بالصور .. اطلاق مشروع مرسى العرب في دبي

سفاري نت – متابعات

كشف صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي – رعاه الله – خلال زيارة أجراها إلى دبي القابضة، المجموعة الاستثمارية العالمية الرائدة، يرافقه، عن مشروع “مرسى العرب” الذي سيصبح وجهة سياحية شاملة تهدف إلى الارتقاء بمشهد السياحة العائلية في دبي وتوفير المقومات الداعمة لاستضافة إكسبو 2020 دبي وترسيخ المكانة الرائدة لمجموعة جميرا محليا وعالميا باعتبارها أحد المحركات الأساسية لمسيرة نمو وازدهار القطاع السياحي في دبي.

 

ويضيف مشروع “مرسى العرب”، الذي يغطي مساحة 4 ملايين قدم مربعة ويتكون من جزيرتين على طرفي فندق “برج العرب جميرا”، إحداهما للترفيه والسياحة العائلية والأخرى لمنتجع حصري فاخر، 2.2 كيلو متراً إلى الواجهة البحرية للإمارة كما يُعد إضافةً جديدةً إلى رصيد دبي الحافل بالإنجازات السياحية على أرفع المستويات العالمية.

وفي هذه المناسبة، قال سعادة عبدالله الحباي، رئيس دبي القابضة: “يأتي إطلاق هذا المشروع الجديد والطموح انسجاماً مع توجيهات القيادة الحكيمة لتوفير أرقى التجارب السياحية لزوار دبي، وتعزيز موقع الإمارة المتقدم على خارطة السياحة والضيافة والترفيه في العالم. ونحن فخورون بالدور الذي تلعبه “دبي القابضة” في هذا القطاع، من خلال تعزيز الابتكار والإسهام في تحقيق التنويع الاقتصادي في دبي.”

 

وأضاف الحباي: “حققت دبي سمعة عالمية في تحقيق الإنجازات الفريدة وغير المسبوقة، إلا أن الجانب الأهم في هذه الإنجازات هو دائماً التخطيط السليم والتنفيذ المتقن لهذه المشاريع، والذي يقوم على المعرفة المعمقة باحتياجات الأسواق والقدرات المحلية، وكيفية تطوير هذه القدرات وتعزيزها. ومن هنا يأتي التزامنا في “دبي القابضة” بتعزيز التوطين في قطاع الفنادق والضيافة، انطلاقاً من إيماننا بقدرات المواهب الإماراتية، خصوصاً مع التركيز على الابتكار والإبداع في هذا القطاع الحيوي.

 

وتابع الحباي قائلاً: “نواصل البناء على النجاحات التي حققناها في الماضي، والانطلاق منها نحو المستقبل، وهو ما دفعنا إلى اختيار “مدينة جميرا” موقعاً لمشروعنا الرائد الجديد، حيث تشير الأرقام وإحصائيات الزوار إلى النجاح الاستثنائي الذي حققه هذا المشروع على مدى السنوات الماضية. وسنتابع الالتزام بأعلى معايير البيئة والاستدامة العالمية في جميع مرافق المشروع”.

منتجع عائلي بمرافق عالمية متكاملة

ستقدم “مجموعة جميرا” خدمات فندقية إضافية في هذا المنتجع الجديد الى جانب الفنادق التابعة لها في هذه المنطقة وأبرزها برج العرب جميرا، فندق جميرا بيتش، فندق جميرا النسيم، فندق جميرا ميناء السلام، فندق جميرا القصر وفندق جميرا دار المصيف. وسيشتمل “مرسى العرب” على فندق عائلي جديد سيوفر تجربة رائعة لمرتاديه. ولتعزيز هذه التجربة سيتم نقل الحديقة المائية “وايلد وادي” التي لاقت نجاحا باهراً منذ افتتاحها بحيث أضحت من أهم التجارب السياحية الترفيهية في دولة الامارات الى محاذاة شاطئ الجزيرة بمساحة تفوق ضعف مساحتها الحالية. وستضم “وايلد وادي” جولات وألعاب مائية جديدة بالإضافة إلى خيارات ترفيهية غير مسبوقة ستضيف أرقاماً قياسيةً ضمن فئتها، حيث تطمح إلى تعزيز مكانتها لتكون علامة ترفيهية رائدة تحظى بشهرة عالمية.

