Millennium Hotels - Offer

بالصور .. وجهات مبهرة لعشاق السفاري في كينيا

سفاري نت – متابعات

كينيا احدى الوجهات الافريقية الممتعة جدا في رحلات السفاري وتجارب الطبيعة وقد اعد موقع هوليداي مي تقريرا عن افضل الوجهات بهات عرف عليها

حديقة بحيرة ناكورو الوطنية

هي واحدة من أهم المتنزهات الوطنية في كينيا وتعتبر جنة لمحبي الطيور، تحيط ببحيرة ناكورو الواقعة بمنطقة الصدع المركزي ضمن الوادي المتصدع الجنوبي، وهي في الأصل محمية للطيور تستضيف أكثر من 400 نوع منها 5 أنواع مهددة بالانقراض عالميا، وتعد محطة هامة للطيور المهاجرة بين إفريقيا وأوراسيا ، وكانت أول محمية وطنية لوحيد القرن وتستضيف أعلى تركيز للكركدن الأسود في العالم.

حديقة ماساي مارا الوطنية

هي أشهر المحميات البيئية في كينيا وتقع إلى الغرب من نيروبي على الحدود مع تنزانيا، وتعتبر موطن قبائل الماساي الشهيرة بأزيائها وتقاليدها التي لا تزال تحافظ إليها إلى اليوم لتصبح أيقونة الكينيين، أما عن الطبيعة في كينيا فهنا في هذه المحمية سوف تجد أفضل ما تبحث عنه، بداية من “الخمسة الكبار” ووصولًا إلى الكثير من الحيوانات والمطاردات وخاصة في موسم الهجرة الكبرى بين أغسطس وسبتمبر.

العاصمة نيروبي

تأسست سنة 1899 وهي أكبر مدينة في كينيا، وغالبًا ما تكون عبارة عن موقفٍ للسياح قبل التوجه إلى المحميات والحدائق الوطنية لرحلات السفاري، مدينة آمنة نسبيًا ويمكنك التجول فيها بين الأسواق للظفر ببعض الهدايا التذكارية الجميلة، الفنادق فيها متوفرة وخدماتها لائقة، ولكن المحلات والمتاجر تغلق أبوابها مع مغيب الشمس، ومن اهم معالمها حديقة نيروبي الوطنية على بعد سبة كيلومترات وفيها الكثير من الحيوانات البرية، ناهيك عن المتاحف الموجودة وسط المدينة .

حديقة أمبوسيلي الوطنية

محمية تبلغ مساحتها 392 كيلومترا مربعا وتقع على الحدود مع تنزانيا عند سفح جبل كليمنجارو الأكثر ارتفاعًا في إفريقيا، ويمكن مشاهدته من هناك في منظر خلاب حيث تكسوه الثلوج في القمة وهي رابع أعلى قمة في العالم، يمكن الظفر فيها بصور رائعة للمطاردات والاصطيادات ولمختلف الحيوانات خلال النهار، وعند نهاية اليوم يمكن الإقامة في المحمية عبر عدد من المخيمات واللودج الراقية المتوفرة.

بحيرة نيفاشا

هي واحدة من أجمل البحيرات في كينيا وتقع على بعد 90 كيلومترا إلى الشمال الغربي من العاصمة نيروبي، تعتبر الوجهة المفضل للزوار من محبي الطيور، حيث يوجد بها أكثر من 350 نوعًا من طيور مختلفة ومتنوعة، ولا يمكنك الخروج فيها من محيط اللودج وحديقته نحو البحيرة بمفردك، بل عليك أن تكون برفقة الدليل، وهذا الإجراء حماية للسائحين من خطر أفراس النهر.

الطبيعة في كينيا ومشاهدة الخمسة الكبار

يحرص محبو الطبيعة في كينيا وفي إفريقيا عمومًا خلال رحلاتهم الاستكشافية على تتبع الحيوانات الخمسة الكبار وهي المجموعة التي تتكون من الأسد والفهد (الليوبرد) والفيل الإفريقي وجاموس الرأس ووحيد القرن، وقد أطلق عليها هذا المصطلح من طرف منظمي الرحلات نظرًا لاستحالة مطاردتها على الأقدام وصعوبة مشاهدتها جميعًا، فإذا تمكنت خلال رحلتك مع أحد المنظمين من مشاهدة جميع أعضاء “الخمسة الكبار” فأنت محظوظ جدًا، وقد بلغت المراد الكامل من رحلات السفاري.

وفي كينيا تعتبر حديقة الماساي مارا الوطنية وحديقة أمبوسيلي الوطنية (عن دسفح كليمنجارو) من الوجهات الإفريقية التي يمكنك مشاهدة الخمسة الكبار فيها، والذين يأتون خلال فترة “الهجرة الكبرى” من الأراضي التنزانية المجاورة متمثلة في كل من حديقة سيرينجيتي الوطنية ومحمية نغورونغورو.

رحلات السفاري و الطبيعة في كينيا ليست الحيوانات الخمسة فقط، ولكن هناك الكثير من المطاردات والحيوانات البرية التي يمكنك مشاهدتها في قطعان كبيرة ومشاهد مذهلة، مثل الحمار الوحشي والزرافات والغزلان وغيرها، وعلى ضفاف نهر مارا الشهير اعداد من أفراس النهر والتماسيح وكذلك الطيور وخاصة طيور الفلامنجو التي تزين المكان.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

بالصور.. استمتع بقضاء رحلة شتوية ممتعة في مدريد

سفاري نت – متابعات يعتبر مدينة مدريد عاصمة اسبانيا من اشهر واميز المدن التي تستطيع …