Millennium Hotels - Offer

اطلاق “أكوا بود” أول منصة عائمة لخدمة طلب الطعام في مياه دبي

سفاري نت – متابعات

في خطوة رائدة تؤكد على أهمية مواكبة التطور العالمي في مجال التكنولوجيا المتطورة وتطبيقاتها المختلفة والاستفادة منها في رفع كفاءة وجودة الخدمات المقدمة للجمهور في مياه الدولة، سيتم قريباً إطلاق “أكوا بود”، أول منصة عائمة ومستدامة في العالم لتوصيل وأخذ طلبات الطعام ترسو فوق سطح البحيرات في دبي.

تشكل هذه المنصة المبتكرة نموذجاً جديداً يلبي أهداف التنمية المستدامة التي ترعاها دولة الإمارات، ويسهم في ترسيخ دعائم رفعة الدولة على الصعيد العالمي وسيترك بصمته في ملامح المستقبل على وجه الأرض. وسيتم افتتاح المنصة رسمياً في 2 فبراير المقبل، ويتزامن موعد الإطلاق مع شهر الإمارات للابتكار.

صممت منصة “أكوا بود” العائمة لتوفر لمرتادي البحر الطعام وسط مياه البحر، ويعكس مفهومها فكرة مقطورات الطعام، ويضمن تصميمها المبتكر حماية البيئة وتطبيق معايير التنمية الخضراء.

أبصرت فكرة المنصة الحاصلة على براءة اختراع نورها على يدي الشاب المهندس أحمد يوسف (27 سنة)، مؤسس ’أكواتيك آركيتيكتس ديزاين استوديو‘ – “AADS” وصاحب ابتكار ’أكوا بود‘، وحازت تصاميمه على جوائز عدة.

وحول الابتكار الجديد قال أحمد يوسف: “نحن  ندرك قيمة مياه البحر الثمينة في حياتنا، ولذلك قمنا بتصميم المنصة العائمة “أكوا بود” بمفهوم جديد يتماشى مع معايير الاستدامة ويحافظ على نظافة البيئة في البحر.”

وأكد أحمد على ضرورة مواكبة الموجة التكنولوجية وإطلاق روح الابتكار وقال: “تتبنى دولة الإمارات أحدث الحلول المستدامة وتشجع دائماً على الابتكار في سبيل تحقيق رؤية التنمية المستدامة. وفي دبي تحيط المياه الكثير من المناطق السكنية والتجارية، ويمضي سكان هذه المناطق وزوارها من أبناء الدولة والمقيمين الكثير من الوقت في الشاطئ وعلى البحر. ونحن في ’أكواتيك آركيتيكتس ديزاين استوديو‘ ندرك قيمة الخط الساحلي في المنطقة وما بعدها، ونرى أن هذا التصميم المبتكر يمثل فرص هائلة لسوق جديد في الدولة.”

يتمتع “أكوا بود” بمواصفات هندسية ثورية تلبي شروط الإستدامة، وتتوافق مع المقاييس البيئية للتنمية الخضراء في دولة الإمارات العربية المتحدة. ومن أبرز ميزاته المستدامة أن المنصة العائمة تعمل بمثابة محرك يلتقط القمامة العائمة، ويضعها في مخزن داخل الهيكل، وكأنه نظام صرف صحي لتنظيف البحر. وبالاعتماد على الطاقة الكهربائية، يقوم “أكوا بود” بتنقية وتحلية مياه البحر، وتحويلها إلى مياه صالحة للشرب على متن المركبة دون المساس بالبيئة البحرية.

وتماشيا مع رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة الهادفة إلى الارتقاء بشتّى مجالات الابتكار والاستدامة، قدمت سلطة مدينة دبي الملاحية دعمها إلى هذا المشروع الأول من نوعه، وصرحت بإنشاء قطاع جديد لتصاريح الرخص التجارية العائمة من أجل أن تمنح الموافقة على إضافة منشأة جديدة عائمة وفق الشروط التجارية المعتمدة في الدولة، أي أن منصة “أكوا بود” جسدت معياراً تمتثل له صناعة المنصات العائمة في المستقبل.

وأثنى أحمد بالدور الكبير الذي تضطلع به سلطة مدينة دبي للملاحة في إنجاح مسيرة التنمية المستدامة في الإمارة ودعمها لإطلاق أكوا بود بقوله: “إن الدعم الذي لقيناه للوصول إلى هذه المرحلة المتقدمة يؤكد التزام حكومة الدولة المستمر في غرس روح الابتكار بكافة المجالات، فهي تظل لنا نبراساً ينير درب الصناعات ويرشدها إلى طريق التنمية الحقيقية، التي تصب بالنهاية في مصلحة الوطن والمواطن.”

تم إطلاق أول أكوا بود باسم “سولت باي”، وسيقدم قائمة متنوعة ومبتكرة من البرجر. يمثل مفهوم “سولت باي” ثمرة التعاون مع رائد الأعمال الناجح قصي كرباج ويشكل “سولت باي” أول مشاريع مطوري أكوا بود التي سنراها تعوم فوق سطح بحار الإمارات، وستخدم بلا شك فئات جديدة من المتسوقين في عرض البحر.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

مطعم بيري آند بلاك ويلدرز دبي يطرح قائمة جديدة ومبتكرة لعشاق النكهات الأمريكية

سفاري نت – متابعات أعلن مطعم ’بيري آند بلاك ويلدرز‘، الوجهة المتخصصة بتقديم اللحومات المدخنة، …