 

كما ستقوم دبي القابضة بتطوير حديقة تعليمية ترفيهية للحيوانات البحرية الأوّلى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط، حيث ستوفر تجربة غنية لكافة أفراد العائلة سيتم فيها استعراض عناصر متنوعة من عالم الحياة البحرية وستوفر فرصة متميزة للتفاعل مع الأسماك الصديقة للإنسان والفريدة من نوعها. وسيتمكن الضيوف والعائلات من الاستمتاع بعروض حيّة للحيوانات البحرية بمختلف أشكالها وأحجامها.

وسيغطي كلا من “وايلد وادي” والحديقة المائية مجتمعين مساحة تزيد عن 2.5 مليون قدم مربعة. وسيضم هذا المنتجع العائلي الجديد مسرحاً بسعة 1،700 مقعد يستضيف العرض الدولي “سيرك دو سوليه” الدائم لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط.

 

وقال دانيل لامار الرئيس التنفيذي لدى “سيرك دو سوليه”: “تتمتع دبي بموقع جغرافي استراتيجي بين الشرق والغرب، وتمتلك بنية تحتية لا تضاهى في المنطقة، فضلاً عن قطاع ضيافة لا مثيل له بمرافقه وخدماته الفريدة ، الأمر الذي يعني بالضرورة أن هناك طلباً قوياً على المؤسسات الترفيهية العريقة التي تحظى بشعبية واسعة مثل ’سيرك دو سولية‘. ومن هذا المنطلق، فإننا نتطلع بحماس كبير، إلى تقديم عروض لأول مرة مصممة خصيصا إمارة دبي التي تُعد مركزاً رائدا على خارطة السياحة العالمية”.

من جانب آخر، ستطلق “دبي القابضة” “متحف دبي للؤلؤ”، حيث ستعرض فيه تشكيلة تاريخية من اللآلئ النادرة والعريقة من المنطقة وجميع أنحاء العالم. وسيسلط هذا المتحف الضوء على حياة الغطاسين والأدوات التي استخدموها في حصاد هذه الجواهر الثمينة بطريقة حديثة، بما سيعكس تراث دولة الإمارات وثقافتها ومبعث فخرها الوطني. وسيضم المتحف مزرعة قائمة لإنتاج أجود أنواع اللآلئ. ولإكمال هذه التجربة، ستقوم “دبي القابضة” بإنشاء فندق بوتيك مدعماً بمرافق وخدمات متميّزة إلى جانب منافذ تجزئة متخصصة تهدف إلى تعريف الزوار بالماضي العريق لدولة الإمارات ومنطقة الخليج عموماً.

 

مرسى ساحر وفق أرقى مفاهيم الضيافة

سيتضمن المشروع كذلك مرسىً ونادٍ خاص لليخوت، الى جانب عناصر جذب ترفيهية من مطاعم ومقاهي متنوعة ومسرحاً عالمي للعروض الحيّة بسعة 1000 مقعد كما سيستقطب عروضاً ترفيهية عالمية المستوى ستجعل منه وجهة سياحية جذابة بكل معنى الكلمة.

ومن بين أبرز المقومات الجذابة التي يتميّز بها هذا المشروع التطويري الفريد من نوعه توفير مهبط للطائرات، وذلك تلبيةً احتياجات الضيوف المميّزين.

 

وجهة جديدة للأعمال

واستكمالاً لمسيرة نجاح “مدينة جميرا” كوجهة ليست فقط للسياحة الفاخرة بل للأعمال والمؤتمرات، ستوفر “دبي القابضة” ولأول مرة في “مرسى العرب” مجمع مساحات مكتبية فاخر يهدف الى استقطاب الشركات العالمية لاعتماد هذا الموقع المميز كمقر لمكاتبها الاقليمية.

وسيتم انشاء مركز مؤتمرات ضخم متعدد الاستخدامات مزود بجميع المرافق اللازمة لاحتضان المؤتمرات العالمية والاحتفالات يوفر كافة الخدمات لرجال الاعمال والشركات.

كما سيتضمن المشروع الذي سيحل محل “وايلد وادي” الحالي مركزاً للتسوق تبلغ مساحته 20,000 متر مربع يستضيف أرقى الماركات العالمية ومطاعم ومقاهي متنوعة لتلبية مختلف متطلبات الزوار من أصحاب الذوق الرفيع.

