احصل علي علاجات سبا جديدة مستوحاة من طبيعة جزر المحيط الهندي في يو سبا باي كونستانس

سفاري نت  متابعات

يعود الاعتقاد بقدرة خيرات الطبيعة على علاج الكثير من الأمراض إلى عصور ما قبل التاريخ. فالسفر إلى الوجهات الطبيعية بحثاً عن العلاجات بالمياه المعدنية أو مياه الينابيع الحارة أو حتّى الأعشاب والزيوت، هي عادات قديمة سادت حتى قبل الإغريق والرومان. لا يزال “يو سبا باي كونستانس” يسير على هذا النهج من خلال طرح علاجات سبا جديدة مستوحاة من الطبيعة الغنيّة في جزر المحيط الهندي وما تكتنزه من خيرات.

تتوفّر هذه العلاجات الفريدة في ستّة من فنادق كونستانس، بحيث تُتيح كل وجهة علاجاتها الحصرية من وحي الموقع والتاريخ والطبيعة لكل فندق. تُدير فنادق ومنتجعات كونستانس فندقين في جزيرة موريشيوس، يُقدّم كل منهما علاجات مميّزة خاصة به. ففي فندق كونستانس برينس موريس، يجمع المسّاج الخاص أبرز العناصر من بعض المسّاجات المحبوبة في الفندق والتي أعدّها الخبراء الماهرون لإزالة الإجهاد والتوتّر، كي يستعيد الجسم والذهن حالةً من الصفاء التامّ. يبدأ العلاج بنقع الأقدام في سكراب يحتوي على أوراق الكاري التي تُشكّل علاجاً طبيعياً لبعض مشاكل البشرة، إلى جانب ملح البحر لإزالة البشرة الميتة. يلي ذلك مسّاج لكامل الجسم، بواسطة زيت لإزالة السموم يحتوي على زيت الشمر الأساسي الذي يُعزّز التنفّس ويدعم الجهاز الهضمي، ويُساهم أيضاً في تحسين حالة البشرة عموماً.

أمّا في فندق كونستانس بيل مار بلاج، فالعلاج الخاص مستوحى من تقليد سائد في جزيرة موريشيوس منذ القدم، يستعين بوعاء صغير من النحاس يتمّ وضعه على القدمين والجسم، بحيث يخلق الاحتكاك بين الوعاء النحاسي والبشرة سخونةً تُهدّئ الجسم من أعلى الرأس حتّى أخمص القدمين. ينطوي العلاج على استخدام الزيت الساخن كزيت “الاسترخاء” من مجموعة مستحضرات “يو سبا باي كونستانس” الذي يحتوي على الفرانجيباني، وعشبة الليمون والنيرولي. بإمكان الضيوف أيضاً اختيار زيت لإزالة السموم يحتوي على الجيرانيوم والغريب فروت والشمر والزنجبيل أو زيت “تجديد الشباب” المكوّن من النعناع والأوكاليبتوس وإكليل الجبل.

يُقدّم فندقا كونستانس ليموريا وكونستانس إفيليا في جزر السيشيل أيضاً علاجاتهما الخاصة. في ليموريا، يتمّ تحضير مزيج تقليدي قديم معروف في السيشيل من الأعشاب العضوية، كالقرفة والزنجبيل وعشبة الليمون والقرنفل، من حديقة المنتجع وخلطها معاً. تُشكّل الأعشاب المستخدمة في العلاج والممزوجة في حزمة طريقة رائعة لإرخاء الأعصاب وتحفيز الدورة الدموية. من جهة أخرى، يستوحي فندق إفيليا مسّاج خاص من عشبة الليمون العضوية التي يزرعها في “يو سبا باي كونستانس” والتي تنمو بكثرة في جزر السيشيل. كما يستخدم في المسّاج الخاص زيت عشبة الليمون العضوي الذي يوفّق بين تقنيّات مساج مختلفة لتقديم تجربة باعثة على الهدوء. ينتهي العلاج بكوب من الشاي بنكهة عشبة الليمون والزنجبيل.

في جزر المالديف حيث يُعتبر جوز الهند المكوّن الأساسي في معظم علاجات “يو سبا”، بما أنّه ينمو بوفرة في الجزر الاستوائية. ففي المناطق الحارة ، تميل البشرة إلى الجفاف، لكن زيت جوز الهند يُساعدها على استعادة رطوبتها، كما أنّه يزخر بالمزايا المضادة للبكتيريا والفطريّات. تشمل إحدى خطوات المسّاج الخاص في كونستانس هالافيلي حرق القصعين لتنظيف الطاقة. ما إن يتصاعد الدخان حتّى يبدأ المعالج بتلطيخ الدخان على كامل الجسم من أعلى الرأس حتّى أخمص القدمين، وبالعكس. ثم يستخدم المعالِج زيت جوز الهند للمسّاج الذي يشمل مسّاجاً لفروة الرأس، قبل أن يتمّ إرجاع الضيف إلى أرض الواقع بواسطة عصا المطر. أما المسّاج الخاص في كونستانس موفوشي فيعتمد على زيت جوز الهند الدافئ وكيس جوز الهند الدافئ لتدليك جسم الضيف بأكمله. وهذا العلاج يُلائم كافة الضيوف إذا يُساهم في إزالة التوتّر من العضلات ويبعث على الاسترخاء التامّ. يُشار إلى أنّ الأكياس المصنوعة يدوياً مليئة بمسحوق جوز الهند والأحجار الصغيرة، وقبل العلاج مباشرة يتمّ تسخينها بالزيت في حُجرة ساخنة للحفاظ على حرارتها طوال الجلسة.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

مجموعة تايم للفنادق تفتتح 6 فنادق جديدة في منطقة الشرق الأوسط

سفاري نت – متابعات إطلاق علامة تجارية جديدة و99 شقة فندقية و61 فيلا وأكثر من …