طيران الاتحاد تشغل طائرات دريملاينر على رحلات بكين

سفاري نت – متابعات

حطّت طائرة الاتحاد للطيران من طراز بوينغ 787-9 دريملاينر في بكين أمس. وأقلعت رحلة الاتحاد للطيران الافتتاحية رقم EY888 من أبوظبي في الساعة 09:30 مساء أمس بالتوقيت المحلي، لتصل إلى بكين اليوم في الساعة 08:50 صباحاً. واحتفالاً بهذه المناسبة، أقيمت مراسم قص الشريط في أبوظبي بحضور عدد من كبار التنفيذيين في الاتحاد للطيران، وسفارة جمهورية الصين الشعبية في الإمارات العربية المتحدة، وهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة.

تضم طائرة دريملاينر 787-9 الجديدة، مقصورات درجة رجال الأعمال والدرجة السياحية للاتحاد للطيران من الجيل التالي، وتحتوي على 299 مقعداً، 28 منها في درجة رجال الأعمال و271 في الدرجة السياحية، ما يمثّل زيادة بمعدّل 14 بالمئة في الطاقة الاستيعابية.

9 سنواتوقال بيتر بومغارتنر، الرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران: منذ إطلاق رحلاتنا بين العاصمتين أبوظبي وبكين قبل 9 سنوات، شهدنا نمواً كبيراً في الحركة الوافدة من السوق السياحية في الصين، وحظينا بطلب قوي من قبل المسافرين سواءً بقصد العمل أو الترفيه. وأضاف: «يعكس قرار الترقية إلى الطائرة دريملاينر، أهمية بكين والصين بوجه عام بالنسبة للشركة، فضلاً عن التطور المستدام للعلاقات الاقتصادية بين البلدين. تعتبر بكين مركز التبادل الاقتصادي والسياسي والثقافي والدولي للصين، ما يؤكد على أهميتها داخل شبكة الوجهات العالمية للاتحاد للطيران ويدعم قرار توفير خدمات تلك الطائرة الجديدة للوجهة».

جهود

وأشاد السفير الصيني في الإمارات ني جيان، بجهود الاتحاد للطيران المبذولة بهدف تعزيز الطاقة الاستيعابية على صعيد حركة الربط الجوي بين الصين والإمارات. وأكد أن الإمارات هي ثاني أكبر شريك تجاري وأكبر سوق للتصدير بالنسبة للصين في منطقة غرب آسيا وشمال أفريقيا. وتعتبر عضواً مؤسساً في البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية، وتلتزم بشدة تجاه تحقيق رؤية «الحزام والطريق». وبصفتها مركزاً رئيسياً لحركة الطيران في منطقة دول التعاون، فإن الإمارات بصفة عامة وإمارة أبوظبي خاصة ستواصلان لعب دور حيوي وإيجابي في تطوير إطار العمل على رؤية «الحزام والطريق»، عبر استخدام شبكة الوجهات العالمية القوية للاتحاد للطيران.

فنادق

وأوضح سيف سعيد غباش، المدير العام لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة أن الصين أصبحت أكبر رافد دولي لضيوف الفنادق بأبوظبي، ومن خلال جهودنا ومبادراتنا الترويجية والاستباقية في المنطقة يدعمها التوسع الإضافي في القدرة الاستيعابية، نتطلع لاستقبال 600 ألف زائر صيني إلى الإمارة بحلول عام 2021. وستسهم التطورات الأخيرة مثل منح تأشيرات الدخول عند الوصول إلى المطار في الترويج للإمارات وأبوظبي كوجهة أعمال وترفيه. كما ستشجع المسافرين الصينيين على الاستفادة من باقات التوقف القصير المتوافرة على مدار العام.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

الخطوط الكويتية تعلن إطلاق رحلات مباشرة لبيروت في نوفمبر المقبل

سفاري نت – وكالات أعلنت شركة الخطوط الوطنية الكويتية، أنها ستطلق رحلاتها المباشرة إلى العاصمة …