بالصور .. جولة سياحية في مدينة أفيرو البرتغالية

سفاري نت – متابعات

تُعرف مدينة أفيرو باسم “فينيسيا البرتغال”، حيث تتميز بممرات من القنوات المائية الممتعة المليئة بالمراكب ذات الألوان الزاهية، والتي تأخذ الزائرين في رحلات مبهجة لاكتشاف الثقافة والتاريخ المحلي النابض بالحيوية، ما بين المباني والمعالم السياحية والساحات الرئيسية.

أفضل وقت لزيارة أفيرو

يؤكد السائحون على أن أفضل وقت لزيارة أفيرو يتمثل في الفترة ما بين مارس وسبتمبر، حيث يكون الطقس مثالي للاستمتاع والتنزه على مدار اليوم، ونوصيك بالاحتفاظ بملابس ثقيلة عند الخروج ليلاً، حيث تشهد المدينة انخفاض في درجة الحرارة خلال المساء.

الوصول إلى أفيرو

يمكنك الوصول إلى أفيرو في رحلة من مدينة بورتو أو لشبونة سواء بالقطار أو بالسيارة، ولن تحتاج هناك سوى ليومين فقط لاكتشاف هذه المدينة الصغيرة.

رحلات القوارب

تم طلاء القوارب التقليدية المميزة للمدينة والتي تشبه تصميمات الجندول الإيطالي بألوان زاهية، وتتميز بزخارف تصور مشاهد من تاريخ المدينة، وتستخدم الآن في نقل السائحين في جولات سياحية ممتعة حول قنوات المدينة.

 

وترسو هذه القوارب الجميلة في قلب أفيرو على طول القناة المركزية، وتأخذك في رحلة بحرية قصيرة مع إطلالة خلابة على المباني التاريخية والساحات والمعالم الحديثة. وينصحك الخبراء القيام بهذه الرحلات البحرية في وقت مبكر من المساء للاستمتاع بمشاهد خلابة لروعة غروب الشمس. مع العلم أن الجولات تبدأ من الساعة 10:00 صباحًا وتستمر حتى الساعة 6:30 مساءً، ومن الساعة 9:30 صباحًا حتى الساعة 7:00 مساءً في عطلات نهاية الأسبوع.

اكتشاف مشهد الفن الحديث

على طول القناة الرئيسية في وسط مدينة أفيرو، توجد سلسلة من المباني ذات الواجهات المستوحاة من فترة فن الآرت نوفو، والتي تمتاز أيضا بالألوان الزاهية المميزة، والتي يمكنك اكتشافها خلال جولتك بالمدينة.

سوق المأكولات البحرية

تشتهر المدينة بالمأكولات البحرية الشهية ذات الصيت الواسع، ولعل أفضل مكان لتذوق أطباق الأسماك المتنوعة، هو سوق المأكولات البحرية، الذي يقدم كل ما يرضي أذواق السائحين، حيث يعود تاريخه إلى القرن الثامن عشر، وقد تم إعادة بناءه في بداية القرن العشرين، وهو بمثابة مكان مميز لشراء الأسماك الطازجة التي يتم اصطيادها محليًا يوميا.

الاسترخاء على الشواطىء القريبة

على الرغم من أن أفيرو معروفة بكونها وجهة صيفية، إلا أن المدينة لا تقع بالفعل على الساحل، بينما تقع الشواطئ القريبة منها على بعد عشرة كيلومترات تقريبًا، ويسهل الوصول إليها بواسطة وسائل النقل العام ، للاستمتاع بالسباحة بين الرمال الناعمة والمياه الكريستالية فضلا عن ممارسة الرياضات المائية مع تناول المأكولات الطازجة والأطباق المحلية التقليدية ما بين المطاعم ذات الإطلالة الخلابة على الشواطىء.

يارة المتاحف التاريخية

تتمتع أفيرو بعدد من المتاحف المحلية التي تمنحك الفرصة لاكتشاف تاريخ وثقافة هذه المدينة الرائعة، بما في ذلك متحف الفن الحديث والذي يقع في مبنى راقي، ويوفر للزائرين الفرصة للتعرف على أصول أسلوب فن الآرت نوفو الذي بدأ في أوائل القرن العشرين وكيف وصل إلى أفيرو، ذلك فضلا عن المتحف البيئي الذي يكشف عن تاريخ انتاح الملح بالمدينة وكيفية تكوينه ومعالجته.

الذهاب للتسوق في مركز فورم أفيرو

يحظى هذا المركز التجاري المذهل معماريا بشعبية كبيرة بين زائري المدينة بفضل المساحات الخضراء المميزة والواجهات الحجرية التي يتميز بها، وهو مركز زاخر بالحيوية والمرح، حيث يمكن للسكان المحليين والزوار الاستمتاع بالتسوق وتناول الطعام والترفيه.

ويمتلئ مركز التسوق بـ 76 متجرًا، بما في ذلك الماركات العالمية الشهيرة، مع سينما، حديقة ومجموعة من المطاعم والمقاهي.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

كيف يمكنك التخطيط لرحلتك بنفسك أون لاين ؟

سفاري نت – متابعات لحسن الحظ وكما هو متوقع فإن تكلفة السفر خلال العام الحالي …