“السعودية” تضاعف محتوى الترفيه الجوي وتطلق مكتبة الكترونية على متن طائراتها

الرياض – سفاري نت

قدمت الخطوط السعودية (300) ساعة إضافية منوعة لمحتوى الترفيه الجوي على طائراتها اعتباراً من شهر مايو 2017م ، ليرتفع إجمالي عدد ساعات الترفيه إلى (1,800) ساعة، بنسبة زيادة (50%) عما كانت عليه بداية العام الجاري، في خطوة تهدف إلى التحسين والتطوير المستمر لمنظومة الخدمات على متن رحلات “السعودية”، لتكون تجربة السفر عبر الناقل الوطني ممتعة ومتميزة.

 

ويتضمن محتوى الترفيه الجوي على أسطول “السعودية” الجديد برامج متنوعة تتضمن باقة البرامج الإسلامية ويبلغ عددها (208) برامج، بالإضافة إلى باقة منوعة من الأفلام العربية والعالمية ، وأكثر من (500) برنامجاً تلفزيونياً، فيما تم تخصيص ما يزيد عن (50) فيلماً وبرنامجاً في باقة الأطفال ، يضاف إلى ذلك توفير (38) لعبة مسلية .

كما يمكن للضيف إجراء ارتباط عن طريق الـ “بلوتوث” بين جهازه الذكي والشاشة ومن ثم الاستماع بمحتوى الملفات الصوتية المتوفرة عبر نظام الترفيه الجوي من خلال هاتفه الذكي، وكذلك تم توفير كافة وسائل شحن الأجهزة الإلكترونية ومخارج الطاقة، حيث أصبح بإمكان الضيف الاستفادة من نظام عارض الملفات (Plug & Play) عن طريق توصيل جهاز الـ (USB) للمنفذ الخاص والمدمج بالمقعد، و متابعة الأعمال ومشاهدة جميع الملفات الشخصية عبر نظام الترفيه الجوي .

 

كما تقدم “السعودية” نظام الترفيه اللاسلكي على طائراتها من طراز ايرباص (A330-300) الإقليمية بالإضافة إلى طائرة ايرباص (A320) والمخصصة للرحلات الداخلية والإقليمية ، ويستفيد الضيف من هذه الخدمة عبر تحميل تطبيق (Saudia SkyFi) على الأجهزة الذكية قبل صعود الطائرة والمتوفر في نظامي (App Store) و (Google play) ويعمل من خلال الارتباط بشبكة الإنترنت على متن الطائرة قبل إقلاعها ومن ثم يتمكن الضيف من مشاهدة المحتوى الترفيهي المقدم على متن الطائرة بواسطة جهازه الخاص .

وأوضح نائب الرئيس للتسويق وإدارة المنتج بشركة الخطوط السعودية للنقل الجوي الدكتور فهد بن ابراهيم الجربوع أن الترفيه الجوي في طائرات “السعودية” يشهد حاليا نقلة نوعية في مفهوم الترفيه وذلك نابع من استراتيجيتها الجديدة ومبادرات برنامج التحول الذي يجري تنفيذه في المؤسسة وشركاتها، مشيرا إلى أن طرح منتجات وخدمات مطوّرة على متن الأسطول الجديد سيشكّل عامل جذبٍ لضيوف “السعودية” حول العالم .

 

وقال : “يُعد الترفيه من أهم المنتجات على متن الطائرات وأصبحت عاملاً تنافسياً بين شركات الطيران، وقد عملت الخطوط السعودية منذ إطلاق برنامجها الطموح للتحول، على تطوير منتجاتها على متن طائراتها الحديثة مع أهمية مواصلة التميز في هذا المجال، رغبة في الارتقاء بتجربة السفر لدى الضيوف وتأمين خيارات ترفيهية أوسع من أجل راحتهم”.

 

وكشف الدكتور فهد الجربوع أن برنامج تطوير المحتوى الترفيهي على طائرات “السعودية” يتضمن نقلة نوعية في مفهوم الترفيه الجوي من خلال إنشاء مكتبة الكترونية لنشر المعرفة والثقافة وستكون المكتبة متاحة اعتباراً من مطلع شهر يوليو القادم وتشمل في مرحلتها الأولى توفير أكثر من (100) كتاب في مختلف المجالات الدينية والعلمية والاقتصادية إلى جانب كتيبات خاصة بالأطفال.

وأضاف : “قبل نهاية العام الجاري 2017م سوف تزيد “السعودية” حجم المحتوى الترفيهي على أسطولها إلى (3,000) ساعة الترفيه بزيادة (150%) خلال أقل من عام ، في خطوة تؤكد أهمية التطوير المستمر لهذه الخدمة، كما أن الخطة المستقبلية خلال العام المقبل 2018م سوف تشهد زيادة ساعات الترفيه إلى (4,000) ساعة من الترفيه المتواصل والمتنوع” .

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

الخطوط السعودية تعلن تخصيص منطقة لامتعة المعتمرين في مطار المؤسس

سفاري نت – متابعات أتمت الخطوط الجوية السعودية جاهزيتها لقبول أمتعة المعتمرين وزوار بيت الله …