Millennium Hotels - Offer

أول طائرة من نوعها لـ”الخطوط السعودية” تصل مطار الملك خالد

الرياض – سفاري نت

تفقد وزير النقل رئيس الهيئة العامة للطيران المدني المكلف رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية سليمان الحمدان، الطائرة بوينج (300ER- B777) التابعة للخطوط السعودية لحظة وصولها إلى مطار الملك خالد الدولي بالرياض.

وكانت الخطوط السعودية قد تسلمت، الأربعاء (9 نوفمبر 2016)، الطائرة بمدينة سياتل الأمريكية، ضمن طلبية تشمل 10 طائرات من نفس النوع.

13

وأكد الوزير أن برنامج تطوير البنى التحتية في كافة المطارات يسير بخطوات حثيثة متوقعاً ان يستكمل تطوير كافة المطارات خلال الأربعة أعوام القادمة، وذلك خلال مؤتمر صحفي عقده ومدير عام الخطوط الجوية العربية السعودية المهندس صالح الجاسر بمناسبة وصول طائرة “السعودية” الأولى الجديدة من هذا الطراز بوينج (300ER- B777) إلى مطار الملك خالد الدولي بالرياض اليوم الخميس قادمةً من مدينة سياتل بالولايات المتحدة الأمريكية وهي الطائرة الأولى من أصل 10 طائرات تم الاستحواذ عليها تصل 4 منها قبل نهاية هذا العام و5 أخريات العام المقبل.

وفيما يتعلق بشركات الطيران التي دخلت إلى السوق المحلي حديثاً قال الحمدان :”شركات الطيران الجديدة نسما والخليجية مؤشراتها إيجابية ومشجعة جداً ونتوقع تحقيقها لنجاح كامل في خدمة المنطقتين الشمالية والجنوبية، إضافة إلى شركة أديل الذراع الاقتصادي للخطوط السعودية والتي من المتوقع تدشينها خلال النصف الأخير من العام القادم وجميع هذه الشركات سوف تخدم قطاع كبير في المملكة، واذا اخذنا في الحسبان الخطط الطموحة التي اعتمدتها الخطوط السعودية في زيادة حجم الاسطول والسعة المقعدية سوف يتضاعف خلال الثلاثة سنوات القادمة”.

%d8%ba%d8%ba13

وعبر من خلال المعطيات السابقة بأن السوق سوف يحظى بطاقة واستيعابية كافية للسوق المحلي والإقليمي، وقال :”ليس هناك أي خطط لمنح أي تراخيص إضافية وسوف ندعم الشركات المرخصة حالياً حتى نضمن نجاحها كما حققته أختهم الكبرى الخطوط السعودية”.

وفيما يتعلق بخصخصة المطارات قال الحمدان : “بدأنا في تحويل شركة مطارات الرياض إلى شركة خاصة، وأيضاَ مطار المدينة المنورة هو باكورة العمل الاولى مع القطاع الخاص، والمطار المستهدف بعد ذلك هو مطار الملك فهد الدولي بالدمام ومطار الطائف نحن في المراحل النهائية لطرح المنافسة وسوف يطرح للقطاع الخاص كما عمل في مطار المدينة، أما مطار الملك عبدالعزيز الدولي في جدة فسوف يسند تشغيله إلى شركة عالمية وذلك نظراً لتكلفته العالية والتي تجاوزت 32 مليار ريال ، والمطارات الأخرى تعتمد على الطاقة التشغيلية في هذه المطارات”.

