بالصور .. أهم المعلومات السياحية عليك معرفتها قبل زيارة جزر المالديف

سفاري نت – متابعات

جزر المالديف وجهة سياحية غنية عن التعريف، فقد كتب الكثير عنها كإحدى الوجهات السياحية الخلابة والآسرة في العالم. لهذا نحن نتناولها اليوم من زاوية مختلفة وفقا لموقع زهرة الخليج.

ما رأيكم في أن تستكشفوا معنا الأخطاء التي ينبغي تفاديها عند التخطيط لقضاء عطلة في المالديف «زهرة الخليج» تقدم النصائح التي ستضمن لكم عطلة سعيدة خالية من المفاجآت المزعجة وغير متوقعة.

تُعتبر جزر المالديف وجهة الأحلام لكل محب للسفر والشواطئ والهدوء إنها حلم العرسان لشهر عسل رومانسي لا يُنسى، ومقصد الباحثين عن الرفاهية المطلقة.

يوفر أرخبيل جزر المالديف، وهو عبارة عن نحو 1200 جزيرة، ما لا توفره أي وجهة غيره في العالم، بشواطئه ذات الرمال البيضاء التي لا يوجد أكثر بياضاً منها ولا أنظف منها في العالم، ومياه بحره الفيروزية الشفافة، وشُعبها المرجانية الملونة والكائنات البحرية خلابة الألوان والأشكال.

المالديف هي الوجهة الأمثل لمحبي السفر والعطلات البعيدة عن الضجيج وهواة التصوير، وهي أيضاً بيئة مغرية للاستثمار الفندقي، إذ استقطبت علامات الفنادق الأكثر فخامة عبر العالم لتفتح فروعها هناك، فلا عجب إذن في أن يزور هذا البلد الصغير أكثر من مليون زائر سنوياً.

مع ذلك، فإن الكثير من الأشخاص يرتكبون أخطاء غير مقصودة عند تخطيطهم للسفر إلى المالديف، وهو ما قد يفسد عليهم عطلتهم. نقدم لكم بعض النصائح التي تضمن لكم، إن عملتم بها، عطلة خالية من المفاجآت السيئة.

الوقت الأنسب للزيارة

اختاروا بعناية موعد زيارة المالديف، آخذين بعين الاعتبار أن أفضل وقت لزيارة الجزر، شهرا نوفمبر وإبريل، لأن موسم ارتفاع الأسعار هناك يبدأ بديسمبر وينتهي في مارس، لأن الإقبال يكون عالياً في هذه الفترة من العام بسبب الطقس الرائع. وعليكم أن تتجنبوا زيارة المالديف في موسم الرياح الموسمية والأمطار، ما بين شهري مايو وأكتوبر، ويبلغ ذروة الموسم المطري في شهر يونيو.

«فندق» على «جزيرة»

المالديف عبارة عن أرخبيل يتكون من مئات الجزر الصغيرة جداً، لهذا توقع أن الجزيرة التي ستقيم فيها، قد لا يوجد فيها أي فندق آخر سوى الفندق الذي تُقيم فيه، أو أنه لا توجد فيها أي مرافق ما عدا تلك الموجودة داخل فندقك. محدودية الخيارات هذه قد تدفعك إلى الشعور بالملل بعد أربعة أيام مثلاً، لهذا يجب ألا تحجز فترة طويلة في فندق واحد.. فأربعة إلى خمسة أيام مدة كافية لتقضيها في كل فندق.

اخْتَر منتجعاً أو فندقاً فاخراً أو مُريحاً على الأقل، ولا تحاول أن تقتصد عند اختيار مكان سكنك. فكل الناس الذين ذهبوا إلى المالديف واختاروا أن يقيموا في مكان رخيص، مثل دُور الضيافة أو الفنادق الصغيرة التي لا توفر لك أنشطة، مثل الغوص والتزحلق فوق الماء، أو السباحة مع الدلافين، أو الاستمتاع بمناظر الغروب، ندموا على ذلك، لأنهم صرفوا أموالاً أكبر على التنقل يومياً للاستمتاع بالجزر ذات المياه الفيروزية، أو البحث عن مطعم جيد.

أربع مجموعات

من الفنادق الفاخرة في المالديف، التي ننصح بها منتجع «كونراد المالديف جزيرة رانغالي»، التابع لمجموعة فنادق «هيلتون» الشهيرة. يتميز هذا المنتجع بتصميمه المبتكر وشُمولية خدماته، حيث إنه يتوافر على كل ما يخطر في البال من خدمات وبرامج ترفيهية ومطاعم متنوعة. وقد ألقيت الأضواء على هذا المنتجع مؤخراً، بسبب افتتاحه أول فيلا كاملة تحت الماء في المالديف، أطلق عليها اسم «موراكا»، وتعني «المرجان» باللغة المحلية، وحسب المدير العام للفندق، ستيفانو روزا، فإن هذه المنشأة هي أول فيلا في العالم مبنيّة بالكامل تحت سطح الماء، لتأخذ ضيوفها في رحلة العمر، في واحدة من أروع البيئات البحرية الطبيعية بالعالم. ويقدم الفندق قائمة مؤلفة من أربعة برامج سياحية مختلفة، صُممت خصيصاً لإرضاء وإبهار أربع مجموعات متباينة من النزلاء المحبين للمالديف. البرنامج الأول هو رحلات التجوال، وهي موجهة إلى عشاق المغامرة الراغبين في استكشاف أراضي المالديف بحرّية، واختبار طبيعتها ونمط حياة سكانها من دون التخلي عن راحتهم ورفاهيتهم، فضلاً عن التمتع برحلات الغوص في مياه المحيط، وتصوير الحياة البحرية والشعاب المرجانية من خلف جدران غرف نومهم في فيلا «موراكا».

