Millennium Hotels - Offer

استمتع بتجربة الضيافة الإماراتية في فندق السيف من جميرا

سفاري نت – متابعات

يستعد “فندق السيف من جميرا” لاستقبال زواره لدى افتتاحه في شهر سبتمبر المقبل، وسط أجواءً متميزة تتيح لهم قضاء أمتع الأوقات وعيش تجربة مستوحاة من الحياة الإماراتية العربية الأصيلة.

 

ويتربع الفندق الجديد وسط المنازل التراثية والأفنية الفسيحة في السوق الممتد على ضفاف خور دبي، ويحتضن 200 غرفة موزعة في 22 منزل مميز يزدان بتصاميم تراثية، ومزين بأبراج الرياح (البراجيل) الشهيرة في جميع أنحاء المنطقة. ويقدم الفندق إطلالات آسرة على أزقة السوق القديم المجاور، فضلاً عن الإطلالة المائية الرائعة على خور دبي، ويستوحي تصميمه من الحكايات العربية التراثية الأصيلة والإرث الإماراتي العريق، إذ يجسد في مفهومه تقاليد الضيافة العربية العريقة.

 

وفي معرض تعليقه على إطلاق الفندق المرتقب، قال أليساندرو كابيلا، مدير فنادق مجموعة جميرا في منطقة السيف بما فيها فندق السيف من جميرا: “في الأيام الغابرة، قطع التجار صحاري وبحار المنطقة العربية محملين بالتحف والأطايب والتوابل لإيصالها إلى المنازل القليلة التي انتشرت على ضفاف خور دبي، وحينها بادر القرويون إلى استقبالهم بكل حفاوة ودعوتهم لتناول الطعام وتجاذب أطراف الحديث والإصغاء لقصص سفرهم وشراء بضائعهم. وفيما بعد، ازدهرت تلك القرية وبدأت منازل التجار بالازدياد، وتكاثرت المتاجر واكتظت أزقة السوق بالناس، وبدأت أصوات التجار وصيادي السمك واللؤلؤ تصدح في القرية، لتبدأ قصة دبي. ويأتي ’فندق السيف من جميرا‘ اليوم ليعيد هذه المنازل إلى الحياة، مقدماً لزواره فرصة تجربة عبق الماضي وخوض قصصهم الخاصة بأسلوب مفعم بالأصالة”.

 

ويقع الفندق الجديد ضمن المرحلة الثانية من مشروع “السيف”بجانب منطقة الفهيدي التراثية والتاريخية، الحي الجديد الذي يحتضن العديد من المطاعم والمقاهي والمحلات التجارية على امتداد كيلومترين على الضفة الجنوبية لخور دبيويوفر تجارب تعكس التراث والثقافة المحلية. وهو أحدث الوجهات السياحية لشركة مراس التي أنجزت أهم الوجهات السياحية في دبي بما فيها ذا بيتش وسيتي ووك .

 

ومن موقعه علىالطرف المقابل لممشى السيف يقع فندقي “زعبيل هاوس من جميرا” اللذان افتتحتهما مجموعة جميرا مؤخراً، يقدم “فندق السيف من جميرا” تجربة متميزة للزوار، إذ تركز تصاميمه وأجوائه خصيصاً على التاريخ العريق لمدينة دبي.المتجسّد في ترشيح خور دبي كموقع للتراث العالمي من قبل منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو). ومازالت المنطقة تشهد ازدهاراً تجارياً كبيراً في أسواقها وتواصل مراكبها القديمة نقل البضائع إلى الهند وأفريقيا. ويبعد الفندق مسافة قصيرة عن المتاحف والمعارض الفنية والمقاهي في حي “الفهيدي” التاريخي المجاور الذي كان طرازه المعماري مصدر إلهام لتصميم “مدينة جميرا”، المنتجع الفاخر بالطراز العربي الأصيل من “مجموعة جميرا”، بجوار فندق “برج العرب” الشهير.

إقامة تماثل زيارة صديق

تتوزع غرف الفندق في 22 بناء كل بناء بمثابة بيت، ضمن 2 إلى 3 مجمعات تصل بينها الممرات والسلالم والجسور فوق السوق والحدائق المشتركة بينها. إن تصميم الغرف سواء كانت ذات السرير الملكي المزدوج أو  ذا السريرين، يعكس تفاصيل التراث والعمارة الإماراتي القديمة، إذ تزدان بعناصرها العريقة التي تحاكي تصاميم المنازل الريفية، وديكوراتها الداخلية التي تعود بالزوار إلى زمن الغوص بحثاً عن اللؤلؤ، والتجارة والحرف اليدوية.

 

استمتعوا بمزايا الفندق التي تشمل:

  • تصاميم شرق أوسطية تضم المنسوجات والأعمدة الخشبية والمصابيح والأسقف الريفية التي تتدلى منها المراوح.
  • جدران من الجبس والطين مستوحاة من أساليب البناء التقليدية.
  • نوافذ كبيرة مع أبوابها الخشبية التقليدية.
  • إطلالات على الأزقة الخارجية المتعرجة في السوق المجاور ومياه خور دبي.
  • تموجات لونية مستوحاة من زرقة مياه الخور، والهدوء اللوني لرمال الصحراء، والأخضر الأنيق تعبيراً عن النباتات الطبيعية في الدولة.
  • البراجيل التراثية التي كانت تستخدم سابقاً لتبريد المنازل قبل اختراع المكيفات.
  • مستحضرات صديقة للبيئة تضم العطور والمكونات الطبيعية من دولة الإمارات العربية المتحدة مثل الصابون المصنوع من الرمال من جميع إمارات الدولة السبع.

 

وأضاف أليساندرو قائلاً: “حرصنا على تصميم غرف الفندق وردهاته بعناية فائقة لضمان منح الزوار تجربة غامرة تعبق بأصالة الماضي في مكان يمنحهم شعوراً بالقرب من الحياة العصرية التي تنبض بها إمارة دبي. وبما أن الفندق يضم 200 غرفة ضمن 22 مبنىً منفصل، يحظى الزوار بفسحة للاسترخاء كما لو أنهم في زيارة لصديق أو قريب. وفي ظل افتتاح ’فندق السيف من جميرا‘ سيتمكن الزوار من خوض تجربة لا تضاهى تمزج بين حفاوة الضيافة العربية في بيئة تعبق بإرث الماضي والفنون العمرانية الفريدة. ويعيد الفندق إحياء الأيام الغابرة ويوفر خياراً مريحاً للمسافرين الشغوفين بالتراث والتاريخ، ويمنحهم وجهة مثلى للاستمتاع بالتجارب المميزة في مساحات ذات تصاميم فريدة تحاكي التاريخ الإماراتي العريق”.

يبدأ الفندق باستقبال الحجوزات اعتباراً من نهاية شهر يوليو ويستقل زواره في 1 سبتمبر بسعر افتتاحي خاص بقيمة 250++ للغرفة لليلة الواحدة. ومعه يصل عدد فنادق جميرا في دبي إلى 12 فندق وإجمالي الفنادق حول العالم إلى 23 فندق.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

ماريوت الدولية وشركة دور للضيافة يفتتحان فندق ماريوت مطار الرياض

سفاري نت – متابعات أعلنت كل من ماريوت الدولية وشركة دور للضيافة عن افتتاح فندق …