%d8%ba%d8%ba%d8%ba%d8%ba%d8%ba13

وعن مبادرات الخطوط السعودية الجديدة بين المهندس الجاسر أن الخطوط السعودية أطلقت خطتها الطموحة رحلة السعودية 2020م وبرنامج ״التحوّل״ بمجالاته المختلفة من أجل تحقيق التحول الجذري في مستوى الأداء والخدمات ومواجهة المنافسة على المستويين الإقليمي والدولي والمتغيرات المتسارعة في صناعة النقل الجوي، موضحاً انها تمضي بخطوات حثيثة في تنفيذها، حيث ان الفكرة العامة منها هو ان يتم مضاعفة ما تم إنجازه في سبعين عاماً خلال سبعة سنوات وهناك خمس عناصر اساسية تحت هذه الاستراتيجية هي تحديث الاسطول وتعزيز الإنتاجية و وكفاءة التشغيل وتحسين الخدمات و موائمة وطرح منتجات جديدة، كما تم اطلاق 21 مبادرة رئيسية وتحت كل مظلة عشرات المبادرات الفرعية وبإجمالي أكثر من 120 مبادرة داخل المؤسسة.

وفيما يتعلق بعدد أسطول الخطوط السعودية أوضح الجاسر أن عدد طائرات الخطوط السعودية في الوقت الحالي 125 طائرة، والخطة الاستراتيجية تتضمن الوصول إلى 200 طائرة حديثة بنهاية عام 2020.

وعن اجمالي عدد الطيارين والمساعدين العاملين بالمؤسسة أوضح أن هناك الفي طيار ومساعد طيار وعدد السعوديين حوالي 1500، منوهاً بالاتفاقية التي تحصلت المؤسسة عليها بالتنسيق مع وزارة التعليم لـ (5000) بعثة دراسية، حيث تم تخصيص (3000) بعثة منها لدراسة علوم الطيران وتخصيص (2000) بعثة لدراسة صيانة الطائرات، الامر الذي سيساهم في رفع مستوى السعودة لمستويات أعلى، أما بخصوص العدد المستهدف نقله في عام 2017 فهو 33 مليون ضيفا، أما في عام 2020م فالعدد المستهدف هو نقل 45 مليون ضيف بمشيئة الله.

%d8%ba%d8%ba%d8%ba%d8%ba%d8%ba%d8%ba13

وكانت الطائرة الأولى الجديدة من طراز بوينج (300ER- B777) قد وصلت إلى مطار الملك خالد الدولي بالرياض ظهر اليوم الخميس قادمةً من مدينة سياتل بالولايات المتحدة الأمريكية وهي الطائرة الأولى من أصل 10 طائرات تم الاستحواذ عليها تصل 4 منها قبل نهاية هذا العام و5 أخريات العام المقبل.

وكان في استقبال الطائرة وزير النقل سليمان الحمدان والسفير الأمريكي في المملكة جوزيف ويست فل ووصل على متن الطائرة الأولى مدير عام الخطوط السعودية المهندس صالح الجاسر والوفد الإعلامي المرافق، عبر رحلة مباشرة رقمها (SV9036) استغرقت 14 ساعة وحلقت على علو 37 ألف قدم، والتي كانت بطاقم قيادة وملاحين من الكوادر السعودية الذين تلقوا تدريبهم في مختلف أنحاء العالم، وهم الكابتن سالم العمودي والكابتن طارق عابد والمساعدين علاء عقاد و أشرف الجحدلي ومشرف الرحلة محمد نعمة الله ومضيف أول عبدالمجيد موزان.

وقد أقيم حفل خطابي بهذه المناسبة بدأت بكلمة للمهندس الجاسر رحب فيها بجميع الحضور وأكد من خلالها على منتج الأجنحة المميزة للدرجة الأولى يمثل أهمية وقيمة تنافسية ويأتي ضمن مخرجات برنامج التحول الذي يجري تنفيذه في المؤسسة وشركاتها ووحداتها الناشئة عن التخصيص، مشيراً إلى أن في مجال تطوير المنتجات يجري إنجاز العديد من المبادرات ومواءمتها مع تطلعات الضيوف منها تدشين طيران البيرق لخدمات الطيران المميز والإعلان عن تدشين طيران أديل الاقتصادي العام المقبل و تطوير تقنية الاتصالات على متن رحلات “السعودية” الداخلية والدولية من خلال توفير الانترنت بسرعات عالية والاتصالات الهاتفية والبث التلفزيوني المباشر “.

