Millennium Hotels - Offer

بالصور .. اقامة انيقة وممتعة في فندق أفاني أفينيدا ليبردادي لشبونة

سفاري نت – متابعات

تعد مدينة لشبونة البرتغالية من اشهر المدن السياحية في اوروبا وتتميز بجمالها الخاص ومعالمها المميزة واليكم في هذا المقال نظرة على فندق أفاني أفينيدا ليبردادي الذي يقدم اقامة انيقة ومريحه لعملائه ولزوار لشبونة

يتمتع الفندق الذي تمّ تدشينه حديثاً بموقع مثالي قبالة شارع أفينيدا دا ليبردادي الراقي الذي يستقطب شخصيات متميّزة إلى ساحاته المحاطة بالأشجار من كل حدب وصوب، ويحتضن أهم علامات المصممين وأبرز المقاهي التي تقدّم مأكولات عالمية على الأرصفة.

والملفت أنّ الفندق المعروف سابقاً بفندق تيفولي جارديم، قد خضع لعملية إعادة تجديد شاملة بقيمة 1.5 مليون يورو. وتشمل هذه العملية إعادة تصميم الواجهة وغرف الضيوف وردهة الاستقبال، وإضافة نادي AVANIFIT الرياضي، وإعادة إطلاق مطعم أوليفييه الشهير. كذلك الأمر تمتاز الردهة بمساحات مفتوحة وأجواء تحاكي أسلوب الريترو، وتمزج بين مناطق الاستراحة، والتخالط والعمل لتقدّم مساحة أنيقة مشتركة يحلو فيها الاسترخاء.

علاوة على ذلك، يتألف فندق أفاني من 119 غرفة قياسية، وبريميير، وديلوكس وعائلية تتّسم جميعها بالراحة المطلقة والتصميم المعاصر، حيث تم استلهام أسلوبها من التزام العلامة بتقديم نوم هانئ لكافة الضيوف. كما تم تزيين كل غرفة بأسلوب بسيط يشرح الصدر. تخيّم على الغرف ألوان الأرجواني، والأسود والأبيض الناعمة، ما يضفي على الغرفة جواً هادئاً ومريحاً، بالإضافة إلى توافر مرافق حديثة تشمل ماكينة لتحضير النسبريسو، وتلفزيون بقنوات فضائية، وثلاجة صغيرة تحتوي على أصناف متنوعة وشبكة واي فاي عالية السرعة. كذلك تضمّ كافة غرف أفاني بريميير، وديلوكس والغرف العائلية شرفات فسيحة، أما غرف أفاني القياسية فتطلّ على مناظر الحديقة الغنّاء.

بدوره، يحتفي مطعم أوليفييه بالطعام المعاصر الغني بالمكونات الاستثنائية والمطهي بأسلوب برتغالي مميّز. من جهة أخرى، يضفي الديكور الجديد دفئاً وطابعاً مميزاً على مساحة المطعم، مع أرضيات خشبية وألوان دافئة كالبني الضارب إلى الأحمر، والأزرق السماوي والذهبي الملمّع الذي ينبض بالحياة من خلال المفروشات، والأقمشة المصنوعة من الجلد المدبوغ، وورق الجدران وبلاط الفسيفساء. هذا ويحمل ورق الجدران صوراً رائعة لطائر السنونو الأسود، وتتوافر أماكن لتناول الطعام في الهواء الطلق مع ترّاس غير مسقوف تحيط به أشجار الزيتون والتين.

بوسع الضيوف أيضاً الاستمتاع بتناول بوفيه فطور في الهواء الطلق على ترّاس الفندق الذي تغمره أشعة الشمس، وهو المكان المثالي لارتشاف كوب إسبريسو وتناول كرواسان بالزبدة مع القليل من مربّى الدرّاق، قبل التنزّه في شوارع المدينة.
أما إذا أردت مواصلة روتينك الرياضي الاعتيادي أثناء السفر، فنادي “أفاني فيت” الصغير بانتظارك مع أحدث معدات الكارديو. يوفر الفندق أيضاً خريطة لمن يودّون استكشاف المدينة أثناء ممارسة رياضة الهرولة. كما تتوافر جولة رائعة لمشاهدة معالم المدينة أثناء المشي السريع على تلال لشبونة السبع.

