، والجلوس على تلك الكراسي المريحة، واستخدام أدوات المائدة المعدنية، إنها حقًا متعة لا حدود لها.

ربما يكون السفر على الدرجة الأولى أفضل من العطلة التي أنت ذاهب لقضائها، لكن ماذا إذا لم يكن لديك مال وفير، بالتأكيد لن تحصل على أي فرصة للسفر على الدرجة الأولى، أليس كذلك؟

ما رأيك بخدعة تمكنك من السفر على الدرجة الأولى؟ نعم يمكن للمسافر العادي الحصول على ترقية مجانية دون الحاجة لرصيد من الأميال الجوية، وهي خدمة توفرها شركات الطيران للذين يسافرون بكثرة، حيث تتوافر لهم بطاقة تمكنهم من الركوب في الدرجة الأولى بتذكرة راكب عادي.

%d8%a711

يقول خبير السفر والمسافر الراقي جيلبرت أوت لموقع “Metro.co.uk” إن هناك طريقة مؤكدة للحصول على هذه الترقية الثمينة إلى الدرجة الأولى أو درجة رجال الأعمال.

ويضيف جيلبرت لصحيفة “Metro” البريطانية: “على عكس الخرافة الشعبية المشهورة، فإن اختيار الرحلات المكتظة هو في الحقيقة الحل العملي الوحيد للحصول على تلك الترقية”.

ويفسر ذلك بقوله: “شيء واحد مؤكد في الرحلات المكتظة هو أن شخصًا ما سيتعرض للاستبعاد، وعندما يتعرض شخص ما للاستبعاد فهو يستحق التعويض أو الترقية أو كليهما”.

إذ يمكن للتعويض أن يحول رحلة مدفوعة التكاليف إلى رحلة مجانية، أو يوفر رحلة مجانية في المستقبل، وعلى افتراض أن هناك مكاناً شاغراً في الدرجة الأولى على متن الرحلة القادمة فإنه ليس من المستبعد على الإطلاق أن تحصل عليه كنوع من الشكر على “إبدائك المرونة”.

متى أنسب وقت للسفر؟

وعن اختيار الوقت المناسب للرحلات المكتظة، يقول جيلبرت: “كانت أكبر نجاحاتي دائماً أثناء فترات ذروة السفر، عطلات الشتاء والصيف والربيع، حينها تسافر الطائرات ممتلئة وتحدث الفوضى، في بعض الأحيان يمكن أن يحالفك الحظ خلال ذروة سفر رجال الأعمال والنخبة، إذ تقوم شركات الطيران باستبعاد أحد عملائها العاديين لمنح مقعده لأحد مسافري الـ100 ألف ميل في السنة”.

أما بالنسبة لهؤلاء الذين يسافرون بانتظام فإنه من المجدي استخدام “ExpertFlyer.com” للتعرف على عدد المقاعد الباقية في كل مقصورة على رحلة معينة، لأنه لو كان يمتلك رصيداً من الأميال الجوية، سيكون الحصول على ترقية أسهل بكثير.

كيف تجمع أميال سفر إضافية؟

يعتقد جيلبرت أنه على الناس جمع الأميال باستمرار إذا كانوا يريدون ترقيات، ويضيف: “الناس لا يدركون أن بمقدورهم كسب الأميال من المنزل، دون الحاجة لبطاقة ائتمان الطيران وحتى بدون سفر”.

ويمكن أن يحدث ذلك كما يرى جيلبرت: “إذا قمت بجمع الأميال عن طريق التسوق عبر الإنترنت أو تبديل خطط الهاتف المحمول، أو الاشتراك في مجلة (كأمثلة قليلة على الطرق العديدة التي أجمع بها الأميال من المنزل)، فستكون لديك الأداة اللازمة لضمان ترقية على العديد من الرحلات، والاستمتاع بتجربة كاملة من السرعة في الإجراءات، بالإضافة إلى الصالات الجميلة المليئة بالأطعمة والمشروبات المجانية”.

ماذا عن الطرق التقليدية للحصول على ترقية؟

أما بالنسبة للطرق التقليدية في الحصول على ترقية لدرجة أعلى خلال السفر ينصح جيلبرت بعدم المحاولة، فالخطوط الجوية تستخدم برامج متطورة جداً تحدد من الذي تأخر أو تعرض لمضايقة، كما أن لديهم أساليبهم التي لا تخطئ لمنع المواطن “العادي” من الحصول على ترقية.

ولذلك فإن فرصة أن يأتي عامل لطيف بمكتب الدخول ليقول: “دعونا نهدم النظام برمته” ويعطي هذين الزوجين الشابين ترقية بمناسبة شهر العسل هي فرصة ضئيلة جداً.

*نقلا عن هافينغتون بوست عربي

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

16

لا تطلب هذه الاشياء من مضيفة الطيران ابدا

سفاري نت – متابعات ينصح الخبير في مجال الأمن الجوي ستيف هيو، بعدم التقاط الصور …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *