استمتع ب 3 وجهات سياحية رومانسية لقضاء اجازة قصيرة في الشتاء

سفاري نت – متابعات

إذا كنت وزوجك تبحثان عن أماكن سياحية رومانسية لقضاء إجازة قصيرة، بعيدًا عن الروتين اليومي، “سيدتي. نت” يختار لكما ثلاث وجهات سياحية دافئة في الشتاء، للتنعُّم بالهدوء وممارسة نشاطات عدَّة.

1. “بورا بورا” 
تُلقَّب “بورا بورا” بـ “لؤلؤة الباسيفيك”، وتعدُّ الجزيرة الأكثر زيارةً من بين جزر “البولينيزي” الفرنسيَّة، إذ هي تستقبل نحو 2.0000 سائح سنويًّا.
الجزيرة رومانسيَّة بامتياز، وتُشكِّل الوجهة المُفضَّلة للإستمتاع بالسكون والطبيعة الأخَّاذة. وهي مُجهَّزة ببنى تحتيَّة وفنادق كثيرة تتناغم مع سحر ديكورها الطبيعي الإستثنائي.


تبعد 250 كيلومترًا تقريبًا عن شمال غرب “تاهيتي”، ومساحتها الإجماليَّة محدودة بحيث لا تتجاوز، مع أشباه الجزر، 40 كيلومترًا مربعًا. وهي تتمتَّع بمناخٍ حارٍّ على مدار السنة، مع متوسِّط حرارة يُراوح ما بين 22 و30 درجة مئويَّة.
تُقدِّم “بورا بورا” لزائريها، نشاطات وفيرة بريَّة ومائيَّة، تقترحها عادةً إدارات الفنادق أو بعض الشركات السياحيَّة، وأبرزها: رحلات بواسطة سيارات الدفع الرباعيَّة، أو سيرًا على الأقدام، أو بواسطة السفن ذات القعر الزجاجي، أو المراكب، أو اليخوت الأنيقة، ونزهات على ظهر الخيول، ورحلات في الطائرات المروحيَّة، وسقوط بالمظلات، والغوص، وصيد السمك، وتقديم الطعام للحيتان… من دون الإغفال عن ذكر مطاعم الجزيرة، التي تُقدِّم أشهى المأكولات التي تنتمي إلى المطابخ العالميَّة، والمُحضَّرة وفق الذوق البولينيزي الراقي، على وقع الأغاني والرقص التقليديين.

2. “بورتوريكو”  
هي وجهة سياحيَّة هامَّة في البحر “الكاريبي”، وعبارة دولة مستقلَّة مُلحقة بالولايات المتحدة الأمريكيَّة. تقع “بورتوريكو” في “أنتيل الكبرى”، مُقابل جمهورية “الدومينيكان”. وتغوص شمالًا في المحيط الأطلسي وجنوبًا في البحر “الكاريبي”. وتتألَّف أراضيها من جزيرة “بورتوريكو”، بالإضافة الى مجموعة كبيرة من الجزر الصغيرة. وتتمتَّع بمناخٍ مشمسٍ طيلة أيَّام السنة، مع حرارة تحافظ على ثباتها ما بين 18 و35 درجة مئوية، ولكنَّ الرطوبة يمكن أن تبلغ 85%.


تُقدِّم “بورتوريكو” لزائريها أماكن عدَّة للزيارة، وأبرزها: العاصمة “سان خوان”، التي كانت مُستعمرة من قبل الأسبان، بجزئيها القديم والحديث، وتعدُّ من المدن السياحية الأهمِّ في البحر الكاريبي وجزيرة “فيكيس” الصغيرة وجزيرة “كوليبرا”، الوجهة السياحيَّة المُفضَّلة للكاريبيين، من دون الإغفال عن ذكر “بونسي”، التي تبدو كأنَّها ما تزال تحيا في القرن التاسع عشر.
يمكن للزوجين عند زيارة “بورتوريكو”، القيام بمجموعة من النشاطات، كالسباحة والغوص وصيد السمك والاسترخاء تحت أشعَّة الشمس، وسط إطار طبيعي.

3. جمهورية “ترينيداد وتوباغو” 
تقع جمهورية “ترينيداد وتوباغو” وسط البحر الكاريبي، في عرض السواحل الفنزويليَّة. وتعتبر الفترة الممتدَّة بين  يناير (كانون الثاني) ومارس (اذار)، والتي يسود خلالها الفصل الجاف، الأكثر متعة لزيارة “ترينيداد وتوباغو”، فأشعَّة الشمس تكون ساطعة، مع درجات حرارة يُمكن تحمُّلها.
“ترينيداد” هي مدينة يقطنها نحو 50 ألف نسمة، عاصمتها “بورت أوف سبين”، وتحوطها التلال الخضر. وتتجاور فيها “البازارات” الشعبيَّة، مع ناطحات السحاب. أمَّا المنازل والأماكن فيها فلا تُشبه بعضها، بل ينتمي كلٌّ منها إلى طراز هندسي مختلف، كما هي تعتبر مهدًا  للكرنفالات ورقص “الليمبو”.
في “ترينيداد” مُتنزَّه رائع هو “كوينز بارك سافانا”، يمزج ما بين الطبيعة الخام وبين ما صنعته أيدي البشر.
أما جزيرة “توباغو” فمختلفة، حيث يسودها السكون وتمتدُّ فيها الشواطئ الرمليَّة البيضاء الناعمة، التي تتلألأ تحت أشعَّة الشمس.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

لا تفوتوا مشاهدة عروض نافورة دبي الرائعة عن قرب

سفاري نت – متابعات لا تفوتوا فرصة زيارة الممشى العائم في قلب البحيرة التي تحتضن …