Millennium Hotels - Offer

بالصور .. لهذه الاسباب الخمسة لا تفوت زيارة براغ في الربيع

سفاري نت – متابعات

تعتبر مدينة براغ من اجمل المدن في التشيك وقد اعد موقع هوليداي مي المتخصص بالسياحة والسفر تقريرا عن اهم الاسباب التي تدفعك لزيارة براغ في ربيع 2017 تعرف عليها من خلال هذا المقال

1- إحدى أفضل المدن للتنزه في أوروبا

لن تقلق كثيراً في براغ بشأن وسائل المواصلات أو النقل العام لدى التجول فيها، فمسحتها وطريقة توزيع مناطقها يجعل المشي في شوارعها ومناطقها المختلفة تجربة رائعة خصوصاً في فصل الربيع. وبما أن الكثير من شوارعها لا تتسع للسيارات في الأساس، تعتبر براغ ملائمة كثيراً للنزهات مع العائلة حيث لا خوف على الأطفال.

2- يكون الطقس جميلاً والأسعار منخفضة في براغ في فصل الربيع

على الرغم من الجو في براغ يكون معتدلاً أغلب فترات فصل الصيف، إلّا أن المدينة تكون مزدحمة بالزوار مما يتسبب بارتفاع أسعار حجوزات الفنادق وامتلاء الأماكن في الجولات السياحية. لذلك، إذا كنت ترغب بتوفير الوقت والمال في براغ ننصحك بزيارة المدينة في فصل الربيع.
وبالإضافة إلى كل ذلك، تتفتح الأزهار وتورق الأشجار، وتبدأ المدينة بإقامة المهرجانات والاحتفاليات مثل مهرجان الربيع الدولي للموسيقى.

3- الوقت المثالي لمشاهدة المعالم التاريخية في المدينة

لم تتعرض المدينة لأي أضرار تذكر خلال الحرب العالمية الثانية وما سبقها من حروب مرت على المنطقة، ولذلك ستجد في مناطق عمرها أكثر من ألف عام لازالت باقية على حالها إلى اليوم. وبما أنك ستزور المدينة في فصل الربيع، فلن تضطر إلى مزاحمة الناس أو الوقوف في طوابير طويلة.
وبالإضافة إلى ذلك، تفتح 70 كنيسة في براغ أبوابها، في مناطق المدينة القديمة والمدينة الجديدة ووسط المدينة، أمام جميع الزوار مجاناً، مما يمكن السياح من التعرف على تاريخ المنطقة والقصص القديمة المتعلقة بكل كنيسة وفن العمارة الذي يختلف من واحدة لأخرى.

4- لا تكون قلعة براغ مزدحمة بالزوار في هذه الفترة


قلعة براغ هي أكبر قلعة في العالم حسب موسوعة غينيس للأرقام القياسية، ويعود تاريخها لعام 880م تقريباً، وتم من تصنيفها ضمن مواقع اليونيسكو للتراث العالمي، لذلك تعتبر أهم موقع سياحي في جمهورية التشيك على الإطلاق. يضم مجمّع القلعة بعضاً من أشهر المعالم السياحية في براغ، وهي تشمل الكنائس القديمة والتحصينات المنيعة والحدائق الأنيقة، بالإضافة إلى المعلم الأهم وهي قاعة فلاديسلاف في القصر الملكي، التي صممها المعماري الشهير “بينيدكت ريد” في القرن السادس عشر.
تتميز القلعة أيضاً بملامحها المعمارية التي تجمع بين فنون العصر القوطي المتأخر وعصر النهضة الجديدة.

5- فرصة لتجربة المأكولات التي تشتهر بها براغ

وإلى جانب شهرة براغ بفن العمارة والمعالم التاريخية الكثيرة، أصبحت وجهة مفضلة لعشاق الحلويات أيضاً، حيث تنتشر فيها المخابز التي تبيع مختلف أصناف الحلوى في كل شارع، والتي تشمل “ترديلينيك” و”باريزسكي دورب”، أو الكعكة الباريسية وهي الأشهر على الإطلاق في براغ، وتتكون من ثلاثة طبقات من كعكة الشوكولا والمربى والكريما ويتم تغطيتها بطبقة رقيقة من الشوكولا.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

استمتع في جزر فانواتو أرخبيل أفضل وجهات السفر حول العالم

سفاري نت – متابعات جزر فانواتو، من يريد أخذ قسط من الراحة داخل طبيعة ساحلية أقل …