بالصور .. وجهات ونصائح مناسبة لمن تخطي الستين عاما

الرياض – متابعات

“الحياة تبدأ بعد الـ 60 عاما” تحمل تلك المقولة جانبا كبيرا من الحقيقة، ففي هذا العمر يملك الإنسان متسعا من الوقت لاكتشاف العالم من حوله، وتمثل الرحلات السياحية تجربة ممتعة بعد التقاعد، لكنها في نفس الوقت تمثل مصدرا للقلق بسبب عدم وجود أنشطة ترفيهية تناسبهم.
وهناك العديد من الاعتبارات التي يجب الانتباه لها عن اختيار كبار السن وجهتهم السياحية، مثل المناخ المعتدل وسهولة المواصلات حتى لا يضطر للمشي مسافات طويلة، والأنشطة المناسبة، وإليكم مجموعة من تلك الأماكن التي تعد الأمثل.
إسبانيا
بمناخها الدافئ وتنوع مقاصدها السياحية تصبح واحدة من أهم الدول على قائمتك السياحية بعد التقاعد، وخصوصا أنها تلاءم جميع أفراد العائلة فلن تجد مشكلة في السفر برفقة أبنائك وأحفادك.
وتتميز مدريد العاصمة الإسبانية بشوارعها التاريخية والطراز المعماري الفريد حيث يمكنك التجول بين طرقاتها وتتمتع بمشروبك المفضل على أحد المقاهي، إذا أردت قسطا من الراحة.
ويمكنك زيارة عدد من المتاحف الفنية لتتعرف على أعمال أشهر الفنانين الإسبانيين منها متحف  “Prado”، و”متحف رينا صوفيا”، وتتمتع مدريد بشبكة مواصلات جيدة فلن تجد أي متاعب في التنقل
وستجد في برشلونة أكثر من مقصد ثقافي وترفيهي مثل “حديقة جويل” أحد أ شهر الحدائق في العالم، كما يمكنك التعرف على أعمال بابلو بيكاسو في “متحف بيكاسو”.
كما ستكتشف تجربة ممتعة ومريحة مع رحلة نهرية رائعة نهر” دورو”، لتكتشف البرتغال وإسبانيا وقرى من العصور الوسطى.

الجنوب الإيطالي
إذا كنت تبحث عن الهدوء والراحة والجمال بعد التقاعد فالجنوب الإيطالي يقدم لك تجربة ساحرة وسط الأشجار والمزارع مع الطقس الممتع ومياه البحر الدافئة والمهرجانات الشعبية.
وتتميز جزيرة صقلية بوجود مطار باليرمو الدولي Falcone–Borsellino Airport””مما يسهل رحلتك، ومن المطار يمكنك التوجه إلى المدينة بسيارة أجرة أو الأتوبيس العمومي.
ومن أجمل شواطئ صقلية، هو شاطئ “سكالا دي توركي” حيث المياه الزرقاء مع الصخور الجيرية البيضاء ورائحة أشجار الليمون والبرتقال التي يعرف بها الريف الإيطالي.
ويمكنك التجول في شوارع صقلية القديمة وسط مبانيها العتيقة ورائحة الخبز والمطبخ الإيطالي والتعرف على تقاليد الجزيرة ومشاهدة المزارع الخضراء الواسعة هي تجربة ممتعة، ولكن يجب ألا تسرف في تناول البيتزا والمعجنات.

بانكوك
الوجهات الأسيوية من أكثر الوجهات السياحية شهرة وشعبية في العالم، ولكن الرحلة الجوية قد تستغرق بعض الوقت لذلك عليك اختيار خطوط طيران مناسبة.
العاصمة التايلاندية تقدم لك الشواطئ الجميلة مع رحلات بحرية هادئة، ويمكنك التجول في البلدة القديمة وسط مجموعه من المعالم الأثرية مثل المعابد والمقاهي، وتوجد في بانكوك العديد من المقاصد مثل القصور والحدائق والجسور والمتاحف.
بانكوك واحدة من أسرع المدن الأسيوية نموا وازدهارا، لذلك لن تواجه مشكله في المواصلات أو وسائل الاتصال، كما يمكنك التمتع بمراكز Spa المتميزة والنقاهة العلاجية.

%d8%b9%d8%b9%d8%b915
الأردن
يوجد داخل المنطقة العربية مناطق خلابة ومناسبة كما أنها لن تجهدك برحلات طويلة، فتضم أحد عجائب الطبيعة، البحر الميت الذي يحملك فوق مياهه دون أي مجهود، مع عيونه الكبريتية التي تتميز بخصائص علاجية لعديد من الأمراض.
ويمكنك زيارة وادي “رم” بالسيارة وسط السهل الرملي الشاسع بألوانه الجميلة، ويعد فصل الخريف من أنسب أوقات الزيارة بسبب اعتدال المناخ، وهي فرصة لمشاهدة أنواع فريدة من الطيور حيث يقع وادي رم على طريق الطيور المهاجرة التي تتخذ من المنطقة محطة استراحة أثناء رحلة الهجرة في الربيع والخريف، ووسط هذا الوادي تم تصوير مشاهد فيلم “لورانس العرب” في 1962لتتذكر سحر الماضي.

%d8%b9%d8%b9%d8%b9%d8%b915

 وإليك بعض النصائح التي لابد أن تتبعها لقضاء رحلة هادئة:
-1استشير طبيبك قبل السفر وحاول أن تتواصل معه أثناء رحلتك، وخصوصا إذا شعرت بأي أعراض مرضية.
-2كن على علم تام بمناخ وجهتك ودرجات الحرارة المتوقعة، وفروق التوقيت حتى تتناول أدويتك في أوقات صحيحة.
-3احتفظ بكمية مناسبة من الأدوية التي تتناولها لتكفيك أثناء الرحلة، وضعها في متناول يدك دائما حتى على متن الطائرة.

*نقلا عن روتانا نت

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

11

كيف تجد أفضل المطاعم أثناء سفرك

سفاري نت – متابعات مما لا شك فيه أنه إذا قام أحد الأشخاص بسؤالك عن …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *