Millennium Hotels - Offer

الخطوط السعودية تتسلم طائرة الاحلام بوينج (B787-9)

سفاري نت – متابعات

وصلت إلى مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، صباح اليوم الخميس، طائرة جديدة من طراز بوينج (B787-9) دريملاينر تسلمتها الخطوط السعودية، مساء أمس، من شركة بوينج لصناعة الطائرات المدنية بالولايات المتحدة الأميركية.

وغادرت الطائرة ذات التسجيل (HZ-AR13) مطار تشارلستون بولاية كارولاينا الجنوبية الساعة (15:46) بالتوقيت العالمي بطاقم قيادة مكون من أربعة طيارين سعوديين هم: عبدالله المالكي ووليد اليامي وعارف الشمري وسلطان العتيبي، وسوف تنضم الطائرة لأسطول “السعودية” الذي يشهد حالياً برنامجاً غير مسبوق لتحديثه وتنميته مستهدفاً الوصول إلى (200) طائرة حديثة عام 2020م، وذلك في إطار برنامج التحول الذي يجري تنفيذه في المؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية وشركاتها ووحداتها الاستراتيجية.

وأوضح مدير عام الخطوط الجوية العربية السعودية المهندس صالح بن ناصر الجاسر أن هذه الطائرة الجديدة تُعد الحادية والعشرين من الطائرات الجديدة التي تنضم لأسطول الناقل الوطني خلال العام الجاري 2017م بعد أن تم خلال النصف الأول من هذا العام استلام (20) طائرة من أحدث ما أنتجته مصانع الطائرات في العالم وانضمت لأسطول الخطوط السعودية لخدمة حركة النقل الجوي في المملكة، وسيتم استلام (11) طائرة أخرى قبل نهاية العام ليصل عدد الطائرات التي تنضم للأسطول خلال عام 2017م إلى (32) طائرة جديدة وهو أكبر عدد من الطائرات يتم استلامه خلال عام واحد، فيما تم استلام (28) طائرة خلال العام الماضي.
وأضاف الجاسر: “انضمام الطائرات الجديدة للأسطول يدعم العمليات التشغيلية للخطوط السعودية ويحقق أهداف المؤسسة ومبادرات برنامج التحول الذي يجري تنفيذه حالياً ويهدف إلى تحقيق نقلة نوعية وتطور كبير وشامل في الأداء والكفاءة التشغيلية والخدمات والمنتجات، ومواكبة برامج التنمية الشاملة في المملكة والإسهام في تحقيق أهداف برنامج التحول الوطني ورؤية المملكة 2030 بما تتضمنه من مبادرات استراتيجية وخطط تنموية في العهد الزاهر لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين حفظهما الله).

وأكد الجاسر أن الطائرات الجديدة التي تنضم تباعاً لأسطول الناقل الوطني تُعد من أحدث وأفضل ما تنتجه مصانع الطائرات في العالم وتم اختيارها بعناية لدعم وتعزيز العمليات التشغيلية للخطوط السعودية على القطاعين الداخلي والدولي وخدمة النقل الجوي في المملكة، مشيرا إلى أن الخطط التطويرية المتتابعة تهدف إلى تجاوز تطلعات الضيوف في مستوى الأداء والكفاءة وتطوير منظومة الخدمات ومضاعفة معدلات نقل الضيوف بجميع شرائحهم، مع منح الأولوية لإعداد وتأهيل الكوادر الوطنية من أبناء المؤسسة باعتبارهم أهم عناصر التفوق والنجاح في صناعةٍ سريعة التحول ودائمة التغيير.

الجدير بالذكر أن الطائرة الجديدة التي وصت صباح اليوم هي العاشرة من طراز(B787-9) دريملاينر منذ وصول أول طائرة في فبراير ٢٠١٦م، وتبلغ سعة الطائرة (298) مقعداً، (24) منها لدرجة الأعمال و(274) مقعداً لدرجة الضيافة، وهي مجهزة لتوفر أفضل مستويات الراحة والرفاهية للضيوف، وتم تزويد مقصورة درجة الأعمال بأحدث المقاعد التي صُممت بعناية، حيث يمكن فرد المقعد إلى (180) درجة ليصبح سريراً كاملاً، كما أن التصميم يتيح لكل ضيف الخروج من مقعده بحرية وخصوصية تامة، إلى جانب خدمات الاتصالات والإنترنت على متن الطائرة، كما صنعت الطائرة من مواد حديثة ومتطورة مما ساهم في تخفيف وزنها وبالتالي زيادة الكفاءة الاقتصادية لها.

وتُعد طائرة (B787-9) الطراز الأحدث بين منتجات شركة “بوينج” وهي إحدى مكونات أسطول الخطوط السعودية إلى جانب طائرة (B777-300ER) وطائرتي إيرباص (A330-300) الإقليمية و(A320) الأكثر طلباً في العالم وتم خلال النصف الأول من العام الحالي استلام (20) طائرة جديدة وبمعدل (5) طائرات من كل طراز.

وكانت “السعودية” قد أعلنت في 2015م توقيع اتفاقية للاستحواذ على (50) طائرة جديدة، ثم أعلنت في 2016م توقيع اتفاقيات للاستحواذ على (63) طائرة أخرى ويجري استلام الطائرات تباعاً منها (60) طائرة خلال عامي 2016م و 2017م

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

“التعليم” و “الخطوط السعودية” يدشنان خدمة الربط الإلكتروني لخدمة المبتعثين

سفاري نت – متابعات دشن وزير التعليم السعودي الدكتور أحمد بن محمد العيسى، والمدير العام لشركة …