Millennium Hotels - Offer

افتتاح أول فندق بوتيك “هوتيل إنديغو” في العالم في منتجع على شاطئ بالي سيمينياك

سفاري نت – متابعات

أعلنت مجموعة فنادق إنتركوتنيننتال عن افتتاح أول فندق بوتيك من علامتها التجارية الشهيرة “هوتيل إنديغو” في منتجع بالي سيمينياك بيتش، المعروفة بكونها قرية نابضة بالحياة والمعالم التي تستحق الزيارة، في يوليو الحالي. وسوف يضيف افتتاح هذا الفندق ميزة على القرية العابقة بإرثها القديم والحديث والذي يظهر كل جزء منها بمختلف أطيافها وطبيعتها، حيث سيشكل ذلك فرصة أكبر لزوارها الجدد الذين تدفعهم الرغبة لاكتشاف مكنونات هذا الفندق والقرية.
وباعتبارها وجهة رئيسية لقاطني دولة الإمارات، اعتادت بالي على الترحيب بضيوفها لا سيما من خلال احتضانها كل ما هو عصري وتقليدي بقالب أنيق وروح شبابية ، وهذا يتجلى بوضوح في سيمينياك، وهو حي يقع على شواطئ رائعة تمزج زرقة البحر الصافية والنسائم العليلة مع موسيقى غاميلان العصرية. كما يوفر الحي في كافة تفاصيله للزوار رحلة ثقافية وتاريخية غنية من خلال استكشاف مجتمعاتها المحلية والمعابد، حيث تشعر خلال الاحتفالات والأعمال الحرفية والطقوس اليومية وكأنك تنتقل بالزمن مرة أخرى إلى القرن الخامس عشر.   
يستلهم الفندق الجديد الذي يتألف من 289 غرفة والذي يطل على شاطئ ميساري في سيمينياك من النكهات والثقافة والطابع للمناطق المحيطة وحي سيمينياك النابض بالحياة وشاطئ هوتيل إنديغو بالي سيمينياك الذي يعد مزيجا أصليا من الثقافة الساحرة والإبداع المعاصر الذي تمتاز به بالي. يمتد المنتجع بمساحة 4.7 هكتار من الأراضي الخصبة والمناظر الطبيعية، بما في ذلك المزارع الغريبة والحدائق العامودية الجميلة، في جنوب سيمينياك. هنا، تظهر أفضل التصاميم الحديثة والتقليدية المميزة في بالي، والتي تعكس البيئة المحيطة بحي سيمينياك، من محلات الأزياء والمطاعم الشهيرة على مستوى العالم، إلى جانب براعة الحرفيين والهندسة المعمارية.
 
