Millennium Hotels - Offer

استمتعوا بلعبة مونوبولي بأبعادها التفاعلية الحية في مراكز تسوق ماجد الفطيم في دبي

سفاري نت – متابعات

يستضيف كل من «مول الإمارات» و«سيتي سنتر ديرة» و«سيتي سنتر مردف»، وجهات التسوق والترفيه والحياة العصرية التابعة لشركة «ماجد الفطيم»، مجدداً النسخة المضخّمة من اللعبة التفاعلية الشيّقة «مونوبولي» المقرونة بجوائز قيّمة ومفاجآت مذهلة تستمر حتى 22 مايو 2017.

 

واستوحى اسم “نسخة ابتسم” من لعبة مونوبولي، التي يقترن اسمها باسم الحملة الترويجية «إبتسم» الخاصة بشركة «ماجد الفطيم»، ويسعى كل من «مول الإمارات» و«سيتي سنتر ديرة» و«سيتي سنتر مردف» خلال هذا الموسم إلى تحقيق أسعد اللحظات للزوار من العائلات والأصدقاء إلى الاستمتاع بلعبة «مونوبولي» التي تستضيفها على مدار أسبوعين.

وتتضمن هذه النسخة المضخّمة والحصرية من لعبة «مونوبولي»، المستوحاة من حملة “ابتسم”، العديد من المعالم الشهيرة والمفاجآت التي ستُسعد المتنافسين. وهذا العام، سيلعب المشاركون ليجمعوا أكبر عدد من “الابتسامات” والجوائز الفورية المقدّمة من المتاجر المشاركة. وسيفوز في كل جولة المتنافس الذي يجمع أكبر عدد من “الابتسامات”.

 

ومن الجدير بالذكر أن هذه اللعبة العملاقة تكمل الحملة التسويقية الإقليمية التي أطلقتها شركة ماجد الفطيم مؤخراً والمصمّمة لإلهام القاطنين بدولة الإمارات العربية المتحدة لقضاء وقت أجمل وأطول مع أحبائهم. فقد كشفت الدراسة التي تم إجراءها بتكليف من شركة «ماجد الفطيم» وكانت وراء إطلاق الحملة التسويقية «معاً أسعد اللحظات تحيا» عن أن الغالبية العظمى من سكان بلدان المنطقة (92%) تحقق قمة السعادة عند قضاء وقت ممتع ورائع مع أسرهم وأصدقائهم. فعلى سبيل المثال، سيتعين على اللاعب المشارك الذي يقوده حظه خلال اللعبة للوصول إلى مربع العائلة أن يشارك بعض اللحظات العائلية الممتعة.

 

وبهذا الصدد قال حسين موسى، المدير التنفيذي لدى «مول الإمارات»: “تفخر شركة «ماجد الفطيم» بإعادة إطلاق الحملة الترويجية المبتكرة والحائزة على عدة جوائز مرموقة، من بعد تلقي ردود الفعل الإيجابية من الجمهور الذين خاضوا تجربة اللعبة الممتعة. وأظهرت الأبحاث والدراسات أن الألعاب الجماعية تحقق تأثيراً إيجابياً على سلوك العملاء. وتعتبر لعبة «مونوبولي» مثالاً على التسويق القائم على التجربة الذي يخلق الكثير من الذكريات والروابط العاطفية الأمر الذي يعزز ويرسخ ولاء العملاء.”

 

 

وإضافة إلى ذلك، تم استبدال مربعات المحطات الأربعة الشهيرة في اللعبة بمربعات “ابتسم”. فعندما يصل اللاعبون المشاركون إلى مربع SMILE cam ستعرض وجوههم على شاشة كبيرة لربح نقاط السعادة. فيما سيُطلب من المتنافسين الذين يصلون إلى مربع Make a Smile جعل الآخرين يبتسمون للفوز بالنقاط، حيث سيحصل اللاعبون ضمن هذه المربعات تلقائياً على 100 نقطة إضافية.

ويدير لعبة «مونوبولي»، كما في السنة الماضية، مستر مونوبولي الذي يعود هذا العام بعدد من الحيل والمفاجآت. وسيتمكن المتسوقون من استبدال قسائم المشتريات بقيمة 300 درهم بقسيمة مشاركة في اللعبة مع فرصة الفوز بـ 500 درهم كل 10 دقائق. ويمكن لكل متسوق أن يلعب أربع مرات كحدّ أقصى في اليوم الواحد من 12ظهراً – 10 ليلاً خلال أيام الأسبوع ومن 12ظهراً – 11:30 ليلاً خلال عطلة نهاية الأسبوع.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

بالصور .. أبرز المعالم السياحية في سانتو دومينغو الكاريبي

سفاري نت – متابعات حاول كريستوفر كولومبس أن يستقر في “العالم الجديد” عدة مرات، ولقد …