Millennium Hotels - Offer

مطعم فيلا بيروت يفتح أبوابه الآن في جميرا دبي

سفاري نت – متابعات

عندما ترغب في الشعور بالاطمئنان فلا يوجد مكان يضاهي المنزل ولكن تخيل إن أردت  مكان مثل منزلك حيث تستمتع بالألحان الهادئة لأغاني فيروز في الخلفية التي تنقلك إلى بيروت مع روائح الطعام الذكية التي تعيدك إلى أيام الطفولة.

وإذا كنت تحلم برفاهية المطبخ اللبناني فلن تحتاج إلى البحث طويلًا؛ حيث يمكنك تذوق عينات من الأطعمة اللبنانية الشهية الآن هنا في الإمارات العربية المتحدة فقط في فيلا بيروت.
ومع افتتاح أحدث فروعه في جميرا بدبي، يكون للضيوف فرصة لتجربة الأطباق الأصلية من فيلا بيروت في محيط مدينتهم.

ويعد الطعام اللبناني نوعًا نادرًا من المأكولات التي تعتبر شهية وصحية على حد سواء، وهي مصدر فخر جميع أنحاء البلاد. وقد وجدت التقاليد اللبنانية المتوارثة طريقها في ثقافة المأكولات العصرية في جميع أنحاء العالم؛ حيث ابتكرت بعض الأطباق اللذيذة المتنوعة التي تجمع بين ثقافات عدة، ولكن لا يزال الناس من مختلف دول العالم يستمتعون بالأطباق التقليدية اللبنانية.

ومن الكباب الطري إلى شيش الطاووق الشهي، سوف يحول فيلا بيروت تجربة تناول الطعام. وقد بدأت فكرة مطعم فيلا بيروت بأمل وبرؤية فتاة لبنانية تدعى “داليا” التي نشأت على مشاهدة والدتها وهي تعد المأكولات اللبنانية التقليدية الشهية في ضواحي بيروت. وكانت داليًا مفتونة دومًا بطهي والدتها وببساطة كانت تعشق المطبخ اللبناني الأصلي.

وقد عملت بلا كلل تدفعها رغبتها في التوصل إلى أفضل منتج من أجل تعلم كل الجوانب التي تعيد للمأكولات الأصلية رونقها. وبعد أن أتقنت مهارات إعداد الأطعمة اللبنانية الأصيلة، أدركت داليا أن امتلاكها لمطعم خاص هو سبيلها الوحيد لتحقيق حلمها بخلق تجربة طعام حقيقية لا تنسى. وقد فكرت في مكان مبهج وحيوي حيث تتجمع العائلات لتمتع بالطعام الشهي والموسيقى التراثية.

وفي عام 1940، قامت داليا بمشاركة زوجها بفتح مطعم صغير متواضع في بيت لبناني قديم في ضواحي العاصمة تحت اسم “فيلا بيروت”. وكان المطعم بمثابة شركة عائلية يديرها 4 موظفين (داليا، وزوجها، وابنتيهما)، وكانت السنة الأولى صعبة للغاية غير أن داليا كانت مثابرة وسرعان ما صار فيلا بيروت مطعمًا يتردد عليه العديد من الزبائن البارزين. ومع بداية السنة الثانية من عمل المطعم، حقق فيلا بيروت نجاحًا باهرًا حيث كان الزبائن على استعداد للانتظار في صفوف طويلة فقط لتجربة طهي داليا الشهي.

واليوم، يعد مطعم فيلا بيروت واحدًا من أرقى الأماكن في الإمارات العربية المتحدة المتخصصة في المأكولات اللبنانية التقليدية منذ 1942.  وبدءًا من منقوشة الزعتر وصولًا إلى أطباق السلطات الشهيرة مثل سلطة الراهب وطبق فيلا بيروت المميز متبل داليا، فهناك المزيد من الخيارات. ويعد الأخير مزيجًا مميزًا من القرنبيط والباذنجان المشوي الممزوج بصلصة الطحينة. ويستلهم كل طبق سر جودته المتوارثة من داليا في حين تكون العديد من الأطباق من وحي ذاكرتها.

خلودها دليل على الإرث الذي تركه مطعم فيلا بيروت.

هادي الحكيم هو الشريك المنتدب لشركة International Trading Franchises (ITF)، شركة التجزئة الرئيسية في الإمارات العربية المتحدة التي تمنح حقوق الامتياز إلى مطعم فيلا بيروت، ومطعم توني روماس، ومقهى جاميكا بلو، ومعجنات بيفر تيلز. ومع ما يقرب من عقدين خبرة في الأطعمة والمشروبات على المستوى الإقليمي والأوروبي إلى جانب الخبرات الإستيراتيجية، يجلب الحكيم إلى مطعم فيلا بيروت العديد من خبراته، ويقول: ” نحن نقدم فقط المكونات الطازجة في فيلا بيروت.”

وتساعد خبراته في الاستشارات الإدارية ضمان عدم مغادرة الضيوف فيلا بيروت دون أن يكونوا راغبين في العدوة مجددًا لتناول المزيد. “في فيلا بيروت، نحن لا نقدم وجبة فحسب، بل نحقق للضيوف رحلة مثيرة حافلة بالشوق والحنين إلى المطعم وكأنه منزلهم الخاص.” وقد بدأ هادي مسيرته المهنية كصاحب مصرف استثماري، وقام بقيادة وإدارة تنفيذ مجموعة متنوعة من عمليات الاندماج والاستحواذ عبر الحدود في القطاعين العام والخاص بقيمة إجمالية تتجاوز 15 مليار درهم إماراتي. كما كان عضوًا في مجالس إدارة العديد من الشركات في دول مجلس التعاون الخليجي حيث قدم المشورة للأطراف المعنية بشأن التوسعات مع التركيز الكبير على المبادرات الإستراتيجية في مجال الأغذية والتجزئة. وقد قام هادي بالاستحواذ على شركة ITF في 2014 حينما كان يعمل متجرين، واليوم تقوم الشركة بتشغيل 4 علامات تجارية و15 متجرًا، وإدارة ما يزيد عن 200 عامل. وتسعى شركة ITF باستمرار إلى تعزيز مسار نموها ولديها خطط لفتح 30 متجرًا جديدًا في دول مجلس التعاون الخليجي.

ويعيش إرث داليا على مدار أكثر من 50 عامًا لدى أحفادها الذين يتوارثون وصفاتها السرية، وقد أحيوا حلمها من خلال إعادة فتح فيلا بيروت. ولا تزال تُستخدم وصفاتها كما كان تصميم المطعم مستلهمًا من رؤيتها. ومن بصلية دالية؛ وهي مزيج بسيط من المشروم والبطاطس والبصل إلى قلية داليا؛ طبق مطهو باللحم وجوز الصنوبر، فكل قضمة ستملؤك بسحر الأصالة.

ويقع أحدث فرع لهذا المطعم اللبناني “فيلا بيروت” في أم سقيم 2، جميرا، دبي.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

بالصور .. افتتاح أكبر مطعم تحت الماء في أوروبا قريباً

سفاري نت – متابعات افتُتح مؤخرًا مطعم “Under”، في قرية Baly الساحلية في منطقة Lindesnes …