Millennium Hotels - Offer

دبي تستقبل اكبر صدفة محار في العالم سبتمبر المقبل

سفاري نت – متابعات

تترقب الأوساط السياحية وصول أكبر صدفة في العالم إلى دبي في سبتمبر المقبل.
ومن المنتظر أن يجلب فولكر باسن، وهو أحد المناصرين للحفاظ على الحياة البحرية – صدفته الأحفورية التي يبلغ عمرها 180 ألف سنة ولؤلؤتها، وهي واحدة من أندر الاكتشافات في العالم، إلى معرض الفنادق بدبي ٢٠١٧ في شهر سبتمبر المقبل، لعرضها جنباً إلى جنب مع مجموعة الاكتشافات العتيقة التي أعاد تشكيلها إلى تجهيزات عملية ومذهلة في آن واحد.
والجدير بالذكر أن الصدفة – التي استخرجها باسن من محجر للحجر الجيري على الحدود الواقعة بين كينيا وتنزانيا وتزن 373 كيلوغراماً – ستكون متاحة لمن يريد شراءها باعتبارها على الأرجح أكثر حوض غسيل يحمل طابعاً مخصصاً ويتم بيعه في الإمارات العربية المتحدة، وستوجه العائدات إلى الأعمال الخيرية.
وفي هذا الإطار، أوضح خبير الآثار فولكر باسن: “على مر التاريخ، تم العثور على صدفات المحار في المحاجر على طول ساحل شرق إفريقيا. وعندما رأيت واحدة منها لأول مرة قبل 20 عاماً، كنت مندهشاً من جمالها المطلق وحجمها الكبير. ولم تتعرض الصدفات لأشعة الشمس لمدة لا تقل عن 180 ألف سنة، وفي ذلك الوقت أصبحت منقرضة. ويمكننا الآن إخراج جمالها بالاستعانة بحرفيين مهرة لتنظيفها وشحذها وتلميعها بعناية”.
وأشار باسن إلى أنه “تم اكتشاف أكبر صدفة محار عملاقة أمام جزيرة أوكيناوا اليابانية في عام 1956 وبلغ وزنها 270 كغم. وأكبر صدفة محار من اكتشافي تزن أكثر من ذلك بنحو 100 كغم. واليوم، تخضع صدفات المحار العملاقة، تريدانا غيغاس، لحماية شديدة. ولما كانت صدفاتي عبارة عن حفريات من نوع منقرض، تريدانا غيغانتيا (التي نمت بحجم أكبر بمعدل 30%)، فإنه يُسمح باستيرادها وتصديرها في جميع أنحاء العالم”.
وكان باسن، الذي يصف نفسه بأنه “نصف ألماني ونصف سويدي”، قد جاء إلى القارة الإفريقية في عام 1990 لإنقاذ حفريات عتيقة للحياة البحرية على طول ساحل شرق إفريقيا وبيعها كقطع مخصّصة للأعمال الخيرية. وهو يعمل على عدد من مشاريع التوعية المجتمعية في كينيا وتنزانيا، في الوقت الذي يدير فيه صندوق قرش الحوت في شرق إفريقيا والذي أسسه في عام 2005.
وهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها عرض وبيع مجموعة باسن من حفريات صدفة المحار العملاقة في منطقة الشرق الأوسط. وقد تم بيع واحدة في الآونة الأخيرة بمبلغ 32 ألف دولار أميركي (أي ما يقرب من 100 دولار أميركي لكل كيلوغرام) خلال معرض توكسون للأحجار الكريمة والمعادن والحفريات لعام 2017 في ولاية أريزونا الأميركية.
وأضاف باسن: “قبل عشرة أعوام، كان بمقدوري العثور على نحو 10 إلى 15 صدفة محار عملاقة كل شهر؛ أما في الوقت الحالي، فسأكون محظوظاً إذا ما عثرت على عددٍ يتراوح من 3 إلى 5 شهرياً”.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

أجمل النشاطات السياحية في برج السماء في اوكلاند نيوزيلندا

سفاري نت – متابعات برج السماء في اوكلاند Sky Tower in Auckland، أحد أهم الاماكن السياحية في اوكلاند ورمز …