أجمل المزارات السياحية في مدينة بنوم بنه بكمبوديا

سفاري نت – متابعات

تبهرك معالم مدينة بنوم بنه عاصمة كمبوديا الأصيلة والعجيبة، بفرص التنزه التي توفرها على ضفتي النهر، وأسواقها المملوءة بالألوان الزاهية، فضلاً عن أطعمتها التي تباع على قارعة الطرق، إنها مدينة صاخبة جددت ثقتها لتخرج من ماضيها الأليم، فقد دمرت أجزاء كبيرة من المدينة، خلال عهد الخمير الحمر؛ لما كان بول بوت حاكماً للبلاد، ولكن اليوم أصبحت شوارع المدينة مفعمة بالحيوية؛ حيث يستطيع المرء أن يلحظ الحركة المحمومة للدراجات النارية و«الركشات»، وتدافع السكان المحليين إلى أسواقها المكتظة والنشطة، طواف الحجاج حول معبد وات بنوم، فكل الشواهد تدل على أن المدينة عازمة على المضي قدماً.
وتعتبر خدمات المواصلات العامة في بنوم بنه محدودة؛ لذا فإن أفضل طريقة للتنقل حول المدينة هي الدراجات النارية، التي تعمل كسيارات الأجرة، إضافة إلى «الركشة» التي يمكن استئجارها من الشوارع، وينصح بالتفاوض حول السعر قبل الركوب.

كامبوت وكيب

كامبوت وكيب هما مدينتان ساحرتان بجنوب شرق كمبوديا، وهما البوابة إلى متنزه بوكور الوطني والساحل الشرقي الكمبودي البكر، ذات الأجواء المنعشة التي تبعث على النعاس، فسواء أكان ذلك في المدينة، أوعلى شاطئ النهر أو في حديقة بوكور الوطنية، فكلتاهما تعتبران مكاناً رائعاً للاسترخاء والتشبع بالأجواء الرائعة لبضعة أيام. فكامبوت عبارة عن مزيج من المنازل والمتاجر أسقفها من البلاط الأحمر والمباني الحكومية الاستعمارية الفرنسية القديمة، أما كيب فهي الوجهة الأكثر زيارة في سواحل كمبوديا؛ حيث بدأ السياح اليوم بإعادة اكتشافها على نحو بطيء. وكذلك توفر منطقة كامبوت /‏ كيب العديد من المعالم الأخرى، بما في ذلك الأنقاض والكهوف ما قبل الأنغورية، ورحلات الغابة وركوب الدراجات والدراجات النارية، ورحلات الغروب والجزيرة وصيد الأسماك والشواطئ البكر المعزولة، ومزارع الفلفل والريف الجميل.

أماكن الإيواء

تقدم مدينة بنوم بنه العديد من الفنادق المختلفة، تتراوح بين ال 5 نجوم ودور الضيوف الجيدة، توجد هذه الفنادق على مقربة من المعالم الرئيسية للمدينة؛ حيث توفر غرفاً عصرية على النسق الخميري القديم، وبأسعار معقولة. وتعد بنوم بنه موطناً لمشهد الحياة الليلية المثيرة والمفعمة بالحيوية، حيث يستطيع السياح الاستمتاع بالمناظر الرائعة للمدينة، والتجوال في أماكن الترفيه الراقية والحفلات الموسيقية الصاخبة، خاصة في نهاية عطلة الأسبوع.
كما يمنح التسوق في بنوم بنه للسياح إحساساً غير مألوف لتوفر العديد من المشغولات الحرفية، فلو أراد المرء أن يكون لديه ذكرى فريدة لكمبوديا يتعين عليه أن يلقي نظرة على الوشاح المصنوع من القطن أو الحرير، كما أن السوق المركزي والسوق الروسي من الأماكن التي ينبغي زيارتها، يتيه السياح وسط صفوف أكشاكها الكثيرة التي تبيع كل شيء من الفواكه والسمك والمجوهرات والأزياء.

مناطق الجذب

القصر الملكي: مجمع رائع من المباني، مبني على النسق الخميري التقليدي، حيث تم استخدام هذا القصر المنيف آخر مرة في 2004، عندما تم تتويج الملك، نوردوم سيهاموني، حيث لا تزال الأسرة المالكة تقيم في جزء منه.
المعبد الفضي: يجلس هذا المعبد بجوار القصر الملكي، حيث يضم 5 ألاف من البلاط الفضي، كما يضم أيضاً عدداً من التماثيل المهمة، بما في ذلك تمثال أمرالد بوذا، و وات بريه كيو، وتمثال كبير لبوذا.
المتحف الوطني: تم بناؤه من قبل الفرنسيين في 1917، حيث يضم منحوتات خميرية، ومقتنيات فضية، وبلاطاً خميرياً قديماً، إضافة إلى تماثيل خشبية، كما يتوفر أيضاً مرشدون سياحيون؛ لمساعدة الزوار للتعرف إلى كل المعروضات.
معبد وات بنوم: يعتبر هذا المعبد معلماً بارزاً في المكان الذي تأسست فيه المدينة، وهو من أهم المعالم الرئيسية الموجودة في المدينة، حيث يأتي إليه السكان المحليون لممارسة شعائرهم.
متحف تول سلينج: يعرف أيضاً بمتحف «أس – 21»، وكان في الأصل مدرسة ثانوية تم تحويلها إلى سجن سيّئ الصيت في السبعينات، خلال حكم الخمير الحمر، يضم المتحف قصصاً وحكايات عن السجناء ومعاناتهم.
معبد وات أونالوم: يعود تاريخه إلى القرن الخامس عشر، ويعدّ من أهم المعابد في بنوم بنه، حيث تم بناؤه في الأصل مسكناً لرجال الدين، خلال فترة حكم الخمير الحمر، حيث تضرر بشكل كبير بجانب إتلاف الكثير من التحف الدينية رمياً في البحر.

رأس السنة في إبريل

تقع كمبوديا في منطقة استوائية شمال خط الاستواء؛ حيث تعتبر من الوجهات السياحية على مدار العام بموسمين مميزين: الجاف والمطير. حيث يتميز الموسم المطير بأمطار غزيرة متقطعة من مايو/‏ أيار إلى أكتوبر /‏ تشرين الأول، مع درجات حرارة تصل إلى حوالي 30 درجة مئوية. أما موسم الجفاف الذي يبدأ من نوفمبر/‏ تشرين الثاني حتى إبريل/‏ نيسان فتتميز أجواؤه بالغبار، حيث تصل درجات الحرارة في إبريل إلى أكثر من 30 درجة مئوية، فهذا هو أفضل وقت لزيارتها؛ حيث يحتفل الكمبوديون برأس السنة الجديدة في إبريل.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

بالصور .. أجمل التجارب السياحية في خليج نعمة شرم الشيخ في مصر

سفاري نت – متابعات يعتبر خليج نعمة شرم الشيخ أقدم خليج طبيعي ومنطقة سياحية في …