وقد تم تجهيز الغرف والأجنحة الـ 270 الواسعة بشكل أنيق مع مزيج مذهل من لمسات التصميم المستلهمة من البيئة المحلية. وتشتمل جميع غرف الضيوف على أسرة نهارية وأغطية فخمة وحمامات مستوحاة من السبا وأحدث الميزات. وبالإضافة إلى ذلك، يشتمل المنتج على 19 فيلا مع حمامات سباحة خاصة في الهواء الطلق، وأحواض سباحة دوّامة وحمامات رخام، وكلها مستوحاة من فلسفة تري هيتا كارانا (علاقة المرء مع الآلهة، الكائنات الحية والأرض)، والتي تستعرض مزيجاً ذكياً من التصميم المعاصر والتقاليد القديمة. ومن المخطط أن يكون تصميم كل فيلا مثل بيوت بالي التقليدية، حيث ستتألف من ثلاثة مجالات رئيسية هي: “نيستا ماندالا”، مساحة للمقيمين لاحتضان الآلهة، و”ماديا ماندالا”، مساحة للتأمل مع الطبيعة. و”أوتاما ماندالا” مساحة للعلاقات الشخصية.
وفي هذا الصدد، قال غيوم إبينيت، المدير العام لفندق هوتيل إنديغو بالي سيمينياك بيتش: “سيمينياك هو حي يمثل يمزج بين أنماط مختلفة، حيث يمتاز بالغنى الثقافي ونمط حياة المتنوع الذي يدمج كل الأشياء الرائعة التي تشتهر بها بالي؛ لذلك فقد كان بمثابة مصدر إلهام بالنسبة إلينا. بالتالي، حرصنا على دمج عناصر البيئة المميزة من سيمينياك في منتجعنا، وليس فقط مع تصميمنا ولكن في كافة التفاصيل. والنتيجة كانت إنشاء فندق متميز بتصاميمه بصورة تعكس الأذواق المتغيرة للمسافرين اليوم، الذين لا يقتصر طموحهم على البحث عن ملاذ مناسب للاسترخاء، ولكن أيضا على شيء ملهم جديد. نحن على يقين بأن كل التفاصيل الرائعة في رحلتهم في استكشاف حي سيمينياك المألوف سيوفر ذلك.”
ويرحب فندق إنديغو بضيوفه في اللوبي الواسع، التي يطلق عليه تسمية رواق الجوار. واستوحي هيكل المبنى من سوباك بالي، وهي علامات من أوراق الشجر الخضراء، والأعمال الفنية الفريدة في الهواء الطلق التي قام بها الفنانين المحليين ونوافير المياه التي ترمز إلى الهدوء من سيمينياك وإضفاء تجربة هادئة فور الوصول. كما تم تصميم الأشكال الهندسية التي تزين مداخل المنتجع والستائر والجدران  بصورة احترافية متقنة مستلهمة من “تينون سونكيت” وهو القماش التقليدي في بالي.
ويوفر فندق هوتيل إنديغو سبعة أصناف من عروض من الأطعمة العصرية، تتناسب مع أوقات النهار أو الليل، ويتم تحضيرها من قبل مادس وولف الشيف التنفيذي في المنتجع.
ويشتمل مقهى ماكاس، الذي يقع في حي الفندق ويمتاز بأجوائه العصرية المميزة، على مطبخ مفتوح يقدم النكهات المحلية المنوعة لتناول الإفطار والعشاء. ويقدم المقهى الذي يمتاز بأوانيه الفخارية مجموعة مختارة بعناية من القهوة المتخصصة المحلية والشاي والشوكولاتة، إلى جانب المعجنات الطازجة. كما يمتاز باعتباره واحداً من المنافذ الفريدة في تحميص القهوة الخاصة مع وجود ورشة صنع الفخار يعمل فيها حرفيو السيراميك المحلي. كما يشتمل المقهى على ركن خاص بالعصائر والمشروبات ويوفر أجواء ليلية مميزة داخل مساحة خضراء رائعة. وبجانب بركة السباحة الرئيسية في المنتجع، تقدم صالة “بول بول” المشروبات الباردة والوجبات الخفيفة الشهية والمعجنات المنعشة مثل الآيس كريم وعصير قصب السكر الطازج. ويعتبر صالون بالي مطعم مميز يحمل شعار هوتيل إنديغو، وهو مكان يوفر أجواء مثالية مع جمالية تصميم ريفي، حيث يتم تقديم المأكولات البالية التقليدية. ويقع بجوار الشاطئ الرملي الأبيض البكر المعروف باسم بسوغارساند، ليصبح أهم مطعم جديد على شاطئ البحر في سيمينياك بحلول الربع الرابع من هذا العام، ويتسع لأكثر من 400 من عشاق الشاطئ.
وتقدم مرافق الترفيه لضيوف الفندق فرصة استكشاف الجوانب الثقافية المحلية إلى جانب مرافق اللياقة البدنية والصحة العقلية. كما يوفر منتجع سافا الصحي علاجات وتدليك بالي التقليدي التقليدي باستخدام منتجات سبا طبيعية من سافا سبا ذات المكونات المحلية. يضم المنتجع الصحي أيضا 10 غرف للعلاج وصالة الاسترخاء وصالة “ريفليكسولوغي” للتفكير العميق، وصالة تجميل الأظافر، ونادي صحي يعمل على مدار 24 ساعة مع برامج صحية وأجهزة اللياقة البدنية الحديثة، مثل مساحات مخصصة لليوغا واكتساب الطاقة، ورفع الأثقال، والفنون القتالية، وتمارين TRX.
 

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

بالصور .. أفضل فنادق الغردقة اكوا بارك لعام 2018

سفاري نت – متابعات مدينة الغردقة واحدة من المدن الساحلية المميزة، والتي تعد من الوجهات الأساسية …