Millennium Hotels - Offer

افتتاح منتجع أنانتارا ڤيلامورا ألغارڤي البرتغال اول منتجعات انانتارا في اوروبا

سفاري نت – متابعات

يسرّ فنادق ومنتجعات أنانتارا الإعلان عن افتتاح منتجع أنانتارا ڤيلامورا ألغارڤي، مشروعها الأول في أوروبا، لتحمل العلامة فخامتها الأصيلة إلى ساحل ألغارڤي الخلّاب جنوب البرتغال. يستكنّ المنتجع بين أشجار البرتقال والمستنقعات المتموّجة، حيث يحيي فلسفة أنانتارا المتمثّلة في تشكيل صلة وصل بين المسافر العصري وبين الوجهات المميّزة، كما يضمن اقتران الضيافة التايلاندية التي تشتهر بها العلامة بالأجواء والنكهات المحلية.

يبعد منتجع أنانتارا ڤيلامورا 15 دقيقة فقط عن مطار فارو الدولي، بالقرب من بحر ألغارڤي ومراسيها وشواطئها، ويتغنّى بأجمل المناظر لملعب ’أوسيانيكو’ للجولف من تصميم آرنولد بالمر.

يكتنف المنتجع 280 غرفة ضيوف مرمّمة حديثاً، تتباهى بلمسات ناعمة تعكس الأخشاب والألياف الطبيعية في المنطقة، فتؤمّن فسحات أنيقة ومريحة للاستجمام والتنعّم بمناظر ولا أروع للحدائق الغنّاء وأحواض السباحة والممرات المتميّزة في ملعب الجولف. تعاون أنانتارا ڤيلامورا مع حرفيين محليين في إطار مشروع ’تقنيات الأجداد’ TASA، وتتوزّع بعض القطع المميّزة من هذا التعاون على 17 جناحاً في أنانتارا، حيث يستطيع الضيوف التنعّم بحقائب حوض السباحة المحبوكة باليد، وقواعد الأكواب المصنوعة من الفلّين المستقدم محلياً، وأطباق الفاكهة المصمّمة من سيراميك ألغارڤي الشهير. كما تشمل وسائل الراحة الأخرى في الغرفة مخزناً لمشروب العنب داخل الغرفة، وقائمة وسائد وخدمة مساعد النزلاء الشخصي عند الطلب حرصاً على تلبية كافة احتياجات الضيوف.

يحظى ضيوف الأجنحة أيضاً بحقّ الدخول الحصري إلى حوض السباحة الداخلي والساونا في سبا أنانتارا المطلّ على الحدائق الغنّاء. يشمل الجناح الرئاسي المرموق شرفة فسيحة تضمّ ركناً خاصاً لتناول الطعام، وجاكوزي جديداً وسطحاً للتشمّس للاستمتاع بأجمل الأمسيات مع الأصدقاء.

ولأنّ أنانتارا حريصة على تسلية الصغار، تعاونت مع شركة ’وورلد وايد كيدز’ المختصة في رعاية الأطفال في الفنادق والمنتجعات، كي تكون العطلات تجربة هادئة فعلاً لأولياء الأمور ومسلّية للصغار، تبقى محفورة في ذاكرتهم طوال العمر. ستكون حضانة ’المغامرين’ الجديدة ونادي المغامرين الصغار، الذي يفتح أبوابه في منتصف شهر مايو، مجهّزين بالكامل بكل ما يلزم الصغار من مرح وتسلية، من فنون وصفوف لتعلّم الطهي وسينما في الهواء الطلق ومغامرات سفاري وأكثر، وذلك في نادٍ خاص تحت رعاية طاقم مدرّب جيداً، يتيح للأهل التنعّم ببعض الوقت الهادئ لأنفسهم. ويتسنّى للشباب إنشاء صداقات جديدة وقضاء أحلى الأوقات في نادي ’ذا هوب’، والمشاركة في دورات تعلّم الجولف وأكاديمية الرقص.

ففي منتجع يوفّق بين عناصر الفخامة المحلية والذوق العالمي، يؤمّن سبا أنانتارا المرمّم حديثاً باقة واسعة من العلاجات تشمل المسّاج التايلاندي التقليدي الشهير في غرف خاصة، وعلاجات أيوفيردا التي تعود إلى قرون من الزمن، وعلاجات أخرى تستعين بالمكوّنات المحلية مثل الحامض والتين وبودرة اللوز من ألغارڤي. تستمرّ رحلة الشفاء مع برنامج العافية الذي يشمل حصص يوغا و’تاي تشي’. كما يسهل على الضيوف الحفاظ على مستوى لياقتهم البدنية بفضل النادي الرياضي الذي يستقبل الزوار على مدار الساعة ويضمّ مدرّبين شخصيين وملاعب تنس.

يُعدّ التميّز في الطهي من أشهر معالم الثقافة البرتغالية، لذا سخّر الطاهي التنفيذي برونو ڤييغاس إلمامه الواسع بتقاليد الطهي المحلية، وأظهر شغفه بعالم الطهي في الاستراحات والمطاعم الستّة في أنحاء منتجع أنانتارا ڤيلامورا.