وبين الجاسر أن تدشن منتج أجنحة الدرجة الأولى الجديد سيوفر للضيف تجربة سفر مختلفة يتمتع خلالها بالخدمات المميزة والخصوصية.

بعد ذلك القى الحمدان كلمة أكد من خلالها على اهتمام الناقل الوطني بتطوير المنتجات، وأضاف ان الخطوط السعودية تقوم بخطوات فعالة لتنفيذ برنامجها الناجح للتحول وتحقيق أهدافه الاستراتيجية ومن ضمنها تحديث وتنمية الأسطول وتطوير المنتجات وتحسين الخدمات فهناك خطوات أخرى فعالة يجري تنفيذها لتطوير صناعة النقل الجوي في المملكة ومما تم تنفيذه مؤخرا.. نجاح عملية الانتقال إلى الصالة 5 بمطار الملك خالد في الرياض وانتظام رحلات جميع الشركات بانسيابية تامة .

بعد ذلك صعد عدد من ممثلي وسائل الإعلام إلى داخل الطائرة، حيث تجولوا داخلها وتعرفوا على مميزاتها، والتي تحتوي على (12) جناحا مميزا ويحتوي كل جناح من أجنحة الدرجة الأولى الجديدة كلياً على مقعدٍ إلكتروني يمكن تعديله إلى مقعد استرخاء منبسط ووثير، وكذلك سرير مسطح بالكامل، كما أن للجناح أبواب منزلقة لإضفاء مساحة من الخصوصية التامة، ويتضمن الجناح شاشة HD عريضة (24 بوصة) للاستمتاع بالمحتوى الترفيهي طوال الرحلة ، إلى جانب طاولة كبيرة لتناول الطعام لخدمة ضيفَين ، ولوح إلكتروني يعمل باللمس يتيح للضيف التحكم الكامل في المقعد ، والجناح مزود بنظام إنارة مرن ، بالإضافة إلى مساحات خاصة لتخزين الأغراض الشخصية ، فضلاً عن ساتر الخصوصية والمصمم بطراز عربي فريد.

يشار إلى أن وصول هذا النوع من الطائرات للخطوط السعودية سيسهم من تطوير شبكة رحلاتها بإضافة محطات دولية جديدة إلى جانب زيادة حصتها من حركة النقل الجوي على القطاع الدولي وتنمية حركة الحج والعمرة، بالإضافة إلى خدمة خططها التسويقية ومواجهة المنافسة على هذا القطاع، حيث تُعد هذه الطائرة بعيدة المدى من أفضل الطرازات وتلقى إقبالاً واسعاً من شركات الطيران العالمية لما تتميز به من السعة المقعدية والمرونة إلى جانب مدى الطيران لأكثر من 16 ساعة دون توقف.

وتحتوي الطائرة على 12 جناحًا مميزًا٬ يحتوي كل منها على مقعد إلكتروني يمكن تعديله إلى مقعد استرخاء منبسط ومريح٬ وكذلك سرير مسطح بالكامل٬ بالإضافة إلى وجود مساحات خاصة لتخزين الأغراض الشخصية٬ فضلا عن ساتر الخصوصية.

وللجناح أبواب منزلقة لإضفاء مساحة من الخصوصية التامة٬ ويتضمن شاشة HD عريضة للمحتوى الترفيهي٬ إلى جانب طاولة كبيرة لتناول الطعام لخدمة ضيَفين٬ ولوح إلكتروني يعمل باللمس يُتيح للضيف التحكم الكامل في المقعد.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

مطار مسقط الدولي الجديد يفتتح المرحلة الأولى بسعة 20 مليون مسافر

سفاري نت – متابعات احتفلت سلطنة عمان بافتتاح مطار مسقط الدولي الجديد بسعة استيعابية تصل …