Millennium Hotels - Offer

استمتع بتجربة السفر الي تركيا في موسم الشتاء

سفاري نت – متابعات

إنّ الأشخاص الذين يسافرون باستمرار هم من يعلمون بفوائد السفر ومزاياه في موسم الشتاء. بالإضافة للمزايا الواضحة الخاصة بميزانية المسافر.

إذ أنّ زيارة وجهات محددة، مثل تركيا، لها فوائد ومزايا عديدة ومهمة كما أنّ لها سحرها وجمالها الخاص. ويمكن للزوّار في هذا الوقت من العام تجربة تركيا بطريقة تختلف تمامًا عن تجربة معظم المسافرين. إذ يمكنك مشاهد تحوّل الجبال والريف لأرض عجائب شتوية. فضلاً عن زيارة بحيرات تركيا الجميلة التي تتجمّد لتشكّل مواقع مدهشة. وستسُرّك أيضًا المواقع الأثرية والآثار القديمة الخاصة بالبلدان غير المكتظة بالأشخاص. وستستمتع بمهرجانات اسطنبول الشتوية وحفلات أعياد الميلاد فيها من منظور شتوي فريد من نوعه.

مع طقس البحر الأبيض المتوسط المعتدل، يتراوح متوسط درجة حرارة تركيا في شهر ديسمبر بين 8 إلى 12 درجة مئوية كحد أدنى، و16 إلى 18 درجة مئوية كحد أعلى. إذ يعد الطقس المثالي لزيارة وتجربة الأبنية التاريخية والتراثية العالمية التابعة لليونيسكو والواقعة في مقاطعة سلطان أحمد في اسطنبول، والمفعمة بالألوان والفنون، وبعد ذلك يمكنك الذهاب إلى جراند بازارمن أجل التسوّق.

إنّ زيارة المدينة أثناء فترة الأعياد ورأس السنة الجديدة لهو ميزة إضافية. إذ تستضيف إسطنبول عروض ضخمة للألعاب النارية والتي تعكس مشاهدًا مذهلة من انعكاس الألعاب النارية على سطح مياه البسفور ليلاً. ومع غطاء الثلج الذي يكسو المدينة عادةً باللون الأبيض الناصع، تُضفي الحفلات المقامة روحًا إلى تلك الشوارع وهو ما يشكل طريقة إسطنبول في الاحتفال المنتشرة في جميع الأحياء والمستمرة طوال الليل.

وتعد هواية ممارسة المغامرات خارج إسطنبول الخيار الأنسب للمسافرين الراغبين في زيارة أقدم المواقع الأثرية للحضارتين اليونانية والرومانية في تركيا على البحر الأبيض المتوسط، بعيدًا عن الحشود الصاخبة من السيّاح القادمين إلى تركيا خلال فترة الصيف. إذ قام الإسكندر الأكبر بشن غزوةٍ خاضها ضد مدينتين في منطقة الأناضول وهما تيرميسوس وساغالاسوس وذلك في عام 333 قبل الميلاد. كما ننصحك أثناء وجودك في أنطاليا، والتي تتمتع بمناخ أكثر دفئًا مقارنةً بالمناطق الأخرى، بالاستمتاع في زيارة مركز المدينة والذي لا يزال نشيطًا وحيويًا بمراكز تسوق حديثة وأجواء سهرات ليلية مشهورة.

ويمكنك أيضًا زيارة المسرح القديم لمدينة أفسس الذي يتسع لأكثر من 25,000 شخص، إذ يعد الموقع التاريخي الأكثر زيارةً وتقديرًا خلال شهر ديسمبر. ولا تنسى القيام بجولة حصرية داخل مكتبة سيلسوس التي كانت تخزّن، خلال العصور القديمة، ما يزيد عن 12,000 مخطوطة. واختتم جولتك إلى المواقع التاريخية بمشاهدة فن الفسيفساء الذي يكسو المنازل المتجاورة الرومانية وكذلك المنازل البيزنطية المبنية للحُكام الأثرياء ومن ذوي النفوذ في ذلك الحين.

تمتلك تركيا ما يصل إلى اثني عشر منتجعًا للتزلج على الثلوج المتراكمة بشكل جميل على الجبال المنحدرة المُغطاة بالكامل.  ومع أكثر من 100 قمة يصل طولها إلى أكثر من 3000 متر، فإن أكثر منتجعات التزلج شهرةً، من بين أكثر من اثني عشر منتجعًا في تركيا، يقع جنوب بحر مرمرة في قرية أولوداغ ضمن جبال الألب. ومع ارتفاعها البالغ 6,500 قدم، تعد قرية أولوداغ في بورصة المكان المثالي للجمع بين أسلوب الحياة النشط مع شعور الاسترخاء والروحانية.

وأخيرًا، للحصول على النكهة الأصلية بالفعل لعيد الميلاد المجيد، فيمكن للمسافرين خلال فترة الشتاء القيام بمغامرة لرؤية القديس نيكولاس الحقيقي والذي يعيش على بعد مسافة بعيدة للغاية عن القطب الشمالي. وكان قد عاش واعظًا في قرية ميرا القديمة، والمعروفة باسم دمرة. وفي عيد ميلاد القديس نيكولا، الذي يصادف 6 ديسمبر من كل عام، يجتمع أتباع المذهب الأرثوذكسي اليوناني في كاتدرائية دمرة القديمة للإشادة بالرمز العالمي.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

أشهر المعالم السياحية في لوبلين البولندية

سفاري نت – متابعات تأسست لوبلين التي تعد أكبر مدينة في جنوب شرق بولندا من قبل المستوطنين …