بالصور .. اهم ما يجب معرفته قبل السفر الى الجبل الاسود مونتينيغريه

سفاري نت – متابعات

تعد منطقة الجبل الاسود او مونتينيغريه من الوجهات السياحية الغنية والمتنوعة اليكم في هذا المقال نظره على اهم ما يجب معرفته عنها قبل زيارتها تعرف عليها وفق تقرير هوليداي مي

كرنا غورا هو اسم هذه الدولة الجديدة الصغيرة المعروفة دوليًا باسم مونتينيغرو أو الجبل الأسود، قد تبدو مملة بعض الشيء ولكنها أرض تتباهى بالألوان الرائعة والأماكن السياحية الجميلة، حيث تغطيها الخضرة والزهور لوقت طويل من السنة، وتتناغم فيها ألوان الجبال الصخرية الشاهقة مع الخضراء الداكنة من أشجار الصنوبر والزان، وصولا إلى البحر الأدرياتيكي الأزرق السماوي وشواطئ الساحل البركانية الرمادية والذهبية الصفراء، ومرورا بالمنازل الخلابة ذات الاسطح القرميدية البرتقالية، كلها ترسم مشاهد خلابة من الحياة الجميلة.

تلك المناظر والمشاهد الخلابة التي تعدك بها مونتينيغريه هي واحدة من الأسباب التي تدفعك لزيارة هذه البلاد خلال هذه السنة، وندعوك لقراءة الموضوع للتعرف على مجموعة من الأسباب الأخرى.

معلومات عامة عن مونتينيغريه

مدينة كوتور التاريخية المدرجة ضمن التراث العالمي

أين تقع الجبل الأسود (مونتينيغريه)؟ هي دولة تقع في منطقة البلقان على البحر الأدرياتيكي، لديها حدود مع كرواتيا والبوسنة والهرسك في الشمال، وتحدها صربيا من جهة الشمال الشرقي، وكوسوفو من الشرق، وألبانيا من الجنوب، أما من الجهة الغربية فهي تطل على البحر الأدرياتيكي.

تاريخيا، تأسست مونتينيغرو كدولة تحت اسمها الحالي في القرن الخامس عشر، مستمرة على عهد وتقاليد الدولة السلافية دوكليا، وظلت قادرة على الحفاظ على استقلالها خلال عهد الإمبراطورية العثمانية في البلقان، كما تم الاعتراف باستقلالها رسميا في مؤتمر برلين في عام 1878، وبعد الحرب العالمية الأولى أصبحت ضمن دولة يوغوسلافيا في عام 1929 حتى استعادة الاستقلال الكامل من اتحاد صربيا والجبل الأسود في يونيو 2006.

في قطاع السياحة، عانت البلاد كثيرا من الحرب اليوغسلافية الأهلية المأساوية في فترة التسعينيات من القرن الماضي كغيرها من دول البلقان، وفي السنوات الأخيرة بدأ الوضع في الاستقرار جنبا إلى جنب مع المنطقة، وانتعشت السياحة في الجبل الأسود التس أضحت وجهة تستحق الاكتشاف من قبل السياح القادمين من جميع أنحاء العالم.

التأشيرة: تفرض الجبل الأسود على جميع الدول العربية الحصول على التأشيرة المسبقة من سفارات الدولة أو سفارات صربيا في بلدانهم أو البلدان القريبة (تعرف أيضا على السياحة في بلغراد وصربيا)، فيما عدا الإمارات العربية المتحدة والكويت وقطر، فإذا كنت من مواطني إحدى الدول الثلاث يمكنك زيارة الجبل الأسود بدون شرط الحصول على الفيزا.

الوصول إلى الجبل الأسود يكون إما جوا عن طريق مطاري بودغوريكا أو تيفات، أو مطار دوبرونفيك في كرواتيا والذي يبعد مسافة نصف ساعة فقط عن الحدود مع الجبل الاسود في مدينة هيرتشك نوفي، كما يمكن السفر من دول الاتحاد الأوروبي عن طريق السيارة والحافلات إذا كنت تملك تأشيرات الدول التي ستمر عبرها مثل فيزا شنغن وفيزا كرواتيا أو عبر صربيا وغيرها من الدول المحيطة بالبلاد.