ويخصّص مركز Palacete للمؤتمرات والفعاليات المجاور للفندق ثلاثة طوابق لاستضافة فعاليات تتّسع لـ260 شخصاً، حيث يشتمل الطابق الأرضي على ردهة استقبال كبيرة، والطابق الأول على غرف للفعاليات مجهّزة بمعدات مختلفة، والطابق الأخير على غرفة اجتماعات حصرية متّصلة بالمصعد مع ردهة خاصة بها.

يجتذب أفاني المسافرين المستقلين العصريين الذين ينشدون خوض تجارب جديدة شيّقة، ويرغبون في لقاء السكان المحليين وتذوّق النكهات الأصيلة.

بالإضافة إلى ذلك، يتموضع فندق أفاني أفينيدا ليبردادي في موقع مؤاتٍ يمنح الضيوف إقامةً مريحة بأسعار معقولة لاستكشاف تصميم لشبونة الحديث ومطاعمها المعاصرة.

ويقع حي برينسيبي ريال جنوب شرق الفندق على بُعد 10 دقائق سيراً على الأقدام، وهو حي ساحر يزخر بالمناظر الطبيعية الخضراء ويُعرف بعمارته المبهرة، ومتاجره القديمة ومعارضة الرائعة. اكتشف الحرفية الأصيلة، والمعارض الفنية، والمتاجر القديمة ومعارض التسوق قبل التوجّه غرباً لزيارة محلات الحلويات والمقاهي الأدبية في تشيادو.

هذا وانضمّت لشبونة إلى صفوف العواصم الأخرى المعروفة بتصاميمها الأخاذة، إذ تخضع المدينة لعملية تجديد حضرية يتم فيها ترميم الأحياء وإعادة تصميمها. كما تشهد المدينة افتتاح أماكن تبشّر بقدوم موجة جديدة من الابتكار في مجال التصميم، على غرار “إل إكس فاكتوري” بجانب الرصيف في ألكانتارا، “ذا فيلادج أندرغراوند” على ضفاف النهر، وهو مكان إبداعي مشيَّد من حاويات الشحن، مركز الفنون “فابريكا براكو دي باراتا” في مصنع قديم للذخائر ومتحف الفنون، والعمارة والتكنولوجيا الجديد في بيليم. إلا أنّ هذا المشروع الإبداعي يصبو أيضاً إلى الترفيه عن نفوس الزوار ليمضوا وقتاً طيّباً، وهي سمة رئيسية تميّز هذه المدينة الرحبة.

يقع الفندق في مكان استراتيجي على بُعد 15 دقيقة من مطار لشبونة الدولي، وعلى مسافة قريبة من محطة المترو ومحطة قطارات “روسيو” وترام 28.

كما يستكنّ مقابل جادّة أفينيدا دا ليبردادي الأنيقة والمعروفة حول العالم باحتضانها لمتاجر الأزياء الفاخرة من أرماني إلى زينيا، فضلاً عن أروع المسارح والساحات والمطاعم التي تعمّها أجواء دافئة ومميّزة. بالتالي، يُعدّ هذا الفندق العنوان المثالي للمسافرين العصريين الذين ينشدون تذوّق أطايب لشبونة الشهية، واكتشاف عمارتها الساحرة ومعالمها السياحية المبهرة.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

ماريوت الدولية وشركة دور للضيافة يفتتحان فندق ماريوت مطار الرياض

سفاري نت – متابعات أعلنت كل من ماريوت الدولية وشركة دور للضيافة عن افتتاح فندق …