استعدوا لعطلة صيفية حافلة بالمرح تحت أشعة الشمس الذهبية في منتجع فورسيزونز بالي في جيمباران باي

بالي – سفاري نت

إذا ما كنتم تحلمون بعطلة صيفية منعشة في وجهة شاطئية في أحضان الطبيعة البكر، ومع إطلالات خلابة على مياه المحيط الزمردية على مد البصر، يقدم لكم منتجع فورسيزونز بالي في جيمباران باي الملاذ المثالي في وجهة شاعرية حالمة على المحيط الهندي، حيث تجتمع المعالم الثقافية العريقة والأنشطة الحافلة بالمغامرة مع لحظات لا تنسى من المرح تحت أشعة الشمس الذهبية لتحكي قصة عطلة استثنائية تبقى منقوشة في ذاكرة الزوار من جميع الأعمار.

 

ومع مجموعة تتألف من 147 فيلا تم تجديدها كلياً، والتي تشمل فيلتي “إمبريـال” و”رويال” اللتان طال انتظارهما، ومجموعة من تجارب تناول الطعام الفريدة، إلى جانب طيف واسع من الخدمات التي يقدمها المنتجع، والكفيلة بإرضاء جميع الضيوف ومنحهم تجربة لا تنسى، والاستمتاع بمزيج من برامج الأنشطة والفعاليات في الهواء الطلق والمعالم السياحية الساحرة في بالي.

ولإضافة بُعد آخر من الترف على هذه العطلة، فقد تم إعادة تشييد هاتين الفيلتين الأكثر فخامة في المنتجع كلياً، والتي تحمل كل منهما البصمة التصميمية الإبداعية للمصمم الإندونيسي الشهير جايا إبراهيم بشكل منفصل، ومن المقرر أن تفتتح في 1 يونيو 2017. ومع إضفاء لمسة عصرية على الجمال الذي لا يتقيد بحدود الزمن للتصاميم والديكورات الفريدة لجزيرة بالي، تولد الفلل شعوراً قوياً بالمكان والأناقة التقليدية التي يشتهر بها منتجع فورسيزونز بالي في جيمباران باي. وتقدم الفلل التي تحيط بها الحدائق الاستوائية الغناء مع إطلالات خلابة على المحيط ملاذاً هادئاً على شاطئ البحر للعائلات والأصدقاء الذين يسافرون معاً، فضلاً عن العنوان المثالي لإقامة حفلات الزفاف والفعاليات الاجتماعية الخاصة، وذلك على بعد خطوات من شاطئ جيمباران الساحر الذي يمتد لمسافة ثلاثة أميال.

وتوفر بالي، والتي تشتهر بمزاراتها الدينية العتيقة، لزوارها كنزا من التجارب للاستمتاع وتسطير الذكريات، وذلك مع أكثر من 1000 من المواقع المقدسة والمعابد التي تُثري رحلة المسافرين مع لحظات من السكينة والهدوء، فضلاً عن مجموعة واسعة من الرياضات المائية مثل ركوب الأمواج والتجديف وغيرها من الأنشطة الشيقة، إلى جانب تجارب التسوق التي تمنحهم لمحة عن مشهد الفنون الغني وتراث النسيج والحرف اليدوية العريق لجزيرة بالي.

 

وقال أوداي راو، المدير العام لمنتجع فورسيزونز بالي: “اكتملت هاتين الفيلتين المميزتين بعد عملية تجديد شاملة استمرت لمدة عامين، مما سيؤدي إلى إعادة إطلاق كلية لوحدات الإقامة في المنتجع مع فئات جديدة من الفيلات، فضلاً عن تقديم مكان جديد لإقامة حفلات الزفاف والمناسبات. كما قمنا بإطلاق تجارب جديدة مستوحاة من روح جزيرة بالي للاحتفال بكل ما تقدمه هذه الوجهة الفريدة، من الفنون والثقافة العريقة إلى المناظر الطبيعية الخلابة، وطقوس الاستشفاء التقليدية وتجارب تناول الطعام عالمية المستوى. ونحن نشعر بتشويق بالغ لتعريف ضيوفنا الكرام على المنتجع في حلته الجديدة”.

