بالصور .. استمتع بالسياحة في 3 وجهات دافئة خلال شهر يناير

سفاري نت – متابعات

يبحث بعض السائحين عن وجهات دافئة للاستمتاع بممارسة النشاطات المائية على الشواطئ، خلال يناير/ كانون الثاني. وفي هذا الإطار، وفقا لموقع “سيدتي. نت” يقدِّم لمحةً عن ثلاثة عناوين سياحية دافئة في عزِّ الشتاء:

1. “جالي”

تقع بلدة “جالي” على الساحل الجنوبي لسري لانكا، ومنذ سنة 2007، يُنظَّم مهرجان “جالي” الأدبي، بين 24 و28 يناير/ كانون الثاني، حيث تعدُّ هذه الفترة الأفضل للزيارة، إذ تُسجِّل الحرارة حوالى 28 درجة مئوية، ما يسمح بالاستمتاع بأشعة الشمس.
تشمل النشاطات السياحية في “جالي”:
 زيارة “جنغل بيتش”: يقع بين “جالا” و”أوناواتونا”، ويُخيِّم جوٌّ استوائي حارٌّ عليه. الشاطئ المنعزل المذكور يجذب الباحثين عن السكينة، كما يعدُّ مثاليًّا للغوص ومراقبة الحياة البحريَّة، والسباحة في مياهه الصافية، والمتعة بحمَّامات الشمس على رماله الذهبيَّة، حيث تتوافر الأسرَّة والكراسي، كما المطاعم التي تُقدِّم المأكولات الاستوائيَّة في الجزيرة.
التجديف في “أوناواتونا”: هي جزيرة تسمح بمُمارسة المغامرات في “جالي”. تحوطها القنوات المائيَّة والبحيرات والشواطئ والأنهار. ويمكن للتجديف في البحيرة أن يُمتِّع السائح بالجمال الطبيعي للمكان المُظلَّل بأشجار المنغروف. تتمُّ رحلة التجديف بصحبة دليل محلِّي، مع الإشارة إلى أنَّه يمكن يمكن الوصول إلى بحيرة “أوناواتونا” بواسطة الـ”توك توك”.
تُعتبر الفترة المُمتدَّة بين نوفمبر/ كانون الثاني ومايو/ أيار، الأنسب للمتعة بجولة التجديف، التي تبدأ من الثامنة صباحًا وتستمرُّ ساعتين، في مُقابل 30 دولارًا أمريكيًّا لكلِّ زورق يتسوعب شخصين أو ثلاثة.

2. “غرينادا”

تقع “غرينادا” جنوب شرق البحر الكاريبي، وتُعرف أيضًا بـ”جزيرة التوابل” بسبب إنتاجها من جوزة الطيب. وهي تتمتَّع بمناخ استوائي حارٍّ ورطبٍ في موسم الأمطار، وبرودة الرياح في موسم الجفاف.
تشمل النشاطات السياحية في “غرينادا:
 السباحة في”غراند آنس”: هو الشاطئ الأكثر شهرة في “غرينادا”. مياهه بلون الفيروز، وهي مثاليَّة للسباحة. في منتصف الطريق المؤدِّية للشاطئ، يتمركز سوق التوابل.
زيارة “مورن روج باي”: يقع على الطرف الجنوبي من “غرينادا”. يُخيِّم الهدوء على الخليج الممتدِّ على شكل هلال بطول 1.5 كيلومتر من الرمال البيضاء. وتقدِّم المطاعم على طول الشاطئ الوجبات الخفيفة. كما أنَّ أوراق الأشجار توفِّر الكثير من المناطق المظلَّلة للجلوس والاسترخاء.

3. “غوا”

تقع “غوا” في الهند، وتحتوي على عشرات المدن الصغيرة، التي يمتدُّ البعض من بينها على طول الشاطئ، ما يجذب أعدادًا كبيرة من السائحين إليها، خصوصًا من نوفمبر/ كانون الثاني حتَّى مارس/ آذار. علمًا بأنَّ درجة الحرارة الأعلى تُسجِّل في الشهر الأوَّل من السنة 32 درجة مئوية، وأدناها 19 درجة مئوية.
تشمل النشاطات السياحية في “غوا”:
زيارة “كالانغوت بيتش”، الشاطئ الأكبر في شمال “غوا”. وهناك، يحلو الاستلقاء على الرمال الناعمة ومشاهدة غروب الشمس. علمًا بأنَّ أشهر السنة الأولى مثالية للزيارة.
“كالانغوت بيتش” هو وجهة عائليَّة، وتتوافر فيها المطاعم ومراكز التسوُّق.
زيارة “باغا بيتش”: يحدُّه شاطئ “كالانغوت” من الجنوب وشاطئ “أنجونا” من الشمال. وتعدُّ الفترة بين أكتوبر/ تشرين الأول و فبراير/ شباط الأفضل لزيارة الشاطئ الذي يشتهر بأكواخه الشاطئيَّة والأطعمة البحريَّة اللذيذة التي يُقدِّمها والنوادي الليلية التي يحضنها.
شاطئ “باغا” يشتهر أيضًا بالرياضات المائيَّة، مثل: التزلُّج الهوائي والتزلُّج على الماء وركوب الأمواج والغوص والتجديف.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

اهم الاماكن السياحية في كوريا الجنوبية سيول

سفاري نت – متابعات تمتلك كوريا الجنوبية سياحة ناشئة ومزدهرة فهي من البلدان العريقة التي …