يقدّم مطعم ’إيمو’ فكرة جديدة تتمحور حول مشروب العنب، حيث أعدّ برونو وخبير مشروب العنب في المنتجع أنطونيو لوبس، قائمة متقنة تعكس تراث صناعة هذا المشروب في المنطقة. وقد ركّز الثنائي على أنواع العنب البرتغالية والمنتجات المحلية، فبرعا في تنسيق الأطباق مثل سمك موسى المحضّر في الفرن، ولحم خاصرة سمك القدّ المالح، ولحم باتا نيغرا، مع تشكيلة تضمّ أكثر من 300 نوع مشروب عنب من المنطقة، كي يتذوّق الضيوف النكهات الأصيلة.

أمّا مطعم ’ريا’ الجديد، فيشرّع أبوابه في الأول من مايو، ويستقبل الضيوف على الغداء حيث يقدّم الأسماك وثمار البحر الطازجة، من وحي مطاعم ثمار البحر التقليدية الممتدّة حول بحيرة ’ريا فورموزا’ المنعزلة التي تقع على مرمى حجر من المنتجع. ومن بين ثمار البحر الطازجة المتوفرة في المطعم نذكر جمبري كوارتيرا، وبرنقيل الإوز وسمك موسى البري، فيما تقدّم استراحة ’رو’ السيفيتشي والكارباتشيو من ألغارڤي. تترافق ثمار البحر الطازجة مع مشروب العنب الأبيض والروزيه لتكتمل تجربة الضيوف في الهواء الطلق. يختبر الضيوف الجالسون بالقرب من حوض السباحة هذه التجربة من دون مغادرة كرسيّ التشمّس، إذ يتنقّل النُدُل بينهم مع سلال مصنوعة من القشّ المحلي تحتوي على صيد اليوم، ويحضّرون الأطباق بحسب ذوق الضيوف.

يصون مطعم ’ڤيكتوريا’ تراث الفندق الذي كان يحمل اسم ’تيڤولي ڤيكتوريا’، فيستقبل الضيوف طوال اليوم ويحافظ على الأجواء الأنيسة، حيث تجتمع الثقافات والأذواق تحت سقف واحد يقدّم أطباقاً من القائمة أو موائد بوفيه تزخر بما لذّ وطاب من المأكولات. وتسلّط محطات الطهي الحي الضوء على وصفات الطهاة في المنتجع، فيما يحضّرون الأطباق التي تشتهر بها قُراهم بكل محبة وعناية، إلى جانب الأطايب التايلاندية، التي تجسّد جذور أنانتارا. لا يكتفي مطعم ’ڤيكتوريا’ بتزويد الضيوف بخيارات واسعة من الأطباق الشهية كاللوز والتين والبيض المحضّر على الطريقة التقليدية والأجبان المحلية، بل يقدّم أيضاً على الفطور عصير برتقال ألغارڤي الشهير، الذي يُعصر كل صباح في عربة خاصة، كتلك التي نراها على المسارات والطرقات في المدن والقرى المحيطة بالمنتجع.

نصل إلى استراحة ’بالمز’ بجوار حوض السباحة التي تضمّ مأكولات كلاسيكية مثل تونة ’بيري بيري’ والترتر، والسردين والوجبات الخفيفة، فيما يتذوّق الضيوف في استراحة حوض السباحة الحصرية بالكبار ’كاسكيدز’ الأطباق المفضّلة من قائمة ’ريا’ الجديدة، ومشروب سانغريا مع برتقال ألغارڤي. تبقى استراحة ولاونج أنانتارا المرتع المثالي للقاءات وتشارك القصص مع المسافرين الآخرين، وهي الأنسب لتناول المشروب والمقبّلات البرتغالية قبل العشاء أو بعده.

كما يستطيع الضيوف اكتشاف خبايا ألغارڤي عبر طيف واسع من النشاطات ورحلات الاستكشاف برفقة دليل سياحي، تشمل جولة لتذوّق مشروب العنب حول بحيرة ’ريا فورموزا’ وتناول صدف المحار وثمار البحر الطازجة من سوق السمك المحلية، أو اللجوء إلى الريف برفقة دليل سياحي محلي يحوّل نهاركَ إلى مغامرة تاريخية عبر القرى المحلية والمدن المحيطة بالمنطقة، للتعرّف إلى منشأ الكنوز الزراعية المحلية وتاريخها، كاللوز والتين والبرتقال والزيتون.

يوفر المنتجع مواقع مذهلة لتنظيم كافة أنواع الفعاليات – من حفلات كبار الشخصيات وحفلات الزفاف إلى حفلات إطلاق المنتجات والمؤتمرات الكبيرة. ويتّسع مركز المؤتمرات القائم بذاته لما يصل إلى 800 شخص في غرفه الثمانية متعددة الاستعمالات لعقد الاجتماعات والتي يسمح معظمها بدخول الضوء الطبيعي، كما توفر مدخلاً مباشراً للمندوبين والمركبات، فضلاً عن موقف السيارات الخاص بالفندق.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

بالصور .. افضل شاليهات الغردقة في مصر

سفاري نت – متابعات تمتاز مدينة الغردقة في مصر بمناخ لطيف وطبيعة خلابة يجذبان إليها السيّاح من …