 

وسيضم “مرسى العرب” 300 شقة سكنية تطل على البحر، تقع في قلب هذا المشروع التطويري الضخم.

جزيرة حصرية فاخرة

تواصل “دبي القابضة” دورها في كتابة جانب مهم من قصة نجاح دبي في مجال الضيافة الفاخرة والتي انطلقت مع افتتاح أفخر فندق في العالم، ومن أبرز الإضافات التي ستقوم بها دبي القابضة في “مرسى العرب” وعلى يسار فندق “برج العرب ” هي مشروع بناء فلل فاخرة على جزيرة جديدة تتميز بخصوصيتها ورفاهيتها مع توفير مرسى خاص لكل فيلا. وستتولّى “مجموعة جميرا” إدارة هذه الفلل الفاخرة. وستضم الجزيرة فندق بوتيك مدعّم بمرافق فاخرة وعالمية المستوى تعكس مكانة “مرسى العرب” كوجهة سياحية جذابة يقصدها نخبة الزوّار وأصحاب الذوق الرفيع، حيث ستشمل خدمات ومرافق متنوعة من ضمنها ممرات للمشاة ومساراً للركض ومضماراً للدرجات الهوائية وأحواض للسباحة تتيح الفرصة لقاطنيها ممارسة جميع النشاطات، وسيتم ربطها بباقي المشروع بنظام نقل سريع ومتطور.

 

وسيضم “مرسى العرب” 140 فيلا مطلّة على مياه الخليج العربي وتتمتع بأعلى درجات الخصوصية والفخامة.

 

ستضيف دبي القابضة حوالي 2،400 غرفة فندقية إضافية إلى محفظة “مجموعة جميرا” ليرتفع إجمالي الغرف الفندقية التي توفرها إلى أكثر من 8،428 غرفة وأكثر من 400 منفذا للتجزئة والمطاعم وستحوّل الفنادق الموجودة والمتفرقة في المنطقة الى وجهة سياحية حيوية موحدّة من المتوقع أن تستقطب 20 مليون زائر سنويا. وستقوم “مجموعة جميرا” والتي تتمتع بخبرة تناهز الـ20 عاماً، بإدارة هذه الوجهة السياحية العائلية، مرسخة بذلك المكانة العالمية التي باتت تبوؤها في قطاع الضيافة وموسّعة محفظتها من الفنادق والمنتجعات والمجمعات السكنية الفخمة.

 

ولاستيعاب تدفق الزوار المتوقع، ستعمل “مجموعة جميرا” على توفير10,000 موقف للسيارات، كما ستتعاون مع مختلف الجهات الحكومية والشركات المعنية لتوفير شبكة مواصلات متصلة وسريعة لتسهيل حركة التنقل بين المنتجعات ووجهات الترفيه في مشروع “مرسى العرب”.

ومن المقرر أن تنطلق الأعمال الإنشائية لهذا المشروع في يونيو 2017 على أن يتم استكماله في أواخر العام 2020 بتكلفة إجمالية 6.3 مليار درهم.

ويأتي هذا المشروع المهم ليعزز مسيرة التنويع الاقتصادي المستمرة في الإمارة ويدعم تحقيق رؤية دبي السياحية وجعل دبي الخيار الأول للمسافر الدولي بغرض الترفيه والأعمال عبر تطوير المعالم السياحية وبنية الأعمال التحتية وتوفير عقارات سكنية فاخرة. كما سيسهم في توفير فرص عمل جديدة في قطاع السياحة والضيافة وتشجيع وتطوير المواهب الإماراتية للعمل في هذا القطاع الحيوي الذي يعد أهم القطاعات الحيوية والمهمة المحركة لتنويع اقتصاد الإمارة ونموّه.

ويذكر أن “مجموعة جميرا” تدير عدداً من أنجح المشاريع السياحية في دبي وتسعة وجهات عالمية، حيث حققت نجاحاً كبيراً يظهر من مستوى الإشغال الذي تجاوز 80% في جميع فنادق ومنتجعات جميرا في دبي، كما حصلت على عدد كبير من أهم جوائز التميز المحلية والعالمية.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

دبي للعقارات تدشن مراسي الخليج التجاري قريبا

سفاري نت – متابعات بدأت دبي للعقارات Dubai Properties العمل في مشروع “مراسي الخليج التجاري” …