“قلب الشارقة” تتحول إلى معرض فني ضخم يزخر بالعروض المتنوّعة خلال مهرجان “أضواء الشارقة 2018”

الامارات- سفاري نت

يضيء “مهرجان أضواء الشارقة” الذي يقام حالياً تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وبتنظيم من هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة الصروح المعمارية والمعالم العريقة للإمارة من خلال مزيجاً من العروض الضوئية والمرئية المبهرة في 18 موقعاً مختلفاً في الإمارة، والتي تعتمد على تقنيات ضوئية متطوّرة ومبتكرة تجذب الزوار وتثري تجربتهم. وتشهد منطقة “قلب الشارقة” سلسة من العروض المميّزة تبرز الرقي الثقافي والحضاري للإمارة.

وتُعد منطقة قلب الشارقة، من أهم المعالم التراثية والتاريخية على مستوى الخليج، فهي تحتضن منطقة الشارقة القديمة، والتي تعتبر وجهة سياحية وتجارية متفرّدة ذات لمسة فنيّة معاصرة. وقد تمّ في عام 2014 إدراج منطقة قلب الشارقة، ضمن القائمة التمهيدية لمواقع التراث العالمي التي تشرف عليها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة “اليونسكو”، بما يعكس ريادة الشارقة في الحفاظ على الإرث التراثي.

ويتزين مبنى “حصن الشارقة” العريق بفنون الأضواء حيث  يوضح الفنان جيلبرت كودين من خال هذا العرض أهمية الضوء معتمداً على تقنيات الفيديو المتطورة. تروي قصة العرض كيف اعتمد الإنسان على الشمس والقمر والنجوم والنار في تبديد ظلمة الحياة، بالإضافة إلى اعتماد

 

الإنسان على الضوء الاصطناعي، وبأسلوب فني متميز تم جمع هذه العناصر معاً في هذا السرد القصصي الفني الشائق. يتم سرد قصة الضوء عبر العصور بدقة عالية على الواجهة المرممة بعناية فائقة لحصن الشارقة.

 

أما  عرض “مسرح قلب الشارقة”، فيشهد عرض فيديو تحت مسمى “مسرح الجرافيك”، يعمل من خلاله الفنان بيجو كيه في على أفكار تتعلق بالصفاء واللامحدودية والخلود ونقلها إلى مستوى آخر باستخدام ألوان وأشكال ومخطوطات مسرحية. . وستعزز هذه الصور العناصر الهيكلية للمسرح في حين تكشف عن عناصر جديدة تضيئها مجموعة متنوعة من المواد المختلفة مثل التصاميم الجميلة للخط العربي والألوان المركزة وتفاصيل فن الزخرفة الإسامية.

 

ويقدم عرض “الحديقة” من الفنان تيلت، مجموعة من الزهور العملاقة المزدانة بالألوان والأضواء، والتي تضفي مزيداً من الجمال على منطقة “قلب الشارقة”، حيث ستحتلّ المنطقة مجموعة من الزهور العملاقة الجميلة المزدانة بالألوان والأضواء لتوفر تحت ظلالها بيئة خاصة للاستمتاع بهذا المشهد الفني الآسر. ولعلها المرة الأولى التي تتحول فيها منطقة التراث في الشارقة إلى حديقة غناء تدعو الجمهور إلى التجول فيها والأطفال إلى الاستمتاع تحت أزهارها المضيئة الرائعة. لقد تم تصور هذا المشهد الحضاري على أنه غابة حقيقية تلهمنا لنرى تلك العناصر البيئية المعتادة وقد تحولت إلى بيئة مختلفة جديدة، وربما يحملنا ذلك إلى أخذ استراحة قصيرة على كرسي خشبي تحت تلك الأزهار التي تتمايل بلطف مع هبّات النسيم العليل.

 

يعتمد الفنـان أرتورو في عرض “دليل المستكشف الرقمي” الذي يستعرضه على برج قلب الشارقة، علـى أحـدث تقنيـات الضـوء بهدف تحقيـق العالقـة بيـن العالـم الحديـث والابـداع الملهـم، بالإضافة إلـى ذلـك، سـتزدان جـدران وواجهـات المبانـي بمجموعـة متنوعـة مـن أنمـاط ألرابيسـك والتصاميـم الهندسـية الكلاسـيكية فــي دعــوة للمشــاهد إلــى التأمــل.

 

وتستمر عروض مهرجان أضواء الشارقة الرائعة لغاية 17 من فبراير 2018، تتحول خلالها الشارقة إلى لوحة فنية متنوعة تصور ماضي الإمارة العريق وحاضرها المزدهر ومستقبلها الواعد، وتبرز وجهها الحضاري الراقي ومكانتها الرائدة كوجهة سياحية عالمية.

كما يمكن للزوّار الاستمتاع بالمأكولات االمتنوعة والسريعة في أسوق قلب الشارقة

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

بالصور .. أفضل 6 أنشطة سياحية قرب جدار لينون في براغ التشيك

سفاري نت – متابعات تحول جدار لينون Lennon Wall في مدينة براغ  إلى لوحة فنية مستوحاة من …