Millennium Hotels - Offer

بالصور.. تعرف علي بعض النصائح قبل سفرك إلي دبلن ايرلندا

سفاري نت – متابعات

السفر إلى العاصمة الإيرلندية دبلن، يعد بقضاء وقت مُمتع، نظرًا إلى وفرة العناوين السياحية فيها وسهولة التنقل بينها. ولكن، قبل السفر إلى دبلن، الوجهة الأوروبية المريحة، يجب التعرُّف إلى الأمور السبعة الآتية وفقا لموقع سيدتي نت:

1. معالم خارج المدينة

بالمقارنة مع بعض العواصم الأوروبيَّة المجاورة، مثل: لندن أو برلين، تعدُّ دبلن مدينة صغيرة، ما يجعل المعالم السياحية الرئيسة فيها قريبة من بعضها البعض، ما يُسهِّل استكشافها خلال يوم أو يومين. وفي هذا الإطار، يُنصح بالتوجُّه بعيدًا عن وسط المدينة، في رحلة تمتدُّ على ساعة فأقل، وزيارة المعالم البارزة على غرار جبال “ويكلو” وقرية “هووث” المخصَّصة لصيد الأسماك، حيث تكثر المطاعم التي تُقدِّم المأكولات البحريَّة الطازجة، فضلًا عن زيارة القصور التاريخيَّة مثل بيت “بويرسكورت”.

2. دبلن ليست مدينة السهر

على الرغم من أنَّ إيرلندا تُعرف بسمعتها في السهر، بيد أنَّ “دبلن” ليست “المدينة التي لا تنام”، فخلال الأسبوع تُغلق أماكن السهر أبوابها في تمام الحادية عشرة والنصف ليلًا. ولكن، في عطلة نهاية الأسبوع، تبقى أبواب الحانات مفتوحة حتَّى الثانية والنصف بعد منتصف الليل.

3. سهولة التعرُّف إلى الأصدقاء

على الرغم من صخب العاصمة الإيرلندية، يُعرف السكان المحليون بلطافتهم، وهم يتأهَّلون بالضيوف… وما على المسافر بمفرده سوى الجلوس على أحد المقاعد العامَّة، حتَّى يأتي شخص ويبدأ محادثة وديَّة معه. كما يمكن تكوين الصداقات أثناء انتظار الحافلة. علمًا بأنَّ السكان المحليين يحبون الدردشة مع السائحين.

4. المتاحف مفتوحة مجَّانًا للجميع

 

في الكثير من العواصم الأوروبية الأخرى، يدفع الزائرون رسومًا لدخول المتاحف. ولكنَّ الأمر يختلف في دبلن الزاخرة بالمتاحف، التي يمكن زيارتها مجَّانًا طوال أيام في الأسبوع. وفي هذا الإطار، يُنصح بزيارة “المتحف الوطني” الواقع عند نهاية شارع “كيلدير”، والذي يضمُّ مجموعةً من الأعمال الفنيَّة الإيرلندية، جنبًا إلى جنب مع مجموعة رائعة من الفن الأوروبي منذ العصور الوسطى وحتَّى اليوم.

5. التلذُّذ بالوجبات

المشهد الغذائي في دبلن، هو الأكثر جاذبيَّة في المدينة، التي تعجُّ شوارعها بالمطاعم الضخمة. ولعشَّاق السوشي، يُنصح بقصد “ياماموري إيزاكايا”، كما يمكن تذوُّق الفلافل في مطعم “أومي”. ولمحبِّي البرغر، من المُمكن التوجُّه إلى مطعم “بنسن”.

6. التجوُّل سيرًا على القدمين

بنى شعب الفايكينغ مدينة دبلن في العصور الوسطى، خلال القرن العاشر، وبالتالي هي لا تتسع لأكثر من مليون شخص، فشوارع وسط المدينة ضيَّقة، وفيها تصطف عادة الحافلات ذات الطبقتين وسيَّارات الأجرة والترام وراكبو الدراجات. لذا، يُنصح بالتنقُّل مشيًا، تفاديًا من الازدحام.

7. التأهب لتقلبات الطقس

في دبلن، يتغيَّر الطقس بشكل ملحوظ في غضون ساعات، وأحيانًا خلال دقائق. ولذا، يجب على السائح الاحتفاظ دائمًا بسترة وحذاء مقاوم للماء في حقيبة الظهر، أثناء التجوُّل في شوارع المدينة.

 

 

 

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

تعرف على الوقت المناسب لزيارة جزيرة فيجي

سفاري نت – متابعات قد تكون مواسم الذروة وغير الذروة واحدة من أكبر العوامل التي …