Millennium Hotels - Offer

استمتع برحلة بحرية على متن سيليبريتي كروزس لتكتشف الخليج العربي

سفاري نت – متابعات

تزخر أبوظبي بالأنشطة والتجارب المشوّقة كوجهة عطلات بحدّ ذاتها بفضل مزجها بين الماضي والحاضر، لكنّها تُشكّل أيضاً نقطة انطلاق لاكتشاف أجمل مدن العالم. تنطلق سفينة “سيليبريتي كونستيليشن” الفاخرة التابعة لأسطول سيليبريتي كروزس من أبوظبي نحو وجهات عدّة، فتمخر عباب البحر لتصل إلى بحر أندامان في جنوب شرق آسيا أو إلى البحر الأبيض المتوسط.

تبدأ الرحلة البحرية من أبوظبي في 11 مارس 2018 مع عرض لـ12 ليلة يشمل بحر العرب والهند. قبل الانطلاق في الرحلة البحرية، يقدّم العرض باقة من الأنشطة في أرجاء المدينة، فيُتيح لك تأمّل جامع الشيخ زايد الكبير المهيب أو التعرّف إلى تاريخ تربية الخيول العربية وتطوّرها مع مرور الوقت. أمّا إذا كنت تهوى المغامرة فجرّب مهاراتك في التزلّج على الكثبان الرملية أو اذهب في مشوار حافل بالتشويق على متن سيّارة رباعية الدفع.

ثمّ تتوقّف الرحلة لليلتين في دبي، حيث يتسنّى للضيوف الاختيار بين علاج الأيورفيدا في أحد أفخم فنادق المدينة، أو الذهاب في سيّارة رباعية الدفع إلى الكثبان الرملية في صحراء دبي حيث تنتظرهم المغامرة بكل ما للكلمة من معنى، أو التنعّم بأنشطة أكثر هدوءاً ومشاهدة سباقات الهجن التقليدية.

بعد يومين من الإبحار، تصل إلى المحطة التالية في الهند حيث تقضي أياماً منفصلة في نيو مانغالور وغوا ومومباي. تتوفّر هناك أنشطة متعدّدة بحسب مزاج الضيوف، تشمل زيارة المطاعم الراقية، والشواطئ الجميلة، ووجهات التسوّق الرائعة، فضلاً عن المزيج المدهش من الثقافات. تتخلّل رحلة العودة محطة في ولاية خصب في سلطنة عمان، حيث تُوفّر المضايق العمانية رحلة من العمر بين جبال الحجر الشاهقة. كما يمكن للضيوف الذهاب في رحلة على متن قارب شراعي تقليدي ومشاهدة الدلافين وهي تلعب. تتوجّه السفينة بعدها إلى أبوظبي، حيث يستطيع الضيوف استكشاف المدينة على هواهم.

تُقدّم “سيليبريتي كونستيليشن” رحلة بحرية أخرى حول أجمل المناطق الهندية وسريلانكا، وتنطلق الأولى في 23 مارس والثانية في 7 أبريل، وتتّبع المسار ذاته بدءًا من أبوظبي مروراً بدبي. بعد ذلك، تحطّ السفينة رحالها في مسقط، إحدى أقدم مدن الشرق الأوسط، المشهورة بحدائقها الجميلة والخندق الحجري القديم الذي يُحيط بالمنطقة. ثمّ تعبر السفينة أبرز المدن الهندية وهي مومباي وغوا ونيو مانغالور، وأخيراً كوتشي قبل الإبحار باتّجاه كولومبو في سريلانكا ليزور الضيوف ما تكتنزه من متاحف ومعارض فنية ومهرجانات ومبانٍ تاريخية، وما تتمتّع به من ثقافة غنيّة وحسن الضيافة. لا تعود السفينة أدراجها إلى الإمارات العربية المتحدة بل تتوجّه نحو مياه بحر أندامان الرقراقة في فوكيت، تايلاند حيث تملأ الأسماك الاستوائية الشعاب المرجانية المفعمة بالألوان. اكتشف ثقافة فوكيت الغنيّة بالمعابد الصينية والتايلاندية المهيبة، أو اذهب في نزهة بين مزارع المطاط القديمة أو استلقِ على شاطئ باتونغ برماله الساحرة.

