قريبا .. دبي تطلق أول سرير تشمس ذاتي التبريد في العالم

سفاري نت – متابعات

سيتم الكشف في منطقة الشرق الأوسط عن أول سرير تشمس ذاتي التبريد في العالم لأول مرة هذا الشهر، ويبشر هذا المنتج المبتكر بتحقيق طفرة جذرية في طريقة الاسترخاء في الهواء الطلق.

وانطلاقًا من معرض الترفيه بدبي، من المنتظر أن تُحدث مجموعة كولسدون الفريدة من نوعها في المملكة المتحدة تحولاً في كيفية اكتساب محبي حمامات الشمس للون البشرة البرونزي.

وباعتبارها من بنات أفكار سائح بريطاني تعرض لتجربة أليمة من جراء كرسي تشمس حارق، تمتاز مجموعة الأسرة والكراسي ببطانة من مادة الجيل حاصلة على براءة اختراع وتحافظ على برودة المفروشات؛ ما يحول دون تعرض جلد المتشمسين لحرق سطحي عند الاستلقاء على تلك الكراسي.

ليس ذلك فحسب، ولكن مادة الجل المطورة في المختبر تقلل أيضًا من درجة حرارة الجسم بمقدار درجتين؛ ما يعنى أنه يمكن لمن يستخدمها الاستمتاع بساعات في الهواء الطلق دون الشعور بعدم الراحة.

وقال جاي فينثام، العقل المدبر لهذه المجموعة: “كنت في عطلة وأسعى للاسترخاء في حرارة أشعة الشمس التي تبلغ 36 درجة مئوية، ولم يكن ذلك أمرًا سهلاً! عندما جلست، حرقني سرير التشمس الساخن بشدة لدرجة أنني أصبت بطفح جلدي وقروح على الجزء السفلي من ساقي. ودفعني ذلك الموقف إلى التفكير في أنه يجب أن تكون هناك طريقة أفضل”.

وعاقدًا العزم على إيجاد حل، بدأ فينثام على الفور في إجراء أبحاث حول المواد القادرة على إبقاء الناس في وضع بارد. وبينما كان في رحلته عائدًا إلى المملكة المتحدة، وجد مرتبة مبطنة بمادة الجيل، وراوده حلم بتصميم مجموعة من المفروشات في الهواء الطلق.

في غضون أشهر، تمكن من إطلاق أولى منتجاته التي تتكامل مع بطانة الميموري فوم الخاصة بها وتُحدث الآن تحولاً في الفنادق والنوادي الترفيهية والشواطئ في شتى أنحاء العالم.

وأوضح فينثام: “يتم وضع مادة الجيل في الطبقات العليا؛ ما يمنح تأثيرًا فوريًا للتبريد عند الاستلقاء عليها. إذ إنها تتفاعل عند تلامسها مع الجسم، وتمتص حرارته وتبددها في الهواء؛ ما يعطي شعورًا لطيفًا بالتبريد ويخفف من الانزعاج الناجم عن فرط الحرارة. ويمكن أن تقلل من درجة حرارة الجسم الأساسية للشخص بما يصل إلى درجتين”.

ويجلب صاحب المشروع هذه المجموعة الآن إلى معرض الترفيه بدبي للعرض الأول خارج المملكة المتحدة، كما يصر على أنها تمثل التوليفة المثالية لسوق السياحة المزدهر في واحدة من أكثر الدول تشبعًا بالشمس على مستوى العالم.

وأضاف فينثام: “تأتي المناخات الأكثر دفئًا في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا في أفضل وضع للاستفادة من مجموعة كولسدون الكاملة من المنتجات”.

وأشار إلى أنه: “في ظل العدد المتزايد بسرعة للفنادق والمنتجعات، هناك فرصة كبيرة في جميع أنحاء المنطقة لتزويد الآلاف من الأشخاص بتجربة محسّنة على الشواطئ أو المسابح، من خلال هذه المجموعة المريحة والباعثة على التبريد من منتجات المفروشات في الهواء الطلق”.

ومن جانبه، علق ساركيس كاهواجيان، مدير معرض الترفيه بدبي، قائلاً: “ينصب معرضنا على إنشاء جسر بين مشغلي الفنادق والمنشآت الترفيهية وبين الشركات الدولية التي يمكنها توريد ما يريده المصطافون عند زيارتهم لها: تجارب ومرافق لا تُنسى في كيفية تلبية كل احتياجاتهم. وتحقق مجموعة كولسدون هذين الأمرين. ويمكن أن تمثل هذه المجموعة المنتج التالي الذي يغيّر قواعد اللعبة في مجال الترفيه على الصعيد العالمي”.

وتجدر الإشارة إلى أن معرض الترفيه بدبي ٢٠١٧ ستنعقد فعالياته بمركز دبي التجاري العالمي في الفترة من ١٨ إلى ٢٠ سبتمبر، في موقع مشترك مع معرض الفنادق، وكجزء من أسبوع دبي الدولي للضيافة.

ومن المتوقع أن يستقطب هذا الحدث – الذي تدعمه دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي (دبي للسياحة) وتنظمه شركة دي إم جي إيفنتس ومركز دبي التجاري العالمي – أكثر من ٥٠ ألف زائر عند افتتاحه في الشهر الجاري. وللحصول على مزيد من المعلومات والتسجيل لحضور الفعاليات مجانًا، تفضل بزيارة موقع الإنترنت: www.theleisureshow.com.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

بالصور .. أجمل النشاطات السياحية الأكثر رواجًا في البحرين

سفاري نت – متابعات السياحة في البحرين منوَّعة؛ هذه المملكة تجمع تحت سقوفها بين الثقافة العربيَّة …