بالصور .. استمتع باكتشاف الحياة البرية والبحرية في اندونيسيا

سفاري نت – متابعات

تتنوع الطبيعة الخلابة في اندونيسيا بين الحياة البرية والبحرية ، واليكم في هذا التقرير نظرة على الحياة البرية والبحرية بها  وطرق اكتشافها

تعتبر اندونيسيا هي من أهم الدول التي تعرف بحيواناتها الرائعة حيث يوجد بها عدة حدائق حيوانات مختلفة و التي يحب الكثير من السائحين زيارتها و التعرف على الحيوانات المختلفة و منها الحيوانات التي تعتبر موطنها الأصلي في اندونيسيا و لكن اندونيسيا تعرف أيضا بحياتها البرية و التي تتميز بها هذه الدولة بسبب وجود بعض المناطق البيئية المتنوعة بها و التي ساهمت بشكل كبير في وجود مجموعات مختلفة من أنواع الحيوانات في اندونيسيا حيث اختلفت أنواع الحيوانات من بحرية إلى برية إلى طائرة , فهذا ما يميز هذه الدولة كونها موطن لمختلف أنواع الحيوانات الرائعة , فقد تابع العلماء البيئة و الطبيعة الاندونيسية منذ مئات السنين حيث قد اندهشوا بسبب ما وجدوا على أرض هذه الدولة من تنوع في انوع الحيوانات المختلفة و التي تعيش على متنها , حيث يوجد بها الحيوانات الأسيوية و الحيوانات الاسترالية .

و من الجدير بالذكر أيضا أن خط والاس البيولوجي الشهير يعتبر هو الخط الفيصل بين أصول الحيوانات الأسيوية و بين أصول الحيوانات الاسترالية للحياة البرية , و من الجدير بالذكر أيضا أنه في المنطقة الغربية للدولة حيث يوجد بها الحيوانات الأسيوية و التي تتوفر هذه الحيوانات في مدينة ساندا لانا و مدينة سومطرة و مدينة جاوا و مدينة بالي و مدينة كاليمانتان , و من أهم الحيوانات الأسيوية الموجودة بها هي حيوان التابير و الدب الشمسي و وحيد القرن و النمر و الفيل و القرود , أما في الناحية الشرقية من دولة اندونيسيا حيث يوجد بها الحيوانات الاسترالية و التي من أهمها حيوانات الكنجر و شجرة الولب و حيوان الكاسو راريس و الذي يعرف بأنه لا يطير , و من أهم هذه المناطق الشرقية هي منطقة سولا ويسي و جزيرة مالو كو و جزيرة نوسا تينجارا .

أما عن الحيوانات البحرية و الأسماك التي تسكن بحر و شواطئ اندونيسيا فهي تتميز بالكثير من العوالق و التي تعتبر غنية و دافئة كما أنها تتميز بنظافتها , و تعتبر مياه دولة اندونيسيا هي المياه الأكثر تنوعا بيولوجيا في العالم أجمع حيث أنه يوجد بها الكثير من الشعاب المرجانية التي تعتبر موطن للكثير من الأسماك المختلفة و الأحياء البحرية الرائعة , و من الجدير بالذكر أيضا أن في منطقة سولا ويسي تحتوي على أقدم الأسماك المعروفة في جميع أنحاء العالم و التي قد قدر العلماء عمر هذه الأسماء إلى حوالي أكثر من ثلاثة و سبعون مليون سنة تقريبا , و يطلق على هذا النوع من الأسماك اسم سمكة السيلا كانت , و التي كان من المعروف عن هذه السمكة انها تسكن في الكهوف التي صنعتها الحمم التي توجد تحت المياه , و التي توجد على عمق يصل إلى حوالي ستمائة متر , و من المعروف عنها أيضا أنها تحتوي على زعانف مفصصة و التي تأخذ هيكل القدم حيث قاموا بتصنيفها من الحيوانات التي تسير بأربعة أقدام و ذلك يدل على التطور التى شاهدته هذه الأسماك و الارتقاء بنوعيتها .

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

بالصور| تعرف علي الجانب المظلم الساحر من اليابان الحديثة

سفاري نت- متابعات تُعرف اليابان بمدنها المشرقة، وبالتقدم التكنولوجي، ولكن هناك جانب مظلم لا يُعرف …