Millennium Hotels - Offer

علامة إم غاليري تفتتح فندقها الثاني في دبي

سفاري نت – متابعات

تعلن علامة إم غاليري عن افتتاح فندقها الثاني في دبي، بعدما أعادت إطلاقه تحت اسم ذا كانفاس، إم غاليري باي سوفيتل في منطقة ميناء راشد في بر دبي. وقد تم توقيع اتفاقية الامتياز مع مجموعة شركات خماس للاستثمار، التي تعمل في قطاعات متعدّدة.

اختير اسم الفندق إشادةً بالتطوّر الذي شهدته مدينة دبي التي تحوّلت من صحراء ذهبية إلى مدينة متلألئة ووجهة عالمية تجمع بين الشرق والغرب، لتصبح في نهاية المطاف وجهة يقصدها المسافرون وعشاق الاستكشاف من جميع أنحاء المعمورة.

يحتوي هذا الفندق الفخم على 164 غرفةً وجناحًا، ويضم مطعماً يستقبل الضيوف طوال اليوم وثلاثة استراحات، ومطعم سيجنتشر الهندي الشهير للشيف سانجيف كابور الذائع الصيت حول العالم، فضلًا عن سبا حائز على عدّة جوائز.

وفي إطار التجديد الذي سيخضع له فندق ذا كانفاس على مراحل متعدّدة، سيستمتع الضيوف بتجربة استقبال استثنائية وستشهد الردهة تحوّلاً جذرياً بما يعكس فلسفة علامة إم غاليري. يصل الضيوف إلى المدخل الخاص الذي يوفّر لهم أجواء مضيافة تراعي خصوصيتهم ليتوجهوا بعدئذ إلى الطابق الأوّل حيث تطالعهم ردهة استقبال مميزة مجهّزة بإضاءة ومفروشات جديدة فضلاً عن تحف فنية راقية تعكس الثقافة الإقليمية.  وسيحتلّ مطعم سيجنتشر للشيف سانجيف كابور موقعًا بارزاً في ردهة الاستقبال الأساسية، في حين ستُستخدم المساحة الإضافية للارتقاء بالمنطقة المخصصة لتنظيم الفعاليات وعقد الاجتماعات بحيث سيتم تجهيزها بأحدث المعدّات السمعية والبصرية.

وفي هذا السياق، صرّح باوان كاتشرو، مدير مجلس الإدارة لمجموعة شركات خماس للضيافة قائلًا: “اقترحت مجموعة فنادق أكور علامة إم غاليري باي سوفيتل لتتولى تشغيل أحد الفنادق القائمة والترويج له تحت راية علامة جديدة عبر منحه طابعًا عصريًا ومتجدّداً.كما تتيح لنا مرونة العلامة فرصة الاستفادة من مَواطن القوّة التي نتمتّع بها أساسًا لنتمكن من إعادة تسليط الضوء على موقعنا التاريخي وتصميم الفندق الجديد اللافت للنظر. سيخضع الفندق لعملية تجديد تطال تصميمه وخصائصه الجمالية على مراحل متعددة، بحيث ستخوّلنا استقطاب أسواق جديدة لم يستفد منها الفندق في السابق. وهكذا سيصبح ذا كانفاس دبي إم غاليري باي سوفيتل خيارًا متاحًا أمام الضيوف العصريين الباحثين عن فندق يفيض ترفاً ويلبي كافّة احتياجاتهم.

بعد إنجاز المرحلة الثانية من عملية تجديد فندق ذا كانفاس، سيتم افتتاح سبعة مطاعم راقية تقدّم تجاربَ طعام فريدة كما عوّدتنا إم غاليري على الدوام. وقد استوحيت مفاهيم هذه المطاعم من إرث المنطقة المحيطة بالفندق. كما سيلبّي الفندق كافّة متطلّبات المسافرين من رجال الأعمال بفضل قاعتَيْن مجهّزتَيْن بالكامل لعقد الاجتماعات.

