استمتع بقضاء العطلة المثالية مع العائلة في فندق “ذا ريزيدنس موريشيوس”

سفاري نت – متابعات

مع اقتراب موعد انتهاء السنة الدراسية، تكثر الأفكار والمخططات لقضاء العطلة الصيفية المثالية بحيث تصبح أولى أولويات كل عائلة. يقع فندق “ذا ريزيدنس موريشيوس” على طول الساحل الشرقي في جزيرة موريشيوس الرائعة وقبالة أحد أجمل شواطئ الجزيرة، وهو يوفر وجهة استثنائية لقضاء العطلة المثالية على امتداد الشاطئ الرملي ناصع البياض الذي يحدّ المحيط الهندي شديد الزرقة ويحيط بالحدائق الاستوائية على مد النظر.

وبفضل خدمة “كونسيرج العائلات” في الفندق، سيحظى ضيوف “ذا ريزيدنس موريشيوس” بتجربة ضيافة مخصّصة وفق متطلباتهم، وهي متوفرة منذ لحظة وصولهم لكي ينعموا بعطلة ترفيهية ممتعة طيلة فترة إقامتهم في الجزيرة الساحرة.  ومن خلال تحقيق كل رغبات الضيوف، بما فيها الأمور المفضّلة والتفاصيل غير المحبّذة، تنطوي خدمة كونسيرج العائلات على مجموعة تجارب مميّزة ترضي كل أفراد العائلة وتستجيب لكل متطلباتهم، بما في ذلك توفير خدمة مجالسة الأطفال حتى ساعات متأخرة ليلًا، وحجز صفوف يوغا للصغار، وترتيب زيارات ميدانية إلى الأماكن السياحية المُدرَجة على قائمة اليونسكو لمواقع التراث العالمي، وحجز جلسات تدليك لمدة قصيرة في المنتجع الصحي.

وبفضل اشتماله على مجموعة من الأجنحة والغرف المتّصلة، يشكّل هذا الفندق المثالي للعائلات وجهة ضيافة عصرية فخمة تتسم بطابع كلاسيكي مستوحى من الهندسة المعمارية السائدة في فترة الاستعمار. يتألف الفندق من 135 غرفة و28 جناحًا تتمتع كلّها بديكور بسيط إنّما فخم في ظل أجواء هادئة توفر الخصوصية التامة. وحرصًا على تنظيم إقامة الضيوف، يتولى المساعد الشخصي الحاضر لتنفيذ شتّى الرغبات، مهما كانت صعبة، إنجاز كل المهام بدءًا من إفراغ الحقائب وإعداد الحمام وصولاً إلى الاعتناء بغسل الملابس والكيّ.

بعد الانغماس في تجربة طعام غنية في مطاعم الفندق الثلاث، يمكن للضيوف الاسترخاء في ربوع المنتجع الصحي. يقدّم المنتجع الصحي لضيوفه الكبار باقة من علاجات الجمال التي تحمل توقيع علامة “كاريتا” الفرنسية الفاخرة الرائدة في عالم مستحضرات الجمال، لاسيما علاجات مقاومة علامات تقدم البشرة في السن، وقد تأسّست في ستينيات القرن الماضي على يد خبيرتَي الجمال الشقيقتين ماريا وروزا كاريتا. أما الصغار فسيحظون بجلسات تدليك للجسم وجلسات ميني مانيكور وبيديكور، بالإضافة إلى خدمة تجديل الشعر وعلاجات العناية بالوجه للمراهقات ترتكز على منتجات “هوت بوتيه”. أمّا خارج الفندق فإنّ النشاطات الترفيهية المتوفرة في النهار لا تنتهي طالما لم يتعب الضيوف. من بين تلك النشاطات، يمكن للعائلة زيارة حديقة “خوانق النهر الأسود” الوطنية للتعرّف على محمية أشجار الخشب الصلب الاستوائية بما فيها أشجار خشب الأبنوس المستوطنة التي كانت تغطي معظم أراضي الجزيرة.  كما يمكن للعائلة المشاركة في جولة بيئية إلى محمية الطيور الطبيعية “إيل أو زيغريت” حيث تتضافر جهود إحياء الجنة الدفينة على جزيرة موريشيوس. أما الضيوف من محبّي استكشاف تاريخ الجزيرة، فلا بدّ لهم من زيارة المَعلَمَين السياحيين المُدرَجين على قائمة اليونسكو لمواقع التراث العالمي، لاسيما “مشهد لو مورن الثقافي”، وهو كناية عن جبل صخري ناتئ في المحيط الهندي شكّل في السابق ملاذًا للرقيق الذين استوطنوه هربًا من قوات الاستعمار.

وعند حجز إقامة في الفندق من 1 مايو لغاية 30 سبتمبر 2018 (مشمول)، تستفيد العائلات من غرفة واحدة مجانية على أساس حجز غرفة مع فطور لولدين اثنين كحد أقصى (بين 3 سنوات و12 سنة – مشمولة)، عند تسديد ثمن غرفة أو جناح لشخصين راشدين. يضاف إلى بدل الإقامة رسم إلزامي للصغار بقيمة 272 درهمًا إماراتيًا للولد الواحد في الليلة الواحدة.  تبدأ أسعار الغرف من 2035 درهمًا إماراتيًا وتنطبق على الحجوزات التي تتم طيلة فصل الصيف وفي فترة عطلة العيد

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

مجموعة فنادق إنتركونتيننتال يفتتح فندق “هوليداي إن فيستيفال سيتي”

سفاري نت -متابعات عززت مجموعة فنادق إنتركونتيننتال شراكتها مع مجموعة الفطيم، بافتتاح فندق هوليداي إن …