Millennium Hotels - Offer

بالصور .. أجمل اماكن سياحية لهواة الآثار في بومبي ايطاليا

سفاري نت – متابعات

عند السفر إلى ايطاليا ، ومن بين  اماكن السياحة  فيها، وجهة سياحية  تستقطب عشَّاق التاريخ، وهي مدينة “بومبي” في جنوب شرق نابولي. تقع “بومبي” عند سفح جبلبركان “فيزوف”. البركان الذي يرتفع لـ1.200 مترًا عن سطح البحر، والذي غمر الموقع في سنة 79 بالرماد ودمَّر مدينتي “بومبي” و”هركولانيوم” لقرون، حتَّى اكتُشفت “بومبي” في القرن الثامن عشر. اليوم، لم يبق من اماكن السياحة في المدينة سوى آثارها الرومانيَّة وفقا لموقع سيدتي نت.

من بين اماكن السياحة في هذه المدينة التاريخيَّة:
| “أنتيكواريوم”: عند زيارة “بومبي”، يُنصح السائحونبالتوقُّف في هذا  المتحف أوَّلًا. وهناك، تتعدَّد القطع الأثريَّة التي عُثر عليها أثناء عمليَّات التنقيب، كالأدوات التي كانت تُستعمل في الحياة اليوميَّة، من قطع الأثاث والأغراض المنزليَّة والتجاريَّة الصغيرة، جنبًا إلى جنب مع أعمال قوالب الجبس الني كانت قد تقترب من الانتهاء منها. إلَّا أنَّها تُركت في الرماد المتصل بجثث العمال الذين وقعوا في التدمير المفاجئ، ما شكَّل صور الضحايا وهم يحاولون الهرب.

| “فورورم بومبي”: هي الساحة الرئيسة لمدينة رومانيَّة، ومحوطة بالأعمدة، ويحدُّها من الشمال معبد جوبيتر الذي يرتفع على قاعدة من ثلاثة أمتار. في الزاوية، وإلى اليمين، قاعة “ماسيلوم” لبيع الطعام. كما يُحيط عدد من الأضرحة والمعابد والمباني الأخرى بالموقع، ولا سيَّما ضريح “لاريس” ومعبد “فيسباسيان” وقاعة لبيع الصوف. إلى اليسار، يحيط بـ”معبد أبولو” 48 عمودًا من العصر الأيوني.

| المسارح: بُني  المسرح الكبير (تياترو جراندي) في الأرض المنحدرة، وهو يستوعب 5.000 مُتفرِّج. الصفُّ العلويُّ من المقاعد يُشرف على المدينة وجبل “فيزوف”. مسرح “بيكولو” المجاور تمَّ الحفاظ عليه بشكل أفضل، وهو المثال الأقدم لمسرح رومانيّ مسقوف، ويعود تاريخه إلى حوالي سنة 75 قبل الميلاد. إلى الجهة الشرقيَّة، يبدو مسرح صغير هو “تمبيو دي جيوف ميليتشيو” و”تمبيو دي إيزيس”. ولا يزال بإمكان  السائحين رؤية نقش على الجدران من قبل الروائي الفرنسي ستاندال في سنة 1817.

| منزل “ميناندر”: يرجع هذا المنزل المحفوظ جيِّدًا إلى تاجر ثريّ، وتحوط به أعمدة كورنثية الطابع. وفي أحد الأركان، ثمة معبد مع سقف خشب يمتدُّ إلى حيث يتمُّ تصريف المياه في المسبح أسفله. الغرف الداخليَّة مُزدانة بصور لمشاهد مُتخيَّلة من إلياذة هوميروس. وإلى يسار المنزل، حانة مُجهَّزة بالكامل.

| منزل “فيتي”: كان يسكنه شقيقان ينتميان إلى الشريحة العليا من الطبقة المتوسِّطة، وهو يحتوي على بعض من أفضل اللوحات الجدارية، وقد أُعيد زرع حديقته. ولا يزال المطبخ يحتوي على أواني الطهي العائدة إلى قرون غابرة.

| فيللا “ميستيريز”: خارج منطقة التنقيب الرئيسة، ترتفع فيللا ” ميستيريز”، التي بُنيت في القرن الثاني قبل الميلاد، وهي تحوي أفضل اللوحات الجدارية القديمة، والتي تمَّ الحفاظ على ألوانها.

| الحمَّامات الحراريَّة: كانت الحمامات الحرارية  العامَّة مفتوحة لأفراد الطبقات الاجتماعيَّة كافة، وكان لكل من الرجال والنساء مكان منفصل للاستحمام. الحمَّامات كانت مكانًا للالتقاء. وكانت في “بومبي”، ثلاث مجموعات من الحمَّامات العامَّة: حمَّامات ستابيان الأقدم وحمَّامات الفوروم الأصغر والحمَّامات المركزية، التي لم يفرغ من تشييدها عندما اندلع بركان “فيزوف”.

 

 

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

بالصور .. أبرز المعالم السياحية في سانتو دومينغو الكاريبي

سفاري نت – متابعات حاول كريستوفر كولومبس أن يستقر في “العالم الجديد” عدة مرات، ولقد …