يمكنك الانضمام إلى الرحلات السياحية المنظمة، فعلى سبيل المثال تقدم هوليداي-مي رحلة نهارية خاصة من دوبروفنيك إلى كوتور في الجبل الأسود مع زيارة اختيارية إلى بيراست.

أفضل وقت للسفر إلى الجبل الأسود

وادي بيفا .. جمال طبيعي في الجبل الأسود

يمكن القول أن أفضل وقت للزيارة يكون بين أبريل وسبتمبر، حيث يتكون مناخ الجبل الأسود من نمطين مختلفين، فالساحل لديه طقس البحر الأبيض المتوسط مع صيف حار جدا تصل فيه درجات الحرارة إلى منتصف الثلاثينات، وشتاء معتدل.

أما المناطق الداخلية فيسودها مناخ شبه جبال الألب والذي يتميز بصيف حار وشتاء شديد البرودة ويمكن أن تنخفض فيه درجات الحرارة إلى أقل من خمسة عشر درجة تحت الصفر، مع هطول الأمطار الغزيرة في بعض الأحيان والكثير من الثلوج.

وإذا كان الساحل مكانًا لطيفًا تستطيع زيارته في أي وقت من السنة، إلا أنه ينبغي عليك أن تتوقع الحصول على إجازة وسط منطقة مزدحمة بالسياح بشكل غير مريح خلال شهري يوليو وأغسطس، حيث تصل درجات الحرارة والحشود السياحية إلى ذروتها. وعلاوة على ذلك، فإن الفنادق وأماكن الإقامة تكون أغلى خلال هذه الفترة من السنة، وقد تتضاعف الأسعار في بعض الأماكن.

وبالتالي فإن شهري  يونيو وسبتمبر هما الأمثل للزيارة، حيث يكون الطقس دافئًا بشكل جيد مقابل القليل من الضغط على المرافق والخدمات السياحية، أما في الفترة بين أواخر أكتوبر إلى غاية أوائل شهر أبريل فإن بعض الفنادق تكون مغلقة، ولكن سوف تكون أمام فرصة للحصول على أسعار ممتازة من الفنادق التي تبقى مفتوحة.

أجمل الوجهات السياحية في الجبل الأسود

جزيرة سفيتي ستيفن الشهيرة في مونتينيغرو

تعتبر دولة مونتينيغرو ذات مساحة صغيرة تخول للمسافر اكتشافها في رحلة واحدة، ولكن ينبغي فقط تحديد أبرز المدن أو والوجهات السياحية بشكل يتنوع بين مناطق البلاد، سواء الساحلية منها التي تدعوك للاسترخاء أو النهم من المدن التاريخية الأصيلة، أو المناطق الجبلة التي تدعوك للمغامرة واكتشاف الحياة الجميلة بين الطبيعة الخضراء.

على خليج كوتور ستكون على موعد مع واحد من أجمل السواحل في أوروبا ومجموعة من المدن الرائعة مثل كوتور وبيراست المندرجتين ضمن مواقع التراث العالمي لليونيسكو، وزيارة ساحل بودفا ريفييرا تأخذك إلى الوجهة الرئيسية في البلاد ويضم العديد من القرى والمدن التاريخية مثل بودفا وبيتروفاك، أما الساحل الجنوبي فيتميز بأكبر ميناء في الجبل الاسود ويقع بمدينة بار، ويمكن أيضا زيارة مدينة أولسيني.

ومن الوجهات التي ينبغي زيارتها في منطقة مونتينيغريه الوسطى عاصمة البلاد بودغوريتسا وهي مدينة حديثة وعصرية، وكذلك مدينة سيتينيي التي تعتبر العاصمة التاريخية للبلاد، وإذا كنت من محبي الأماكن الطبيعية هناك جمال طبيعي في الجبل الأسود سوف يأسرك من دون شك، خصوصا في حدائقها الوطنية مثل بحيرة سكادار وحديقة لوفتشن. كما أن جبال الشمال تضم بدورها روائع سياحية ومشاهد طبيعية خلابة، متمثلة في جبال ديناريك الألبية وحديقة دورميتور الوطنية.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

بالصور .. استمتع ب3 نشاطات رائعة في منطقة بيبك اسطنبول

سفاري نت – متابعات تعتبر منطقة بيبك اسطنبول من الاماكن المميزة والتي لها عدة نشاطات …