بالصور .. أبرز المعالم السياحية في مدينة بيلغورود الروسية

سفاري نت – متابعات

تقع مدينة بولغورود على نهر سيفيرسكي دونتس على بعد 40 كيلومترًا شمال الحدود مع أوكرانيا ، ويبلع عدد السكان حوالي 356،402 ، وتعتبر مدينة بيلغورود من المدن السياحية التي يأتي إليها الكثير من السياح، وتقع المعالم الرئيسية في مدينة بيلغورود حول الميدان الرئيسي وساحة الكاتدرائية الذي يؤدي إلى محطة السكك الحديدية، وهناك عدد أقل من المعالم السياحية في جانب المدينة الواقع في جنوب نهر Vezyolka وفقا لموقع دليل المسافر العربي.

أهم المعالم السياحية في مدينة بيلغورود :

– متحف ديوراما : يكرس متحف ديوراما هجوم بيلغورود في معركة كورسك سالنت، ويقع المتحف داخل مبنى أبيض على شكل قوس، وقد تم افتتاح المتحف في عام 1987ويعرض المتحف العديد من المواد المتعلقة بالمعركة والأشخاص الذين شاركوا فيها، ومن أهم عوامل الجذب الرئيسي هو دورانه الذي يبلغ طوله 67 متر والذي يصور أحداث معركة الدبابة التي وقعت في حقل بروكهوروفكا المجاور في 12 يوليو 1943، كما يتم عرض العديد من المركبات والمعدات العسكرية خارج متحف الديوراما.

– متحف ولاية بيلغورود للفنون : تم افتتاح متحف ولاية بيلغورود للفنون عام 1983 ويقع في مبنى قديم من ثلاثة طوابق مزينة بالفسيفساء الملونة، وكانت تضم أول سينما في المدينة على الرغم من كونه صغيرًا نسبيًا إلا أنه يحتوي بالفعل على مجموعة غنية تحتوي على أكثر من 4000 لوحة وعدد كبير من التماثيل والعديد من الأعمال الفنية المعروضة من قبل الفنانين الروس .

– متحف التاريخي الإقليمي ليبلغورود : تأسس المتحف التاريخي والإقليمي في عام 1924، وخلال الاحتلال النازي للمدينة تم تدمير ونهب المتحف تم اقامة المتحف في كاتدرائية التجلي في عام 1973 ثم انتقل بعد ذلك إلى موقعه الحالي، ويعرض المتحف تاريخ منطقة بيلغورود بما في ذلك الحيوانات المحنطة ، وتاريخ تأسيس مدينة بيلغورود ودور المدينة في تاريخ روسيا والاتحاد السوفيتي.

– نصب تذكاري للحرب الأفغانية : يقع النصب التذكاري خلف المتاحف في الجزء الخلفي من ساحة المتحف في حديقة الساحة، هو نصب تذكاري لأحد مواطني بيلغورود الذين سقطوا خلال الحرب السوفيتية الأفغانية خلال الفترة ما بين عام 1979 و1989، ويتكون النصب التذكاري من أربعة أقواس في وسطها تمثّل على الصليب، ويوجد على الجزء العلوي من القوس الأمامي جرس صغير.

– نصب الجيش العام أباناسينكو : تقع في الساحة خارج محطة السكة الحديد وهو تمثال لأباناسينكو الذي كان ضابط في الجيش العام خلال الحرب العالمية الثانية، وفي السنوات الأولى للحرب قاد أباناسينكو الجيش على الجبهة الشرقية، وثم تم نقله بناء على طلبه للعمل كنائب قائد في جبهة فورونيج، وبعد شهرين من نقله قتل أباناسينكو في غارة جوية، وقد تم كشف النقاب عن هذا النصب التذكاري في عام 1949 ويصور الجيش العام في زي عسكري كامل.

– نصب ستيبان ديجيتاريف التذكاري : يقع على بعد أمتار قليلة من كاتدرائية السيدة العذراء في سمولينسك ، وهو يقف أمام مدرسة ستيبان ديجيتاريف الموسيقية، وهو تمثال لستيبان ديغتياريف الذي كان ملحنًا مشهورًا وقد ولد في عام 1766 في منطقة بيلغورود ، والتي كانت جزءًا من مقاطعة كورسك، ويعتبر العمل الأكثر شهرة هو تحرير موسكو” الذي ألفه في عام 1811، ويصور النصب التذكاري في وضع نشيط إلى حد ما مع دفع يديه بقوة في الهواء.

– النصب التذكاري للحرب والشعلة الأبدية : يضم النصب التذكاري شخصية الجندي ومعه والدته، التي تحمل الشعلة الأبدية في حداد، وقد تم نقش ألقاب الجنود الـ 167 الذين تم تحديدهم وكانوا يدافعون عن بيلغورود في لوحة تذكارية.

– كاتدرائية التجلي : تم بناء كاتدرائية التجلي في عام 1813 لإحياء ذكرى انتصار روسيا على نابليون، وتم بناء المبني على الطراز الكلاسيكي الروسي وتتميز الكاتدرائية باللون الفيروزى وتحتوي على خمسة قباب ذهبية وبرج جرس، وفي عام 1923 أصبحت الكاتدرائية الأبرشية بعد إغلاق كاتدرائية ترينيتي وتدميرها، كما تم إغلاق كاتدرائية التجلي في عام 1962 واعتبارا من عام 1973 تم استخدامها كمتحف إقليمي حتى أعيدت إلى الكنيسة الأرثوذكسية في عام 1990 وخضعت لبعض أعمال التجديد، وتضم الكاتدرائية بقايا القديس جوزيف التي تم نقلها في عام 1991 .

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

بالصور .. أهم 4 من الاماكن السياحية في مدينة بلوا الفرنسية

سفاري نت – متابعات السياحة في بلوا الفرنسية .. عزيزى السائح تمتلك مدينة بلوا الفرنسية …