Millennium Hotels - Offer

بالصور .. تعرف على أفضل الأنشطة والأماكن السياحية في بالي

سفاري نت – متابعات

من المعابد القديمة إلى الشواطئ الخلابة، ومن المأكولات الشهية والطبيعة الساحرة إلى المعالم السياحية الفريدة، إليكم قائمة بأفضل الأماكن والأنشطة في بالي.

ركوب الأمواج على شاطئ كوتا

يتوافد الزوار على شاطئ كوتا باعتباره من أجمل الشواطئ في بالي فضلاً عن كونه من الوجهات السياحية الشهيرة التي توفر مختلف الأنشطة الترفيهية ليلاً ونهاراً، مثل ركوب الأمواج والاستلقاء تحت أشعة الشمس، والسباحة والغوص وممارسة الرياضات المائية الأخرى.

تسلق جبل باتور في كينتاماني

%d8%ba%d8%ba15
إن شعرت بالملل من الشواطئ، يمكنك التوجه إلى منطقة كينتاماني التي تتميز بمناظرها الطبيعية الجميلة، لتتسلق هناك جبل “باتور” الذي يعدّ من البراكين النشطة في هذه المنطقة. ويرتفع الطريق المؤدي إلى الجبل فوق بحيرة جميلة ليوفر إطلالات ساحرة على طول الطريق، فلا تفوّت صعود الجبل في الصباح الباكر لتشاهد أروع المناظر عند شروق الشمس.

استمتع بأشهى المأكولات المحلية

%d8%ba%d8%ba%d8%ba15
ستجد صعوبة في الاختيار بين الأطباق الشهية المتعددة ذات المذاق الفريد التي يقدمها عدد كبير من المطاعم والمقاهي الراقية في بالي. وتشمل المأكولات التي ننصح بتجربتها طبق “ساتاي” وهو عبارة عن أسياخ من اللحم المفروم والملفوف حول عصي الخيزران أو أعشاب الليمون، أو طبق “ناسي غورينغ” الذي يعد النسخة الإندونيسية للأرز المقلي. وإن توجهت إلى خليج جيمباران فلا تنسَ أن تتناول أشهى الأطباق البحرية من الأسماك الطازجة كالحبار المشوي والجمبري والسمك المقلي وغيرها.

استكشف كهف الفيل “غوا غاجاه”

%d8%ba%d8%ba%d8%ba%d8%ba%d8%ba15
يعتبر كهف الفيل أو “غوا غاجاه” من أهم المعالم السياحية في بالي حيث يمكنك فيه أن تتعرف على تاريخ هذه الجزيرة. وتعود جذور هذا الموقع الأثري إلى قرون عديدة، ويحتل مكانة مميزة في تاريخ الجزيرة، حيث كان فيما مضى مركزاً للتأمل. ستشاهد في هذا المكان العديد من الحفريات والنقوش الصخرية البديعة، والنوافير الجميلة والحمامات القديمة، والساحات المليئة بالآثار القديمة، والجدران الغارقة بروائح البخور التي تراكمت منذ مئات السنين.

زيارة أماكن العبادة

يمكنك الانطلاق في رحلة رائعة لتكتشف مجموعة من المعابد التي أدرجتها منظمة اليونسكو على قائمة مواقع التراث العالمي، ومن أشهرها معبد تاناه لوت الذي يقع على قمة جرف بحري، إضافة إلى معبد بيساكيه أو “معبد الأم” ومعبد أولوارو حيث يمكنك الاستمتاع بمشهد غروب الشمس فيه مع عروض الرقص بالنار، وأخيراً معبد أولون دانو الواقع بجانب بحيرة جميلة.

زيارة حقول الأرز والقرى الريفية

%d8%ba%d8%ba%d8%ba%d8%ba%d8%ba%d8%ba15
إذا كنت تبحث عن تجربة غير تقليدية وتودّ الابتعاد عن الأماكن السياحية المزدحمة، يمكنك التوجه على دراجة هوائية إلى الريف لتكتشف حقول الأرز الشهيرة في بالي والقرى الساحرة المحيطة بها. إنها تجربة مثالية للتعرف على الثقافة والفنون المحلية والتفاعل مع السكان المحليين.

زيارة الأسواق المذهلة في بالي

لا شك أن زيارة الأسواق المحلية في بالي تجربة فريدة من نوعها، حيث تتنوع المنتجات المحلية ما بين اللوحات إلى المشغولات اليدوية، ومن الأقمشة المصنوعة من الحرير إلى الملابس والتحف والمنحوتات الخشبية والعديد من المنتجات الأخرى، وتحظى فيها بفرصة التعرف على السكان المحليين بينما تتسوق لشراء الهدايا التذكارية.

ركوب الفيلة في منتزه سفاري الفيلة

%d8%ba%d8%ba%d8%ba%d8%ba%d8%ba%d8%ba%d8%ba%d8%ba15
لا تفوّت عليك مغامرة ركوب الفيلة في بالي وتوجه إلى منتزه السفاري في أبودو حيث سيمكنك التجول على ظهر الفيلة وزيارة العديد من المرافق الترفيهية، مثل كوخ المنتزه والمتحف الضخم الذي يحوي مجموعة من التحف التي تتعلق بالفيلة فضلاً عن هيكل عظمي لحيوان الماموث المنقرض. ستحظى أيضاً بفرصة اللعب مع الفيلة ومشاهدتها بينما تستحم.

تجربة الحمام التقليدي

لا تكتمل رحلتك إلى بالي دون تجربة الحمام التقليدي في جزيرة بالي، فزر إحدى المنتجعات لتجديد حيويتك وتجربة جلسات التدليك المذهلة.

زيارة معبد تيرتا إمول:

يعتبر معبد تيرتا إمول أو معبد المياه المقدسة من أهم المواقع بالنسبة للسكان بالي، وذلك بسبب النبع المقدس فيه الذي يُعتقَد أن مياهه تمتلك خواص شفائية. كما أن المعبد ذاته يمتاز بتصميمه الفريد وعمارته البديعة ويتألف من عدة أضرحة، وستتيح لك جولة في أرجائه أن تتعرف على عادات وتقاليد ومعتقدات أهل هذه الجزيرة.

*نقلا عن موقع هوليداي مي

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

استمتع في جزر فانواتو أرخبيل أفضل وجهات السفر حول العالم

سفاري نت – متابعات جزر فانواتو، من يريد أخذ قسط من الراحة داخل طبيعة ساحلية أقل …