Millennium Hotels - Offer

بالصور .. أجمل النشاطات السياحية المغرية في جزيرة زاكينثوس اليونان

سفاري نت – متابعات

السياحة في اليونان تقوم على الشواطئ  الرملية في الجزر السياحية الشهيرة، ولا سيَّما ميكونوس  و سانتوريني . لكن، بعيدًا عن هذه الجزر المعروفة، ونقترح باختيار جزيرة زاكينثوس اليونانيَّة وجهة سياحيةلهذا الموسم وفقا لموقع سيدتي نت.

تقع جزيرة زاكينثوس اليونانية في البحر الأيوني، مع الإشارة إلى أنَّ مطار زاكينثوس يبعد ستَّة كيلومترات عن جنوبي مدينة زاكينثوس. ينحدر الساحل الشمالي الغربي للجزيرة انحدارًا شديدًا باتِّجاه الشواطئ الصخريَّة، فيما شواطئ الساحل الجنوبي تتمتَّع برمال ذهبيَّة. أمَّا المناطق التي تتوسَّط هذه الجزيرة، فهي عبارة عن أراض خصبة مزروعة بالزيتون. وبالتالي، تجمع هذه الجزيرة بين مشاهد الطبيعة الخلابة و الشواطئالرائعة، ما يجعل من “زاكينثوس” وجهة سياحيَّة شهيرة.
تشمل عناوين السياحة في زاكينثوس:
| “زاكينثوس تاون”: على الساحل الشرقيّ للجزيرة، تمتدُّ المدينة على شكل قوس واسع على طول الشواطئ المنحدرة. “زاكينثوس تاون” هي عاصمة “زاكينثوس”، وقد هُدم العديد من مبانيها الكلاسيكيَّة جرَّاء زلزال ضربها في سنة 1953، بيد أنَّ شوارعها المعبَّدة وساحاتها المليئة بالمخابز و المقاهي و”البوتيكات” ومحال بيع المجوهرات تستحق الاكتشاف سيرًا على القدمين. الصرح الديني الرئيس في المدينة، وهو “أجيوس ديونيسيوس”، يعود تاريخه إلى سنة 1708 وقد أُعيد بناؤه في سنة 1954. وللمتعة بإطلالات خلَّابة على المدينة والميناء، يجدر بالسائح االصعود إلى قرية “بوهالي” على ارتفاع 2.5 كيلومترًا، وتحديدًا إلى قلعة فينيسية، الواقعة في حديقة  مشجَّرة بأشجار الصنوبر.

|المتحف البيزنطي: يتمركز في ساحة مدينة زاكينثوس الرئيسة، ويعرض أيقونات دينيَّة ولوحات جداريَّة ومنحوتات من صروح الجزيرة الدينيَّة، ويعود تاريخ هذه الكنوز إلى القرن الثاني عشر فصاعدًا. وهناك أيضًا نموذج للمدينة من سنة 1950، ما يعرض للسائح صورة عن المدينة قبل الزلزال المُدمِّر في سنة 1953.

| “نافاجيو بيتش”: يُشار إليه أحيانًا بـ”سماغلرز كوف”، وهو الشاطئ الذي يحظى بعدد كبير من الصور الفوتوغرافيَّة في  اليونان، ويظهر أيضًا في عدد من إعلانات السياحة، ويقع على ساحل زاكينثوس الغربي. ويتألَّف من حصى بيض ناعمة، ويشتهر بوجود حطام سفينة كانت تنقل سجائر محظورة في سنة 1980. لا يمكن الوصول إلى هذا الشاطئ إلَّا في رحلة بحرية، وفي هذا الإطار يُمكن ركوب سيَّارة أجرة لبلوغ المرفأ، ومن ثمَّ استقلال قارب من المرفأ في أجيوس نيكولاوس (على الساحل الشمالي الشرقي، على بعد 32 كيلومترًا من مدينة زاكينثوس). أو يمكن القيام بزيارت الشاطئ، في رحلة استكشاف بالقارب ليوم، انطلاقًا من جزيرة زاكينثوس.

|الكهوف الزرق: على الطرف الشمالي من الجزيرة، وتحديدًا في “كايب سكيناري”، يعثر السائح على الكهوف الزرق المُدهشة، حيث تنعكس زرقة البحر على جدران هذه الكهوف، مُقدِّمةً ضوءًا أخَّاذًا. ويمكن زيارة الكهوف الزرق على متن قارب صغير ذي قاع زجاج، والأخير يُغادر من أجيوس نيكولاوس (على الساحل الشمالي الشرقي، على بعد 32 كيلومترًا من مدينة “زاكينثوس”)، أو كجزء من رحلة بحريَّة أطول في الجزيرة من “زاكينثوس تاون”.

كهوف“كيري”: على الساحل الجنوبي الغربي، وعلى بعد 14 كيلومترًا من بلدة زاكينثوس، ينفتح صفٌّ من الكهوف مباشرةً على بحر ذي مياه فيروزيَّة. ومن المُمكن زيارة الكهوف كجزء من رحلة مُنظَّمة أو استئجار قارب للذهاب بشكل مستقل. علمًا بأنَّ  السباحةتحلو في هذه الكهوف، كما  الغطس.

 

 

 

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

أبرز التجارب السياحية الشتوية عند زيارة اشبيلية

سفاري نت – متابعات ما بين الشوارع المحاطة بأشجار البرتقال، والعربات التي تجرها الخيول، وعروض …