وفي هذا الصدد، صرّح المدير العام لفندق ذا كانفاس إم غاليري باي سوفيتل، ميركو إيادا قائلًا: “يشكّل فندقنا نقطة محورية في المنطقة، إذ يقع في قلب المركز التجاري التاريخي في دبي ويقدّم تجربةً من فئة الخمس نجوم للمسافرين الذين يطلبون مستوىً متفوقاً من الخدمة والراحة. يوفّر موقع الفندق الاستراتيجي للضيوف سهولةَ الوصول إلى بعض من أبرز الوجهات التجارية والترفيهية في دبي. كما يضمن الاستمتاعَ بتجارب تناول طعام رائعة تترافق مع برامج مسليّة إلى جانب مرافق مميزة للسهر. يحتوي أيضًا على سبا حائز على عدّة جوائز ويقدّم خدمة إم غاليري المتميزة، في بُقعة تشكّل همزة وصل بين دبي القديمة ودبي الجديدة.”

تدخل عملية تجديد الفندق في إطار التطوّر المستمر الذي تشهده منطقة بر دبي (ميناء راشد) ذات الأهمية التاريخية والتي تتم حمايتها بعناية بالغة للحفاظ على إرث المدينة وتاريخها. يمكن الوصول من الفندق بسهولة إلى معالم مميزة على غرار سوق دبي للذهب ومنطقة الفهيدي التاريخية أو المشاريع الجديدة مثل لا مير ولؤلؤة جميرا. كما أنّه لا يبعد سوى مسافة قصيرة جدًّا عن شارع المصارف ومنطقة داو وارفاج وحي السفارات.

تمتلك علامة إم غاليري مجموعةً من الفنادق البوتيكية الساحرة والاستثنائية. وبالتالي، من شأن افتتاح فندق ذا كانفاس، إم غاليري باي سوفيتل أن يدفع عجلة انتشار إم غاليري في الشرق الأوسط. تحرص إم غاليري على تقديم خدمات نابعة من القلب وتوفير أرقى وسائل الراحة والديكورات والمطاعم في كلّ فندق تابع لها. تضم مجموعة إم غاليري تحت مظلّتها ثلاثة أنواع من الفنادق،  وهي “هيرتاج” (فنادق تعكس تاريخاً عريقاً) و”سيرينيتي” (فنادق تشغل مواقع تسودها السكينة” و”سيجنتشر” (فنادق تفيض رقياً وتميزاً). وعليه، تضمن هذه الفنادق تمضية لحظات من العمر تثريها التجارب المحلية والأطعمة والمشروبات اللذيذة وجولات الاستكشاف المصمّمة حسب الطلب. تملك علامة إم غاليري 87 فندقاً فريدًا بما في ذلك فنادق رئيسية على غرار فندق موليتور باريس- إم غاليري، لو غران أوتيل كابورغ إم غاليري، سانتا تيريزا أوتيل ريو دي جانيرو- إم غاليري، أوتيل ديزار سيغون- إم غاليري وغيرها من الفنادق المنتشرة في 24 بلدًا حول العالم. وكان منتجع ذا رتريت نخلة دبي إم غاليري أوّل عقار تفتتحه علامة إم غاليري في الشرق الأوسط. كما أصبح أوّل منتجع يقدّم تجارب تتمحور حول العافية في المنطقة عندما افتتح أبوابه في العام الماضي.

تقوم فنادق أكور بتشغيل 46 فندقًا في الإمارات العربية المتحدة ولديها 27 فندقاً آخر قيد الإنشاء. ففي الشرق الأوسط، تتولى فنادق أكور حالياً تشغيل أكثر من 100 فندق تضمّ مجتمعةً ما يقارب 34000 غرفة، بالإضافة إلى 95 فندقًا قيد الإنشاء يتراوح مستواها ما بين الفخمة والاقتصادية. ومن المتوقّع أن يتضاعف حجم المحفظة حيث أنها ستضم ما يزيد عن 25000 غرفة إضافية في المنطقة.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

بالصور .. استمتع بإقامة تجمع بين عبق التاريخ وفخامة الحاضر في فندق Villa Spalletti Trivelli

سفاري نت – متابعات يفخر فندق “Villa Spalletti Trivelli Rome” بموقعه في فيلا تاريخية لاتزال تحافظ …