تجارب تشبع الحواس

المجموعة الثانية، تحمل اسم مذاقات متميزة، وهي موجهة إلى الباحثين عن تجارب تُشبع الحواس، حيث يوفر هذا البرنامج للنزلاء طاهياً شخصياً متاحاً على مدار الـ24 ساعة في اليوم، جاهزاً لتلبية مختلف الأطباق التي يختارونها من القائمة، ويمكنهم أيضاً من المشاركة في حصص تعلّم طهو الأكلات الآسيوية في مطبخ الفيلا. أما المجموعة الثالثة فتسمّى رحلة اكتشاف الذات، وهي للراغبين في الاستجمام الصحي، الهاربين من ضجيج المدن، الباحثين عن الهدوء والسلام في جزر المالديف المعزولة، حيث تمنح هذه التجربة الضيوف الصفاء الذهني والنفسي، وتنشط حواسهم عن طريق التواصل مع البيئة الطبيعية المحيطة بهم وممارسة «اليوغا» والتأمل، والاستمتاع بمناظر شروق الشمس وغروبها.

عشاق المغامرة

أما المجموعة الأخيرة، فتحمل اسم إثارة وتشويق، وهي موجهة إلى عشاق المغامرة، وتوفر لهم ممارسة الأنشطة التي تحفز إفراز الـ«أدرينالين». فيستمتع المشاركون بالطبيعة المالديفية رائعة الجمال المحيطة بـ«موراكا» من الاتجاهات كافة، والتي لا تقل روعتها على سطح الماء عن روعتها تحته، ويقومون باستكشاف الشعاب المرجانية ليلاً، برفقة مُرشدين مدربين يأخذونهم في جولات آمنة، فيتفرجون على العوالق النباتية المضيئة، وعلى ظاهرة خروج الكائنات البحرية النادرة على السطح في جنوب «آري أتول».

النقل الداخلي

تكلفة التنقل من وإلى المطار قد تكون أعلى سعراً مما تتوقعه، لدرجة قد تكون تكلفة التنقل بين المطار والفندق أغلى من سعر تذكرة الطائرة من بلدك إلى المالديف. من هنا، ينبغي قبل أن تحجز الفندق أن تسأل عن تكلفة النقل بين فندقك والمطار؟ وهل يوفر الفندق هذه الخدمة مجاناً. وهناك على العموم طريقتان للتنقل بين الفندق والمطار، إما بحراً بواسطة القوارب السريعة، أو جوّاً بواسطة الطائرات المائية. فإذا حجزت في أحد الفنادق الموجودة في جزر قريبة من العاصمة، فيمكنك أن تنتقل إليها عبر قارب سريع، وهو ما يكلف من 50 إلى 200 دولار، أما الفنادق الموجودة على مسافة بعيدة عن العاصمة، فإنه لا خيار لديك سوى أن تسافر إليها ومنها عبر الطائرة المائية، والتي تبلغ تكلفتها بين 350 و450 دولاراً للشخص الواحد.

الطعام والشراب

إن لم تكن مقيماً في فندق فاخر يحتوي على مطاعم عديدة خاصة به، فإن خيارات الطعام أمامك ستكون محدودة وربما مكلفة، فلا تنسَ أن كل فندق يوجد في جزيرة لوحده، وإن لم يعجبك طعامه فعليك أن تستأجر قارباً للذهاب إلى جزيرة أخرى. لهذا اختر من البداية فندقاً يوفر لك خيارات أطعمة متنوعة بين الشرقي والآسيوي والأوروبي وغيرها، واختر أن تكون الإقامة شاملة وجبات الطعام وليس الإفطار فقط.

خطط لأنشطتك

اسأل دائماً عن تفاصيل الأنشطة الترفيهية والرياضية التي تختارها، واسأل كم المسافة التي تبعد بين فندقك ومكان ممارسة تلك الأنشطة. مثلاً، مشاهدة القرش الأبيض متاحة فقط في أماكن محددة، يمكن أن تكون بعيدة عن فندقك. لهذا اسأل فندقك إن كان بعيداً عن موقعها، وإن كان يوفّر النقل.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

بالصور .. أجمل المزارات السياحية ننصحك بزيارتها في باتومي بجورجيا

سفاري نت – متابعات باتومي؛ أحد مدن جورجيا القديمة، ويعتبرها أغلب السياح، والمسافرين مكان رائع …