أمّا المحطة النهائية فهي ميناء سنغافورة الواقع عند الطرف الجنوبي من شبه جزيرة ملايو شمال خط الاستواء، حيث تتمتع الغابات المطرية بمناخ استوائي ورائع على مدار السنة. تتداخل العناصر الثقافية الشرقية والغربية مع بعضها البعض بسلاسة تامّة في سنغافورة ويتجلّى ذلك من الثقافة والأديان والآثار القديمة. كما تشتهر سنغافورة بمتاجرها الراقية في شارع أوركارد، وبمتاجر التحف القديمة الرائعة في تشاينا تاون، وبعشرات الحدائق الهادئة، فضلاً عن المأكولات المحلية التي تجذب الكثير من الناس.

تنطلق تجربة بحر العرب وقناة السويس على متن سفينة “سيليبريتي كونستيليشن” في 22 أبريل من أبوظبي وتمتدّ لـ15 ليلة مروراً بمسقط في عمان على شواطئ البحر الأحمر، باتّجاه العقبة في الأردن. فيتعرّف الضيوف إلى الروائع الأثرية المهيبة في هذه المدينة الساحرة، قبل الانتقال إلى بترا الرائعة. تحتوي العقبة على أغنى حياة بحرية في المنطقة، بفضل مياهها الدافئة والهادئة المثالية لنمو الشعاب المرجانية والأسماك الزاهية. تُشرق الشمس الدافئة على مدار السنة في ميناء العقبة فيبرز تحت أشعّتها جمال الصحراء، ممّا يجعلها وجهة خيالية للغوص والغطس في مواقعها المشهورة حول العالم.

لا تنتهي المغامرة هنا، بل تستمرّ رحلة العمر نحو قناة السويس في مصر. إذا كنت تودّ الغوص أكثر في تاريخ القناة والتعرّف إلى المعارض المذهلة، فعليك بزيارة المتحف العسكري. أمّا إذا كنت من هواة الشاطئ فلا تُفوّت زيارة بحيرة التمساح التي تحيط بها شواطئ عديدة. تُتابع السفينة مسارها نحو مهد الحضارة الغربية، أي ميناء بيريوس في أثينا. نذكر من بين أبرز المعالم هناك المتحف الأثري الوطني والأكروبوليس وأعمدته الغنيّة عن التعريف، ومعبد أثينا، وطبعاً المأكولات اليونانية الأصيلة. تنتهي الرحلة في ميناء تشيفيتافيكيا حيث بإمكانك أن تستقلّ القطار إلى مدينة روما الخالدة، والتفرّج إلى آثار الكولوسيوم، وهو مدرج شهد على المعارك بين المصارعين منذ السنة 80 قبل الميلاد. تنزّه نحو فيلا بورغيزي وتفرّج على مجموعة رائعة من اللوحات والمنحوتات في معرض بورغيزي. اقضِ الليلة الأخيرة عند نافورة تريفي السحرية، حيث تتراقص المنحوتات الدقيقة مع حركة المياه.

تصطحبك “سيليبريتي كونستيليشن” في رحلة تطال وجهات عديدة بحقيبة سفر واحدة، لتعيش مغامرة من العمر عنوانها الثقافات الجديدة والمأكولات اللذيذة والمغامرات الشيقة، كل ذلك على متن سفينة راقية تحرص أولاً وأخيراً على راحة ضيوفها.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

أهم 6 أسباب عند زيارة البوسنة والهرسك

سفاري نت – متابعات تتميّز البوسنة الحديثة، إلى حدّ كبير، بتاريخها العريق، وينعكس ذلك في …