تمثل فيلا “إمبريـال” ملاذاً فريداً مع تصميم يحاكي الفلل السكنية، وهي تمتد على مساحة 1,300 متر مربع (13,993 قدم مربع)، أي ما يعادل أكثر من ضعف مساحتها قبل عملية التجديد. ومن موقعها الفريد على بعد أمتار فقط من الشاطئ البكر، تطل الفلل على الأفق الممتد للمحيط الهندي من اتجاه، وعلى قرية الصيد التقليدية في خليج جيمباران على ساحل بالي من الاتجاه الآخر. ويضمن التصميم المكون من طابقين أن يتمتع الضيوف بمشاهدة البحر بشكل مستمر أينما كانوا داخل الفيلا. وفي الطابق العلوي، تتكون جدران غرفة المعيشة من أبواب زجاجية منزلقة تمتد من الأرض إلى السقف، والتي تفتح بشكل كامل لتضفي إيحاء المعيشة في الهواء الطلق مع إطلالات بانورامية آسرة.

 

وتؤدي شرفة ساحرة تغطيها مظلة من القش إلى حديقة ذات تصميم هندسي أنيق على السطح، وتحيط بها بركة مائية بحواف زجاجية، وهي تعد المكان الأنسب لحفلات الزفاف والاحتفالات الشاعرية وتناول الطعام تحت أضواء النجوم. وتحتوي غرف النوم على مناطق معيشة داخلية خاصة بها، وشرفة للاستلقاء تحت أشعة الشمس وحمامات داخلية، ما يجعل الفيلا مثالية للعائلات التي تبحث عن الخصوصية والهدوء. وتمتاز غرفة النوم الرئيسية بحمام فاخر مزدوج للرجل والمرأة. ونزولاً من حديقة السطح إلى المستوى أسفلها، يجد الضيوف مناطق داخلية وأخرى خارجية لتناول الطعام، ومطبخ مفتوح مجهز بالكامل، وحوض سباحة بحواف زجاجية يطل على المحيط، إضافة إلى غرفة متعددة الاستخدامات وصالة ألعاب رياضية، وغرفة نوم ثالثة تفتح على شرفة حوض السباحة.

ومع تصميمها المترف المميز، تخاطب فيلا “رويال” المكونة من غرفتي نوم نمط معيشة استوائي معاصر للمسافرين الذين يرغبون في الاستمتاع بالإطلالات الساحلية الخلابة وأسلوب الحياة الفريد لخليج جيمباران. وبالإضافة إلى غرفتي النوم الفسيحتين، تحتوي الفيلا على غرفة منفصلة للأطفال مزودة بأسرة تحتوي على أدراج. كما يمكن أن ترتبط هذه الفيلا مع فيلا ديلوكس بشكل مباشر، ما يتيح للضيوف توسيع خيار إقامتهم إلى ملاذ من ثلاث غرف نوم مع حوضي سباحة. وتقدم مساحات المعيشة وتناول الطعام الداخلية والخارجية الفسيحة، والشرفة الأمامية الرومانسية “روميو وجولييت” بجوار حوض السباحة ذو الحواف الزجاجية مستويات استثنائية من الفخامة والشعور بالدفء المنزلي الذي يعبر عن نمط فورسيزونز المترف على الوجه الأمثل.

وجنباً إلى جنب مع مجموعة من الأنشطة الجديدة، من ورش عمل الفنان في مركز غانيشا الثقافي، والرحلات البحرية عند الغروب، وركوب الدراجات المائية حول خليج جيمباران، واستكشاف ابتكارات عالم الطهي، ودروس اليوغا قبالة المحيط وعلاجات السبا الاستشفائية العميقة، فإن فلتي “إمبريـال” و”رويال” تقدمان المزيج الأمثل بين أقصى درجات الرقي والحداثة، والطابع الملهم العريق الذي يجسد جزيرة بالي بجميع تفاصيلها.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

شاليه “Rock n’ Love” في جبال الألب يوفر الاقامة المثالية لمحبي الموسيقي

سفاري نت – متابعات يعتبر شاليه “Rock n’ Love” في جبال الألب مكان الإقامة المثالي …