Millennium Hotels - Offer

بالصور .. مدينة بودابست أجمل وجهة سياحية صيفيَّة

سفاري نت – متابعات

مدينة بودابست وجهة سياحية ذات تكلفة معقولة في الصيف؛ على الرغم من أنَّ العاصمة المجرية معروفة بنشاطاتها الشتويَّة، إلا أنَّها جذَّابة لقضاء إجازة عائلية صيفية، خصوصًا أن مساحاتها الخضر وافرة ودرجات الحرارة المقبولة تجعل من النزهات فيها مثاليَّة وفقا لموقع دليل المسافر العربي.

تشتهر بودابست بحمَّاماتها الحرارية، كـ”سيتشيني” الأشهر من بينها، والواقعة في “سيتي بارك”، حوض الاستحمام الطبِّي الأكبر في أوروبا، الحوض الذي يوفِّر مياه الينابيع الحراريَّة. في المجمع، تكثر حمَّامات السباحة الداخليَّة ، فضلًا عن ثلاثة حمَّامات سباحة خارجيَّة. وعلى الرغم من أن المياه الزرقاء الصافية تبدو منعشة وباردة، إلا أنَّ حرارة بعض أحواض السباحة تصل إلى 38 درجة مئويَّة. من جهةٍ ثانيةٍ، تحوط الموقع منطقة غارقة في التاريخ، من بين معالمها: ساحة “هيروز” وقلعة “فاج”.

للتعرُّف إلى التاريخ المجري، يُنصح بالتوجه إلى قلعة “بودا” التي تعدُّ موطنًا لمجموعة من الفنِّ المجري. وبجوارها، يقع “معقل الصيَّادين” الذي يوفِّر إطلالات جذَّابة على نهر الدانوب، بما في ذلك مبنى البرلمان المجري في “بيست”.

من المؤكَّد أن بودابست لا تخجل من تاريخها، وفي هذا الإطار يُسلِّط متحف “بيت الإرهاب” الضوء على الفظائع التي وقعت في عهد النازيَّة، ثمَّ خلال الحكم السوفييتي. وعلى جانب نهر الدانوب، هناك أيضًا نصب تذكاري يتألَّف من خطٍّ من الأحذية التي تصطفُّ مباشرةً على ضفة النهر، في تكريم الشهداء الذين قتلوا خلال الحرب العالمية الثانية.

مطاعم بودابست

تزخر بودابست بـ المطاعم، التي توفِّر وجبات لذيذة وبأسعار معقولة، وفي هذا الإطار يستقبل “ستيكا” روَّاده يوميًّا، من الثامنة صباحًا حتَّى منتصف الليل، باستثناء الأحد حيث يغلق أبوابه عند الخامسة بعد الظهر. مطعم “سزيمبلي” بدوره يُقدِّم خيارات الفطور الهنغارية الأصيلة، بما في ذلك بعض الأطباق النباتيَّة.

لتناول وجبات الغداء، هناك سلسلة في بودابست تسمَّى “حمص بار”، وتقدِّم أطباق الحمص الشهيَّة، فضلًا عن الوجبات الشرقيَّة، مثل: الفلافل والشاورما. الجدير بالذكر أيضًا مقهى “نويورك كافيه” الشهير لتناول وجبة غداء على أنغام الموسيقى الكلاسيكية.

لوجبات العشاء، يُنصح باختيار “مازيل توف”، حيث لائحة الطعام تضمُّ مأكولات الشرق الأوسط أو “بوركونيا واينكيتشن” الحائز على نجمة “ميشلين”.

عند المساء

لتناول مشروب عند المساء في أجواء هادئة، يُنصح بالتوجه إلى نهر الدانوب والتجول على متن أحد القوارب هناك. وعلى الرغم من أنَّه يمكن القيام بهذا النشاط خلال النهار، إلَّا أنَّه من المفضل رؤية كل من جانبي المدينة في المساء أيضًا.

خيارات الإقامة

للمدينة جزءان على نهر الدانوب، هما: “بودا” و”بست”. “بودا” يقع إلى جانب التلال ويزخر بـ الآثار، في حين أنَّ “بست” هو أكثر حداثة، وتتعدَّد فيه الشوارع الفسيحة التي تنتشر على أطرافها المطاعم. ومن هذا المنطلق، يُنصح بالبقاء في “بست”. علمًا بأنَّه يسهل الوصول إلى “بودا” من “بست” سيرًا على الأقدام أو بالسيارة، من خلال جسر “تشاين”.

وللإقامة، يبعد فندق “سوفيتيل بودابست تشاين بريدج” الفخم مسافة قصيرة من الجسر، وهو يرجع النزيل من خلال ديكوراته إلى المجر في القرن التاسع عشر، ويوفِّر إطلالات جذَّابة على نهر الدانوب.

فندق “ام جاليري هوتيل نيمزيتي” بدوره جُدِّد أخيرًا، وعنوانه شارع رئيس صاخب في بودابست. ويقدِّم المطعم الرئيس فيه الأطباق التقليديَّة: مثل: الغولاش ، جنبًا إلى جنب الشوكولاتة المذابة.

 

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

أهم 6 أسباب عند زيارة البوسنة والهرسك

سفاري نت – متابعات تتميّز البوسنة الحديثة، إلى حدّ كبير، بتاريخها العريق، وينعكس ذلك في …