بالصور .. أبرز 10 عناوين سعودية داخلية في 2019

سفاري نت – متابعات

تزخر السعوديةبعناوين جديرة بالسياحة الداخلية؛ تدعو “سيدتي” إلى وضع هذه الأماكن العشرة على الـ”أجندة” السياحية في عام 2019، لروعتها وسهولة بلوغها، وأيضًا للتقرُّب أكثر من تراب الوطن وفقا لموقع سيدتي نت.

الجبل الأخضر في أبها

أبها، مدينة سياحية تضمُّ مجموعةً من المتنزَّهات والوجهات الطبيعيَّة، والأكثر شهرةً من بينها، هو “الجبل الاخضر“، حيث يرى “المحظوظون” الذين يبلغون قمَّته، روعة مشهد السحب، التي تحيط بهامته.

قديمًا، كان يُطلق على “الجبل الأخضر” اسم “جبل ذرة”، الذي كان مقرًّا عسكريًّا، لتقوم الحكومة السعودية في ما بعد، بجعله معلمًا سياحيًّا تتوافر فيه العديد من الخدمات.
واجهة ينبع البحرية

واجهة ينبع البحرية بمدينة ينبع الصناعية، معلم سياحي مُميَّز، ولا سيَّما مع وجود أربع جزر ترفيهية رئيسة، وثمانية شواطئ مفتوحة للمواطنين.

وإلى المتنزَّهات، تتعدَّد في المكان مناطق التخييم، فضلًا عن 15 فندقًا وقرية سياحية ومطاعم، من دون الإغفال عن المنطقتيْن المحميّتيْن لنبات المانجروف البحري.

بحيرة دومة الجندل

بحيرة دومة الجندل مكوَّنة بفعل تدفُّق كمّ وافر من مياه ريّ مزروعات النخيل بمدينة دومة الجندل، وهي البحيرة الطبيعيَّة الوحيدة في السعودية والجزيرة العربية.

وقد طال هذا العنوان الجدير بالزيارة، التطوير في سنة 2006، مع إنشاء نافورة ضخمة فيه.
وترجع تسمية البحيرة بهذا الاسم، إلى مدينة دومة الجندل، وقد رجَّح ياقوت الحموي في كتابه “معجم البلدان” أن تكون التسمية قد جاءت نسبة إلى الحصن، الذي بناه دوماء بن إسماعيل.

ومفردة الجندل تعني الحجارة، ولذا يمكن الخلاصة إلى أنَّها الحصن الذي قام ببنائه دوماء في مكان مليء بالحجارة.

وقديمًا، كان يُضرب المثل بمناعة هذا الحصن.

ويتوافر في هذه البحيرة العديد من أنواع الطحالب والنباتات المائية، مثل: التايفا والشورى، كما الطيور المستوطنة والمهاجرة.

جزر فرسان

تحضن الجهة الجنوبيَّة من البحر الأحمر جزرًا عدة يُطلق عليها اسم “جزر فرسان“، ويتبع هذا الأرخبيل لمنطقة جازان التي توجد في الجهة الغربية من السعودية.

وتشتهر بمناظرها الطبيعيَّة الخلَّابة التي تستقطب المحليين.
الجزيرة الأكبر هي فرسان الكبرى، التي تعدُّ مكانًا سياحيًّا وأثريًّا، وتضمُّ العديد من الأشجار والزهور والمتنزَّهات.

وشواطئ فرسان زاخرة بالشُعَب المرجانية النادرة.

جبال اللوز في تبوك

جبال اللوز الواقعة في تبوك تقرب من الحدود الأردنية. وترجع تسمية هذه الجبال بهذا الاسم، لوفرة أشجار اللوز فيها.

وهناك، يُعرف المناخ ببرودته الشديدة؛ حيث إنَّه الجبل الوحيد الذي تتساقط عليه الثلوج، كما يحتوي على أماكن أثرية، إذ يضمُّ رسومات محفورة على صخوره، يعود تاريخها إلى ما يزيد عن 10 آلاف سنة قبل الميلاد، كما يحتوي على نقوش إسلامية عدة.

جبل قارة

يقع جبل قارة في مدينة الأحساء؛ يُرجع الجيولوجيون تشكُّله إلى ما قبل 2.5 مليون سنة، وهو يتكوَّن من صخور رسوبية تميل إلى اللون الأحمر، ويُشرف على مساحات شاسعة من أشجار النخيل والبساتين، وعدد من القرى، وأبرزها “القارة”، التي اتخذ اسمه منها.
وتُعزى شهرة هذا الجبل لاحتوائه على 12 مغارة مختلفة الأشكال والأطوال، حيث تبقى الحرارة داخلها في حدود 20 درجة مئوية، حتَّى في عزِّ الصيف.

شرم أبحر في جدة

شرم أبحر، هو أحد الشواطئ الشمالية لجدة، يمتاز ببياض رماله ومياهه الصافية وأحيائه البحريَّة، ما يجعله مقصدًا سياحيًّا لسكان جدة وزائريها على مدار العام، خصوصًا في حضور جلسات حديثة على طول الشاطئ وألعاب مخصَّصة للأطفال.

فوهة الوعبة

قد يستغرب البعض وجود فوهة بركانية في الاراضي السعودية؛ فوهة الوعبة في الصحراء السعودية، تبعد 254 كيلومترًا من مدينة الطائف، وتمتاز بسطحها البازلت المُسمَّى “حافر كشب”.

وتوجد في المكان العديد من القمم البركانية مخروطية الشكل، إلَّا أنَّ فوهة الوعبة تعدُّ الأكبر من نوعها في الشرق الأوسط، حيث يبلغ محيطها نحو كيلومترين، وعمقها 250 مترًا، وتؤدي نزولًا إلى قاعدة مُسطَّحة.
وسابقًا، كان يُعتقد بأنَّ الفوهة تشكَّلت نتيجة لارتطام نيزك بالمنطقة، علمًا أنَّ الفوهة تعدُّ علامة بارزة في تضاريس المنطقة.

وفي أحد جوانبها، رماد بركاني وقمة بركانية، وهو كل ما تبقّى من البركان الذي تسبَّب بحدوثها.

واحة الأحساء

تُعتبر واحة الأحساء من واحات النخيل الطبيعيَّة الأكبر في العالم، فهي تحتوي على أكثر من 3 مليون نخلة تُنتج التمور الأكثر جودةً، ومُصنَّفة على لائحة اليونسكو للتراث الإنساني العالمي.

ويُلقبها البعض بـ”بحر النخيل”.

وتضمُّ الواحة العديد من ينابيع المياه المتدفِّقة طبيعيًّا.

وادي حنيفة

وادي حنيفة في الرياض، مركز سياحي مميَّز، عبارة عن مصرف طبيعي لمياه الأمطار والسيول.

وفي باطن الوادي، قناة للمياه دائمة الجريان على شكل خندق مفتوح، ما يضفي على الوادي مظهرًا جذَّابًا.

وعلى ضفاف الوادي، ثمة تجمُّعات سكَّانية وأراضٍ زراعيَّة ومنشآت أثرية وآبار وسدود.

ومن المتنزَّهات في وادي حنيفة: سد العلب، وسد وادي حنيفة، ومنطقة المعالجة الحيويَّة، والسد الحجري، وبحيرة المصانع، وبحيرة الجزعة.

 

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

فرقة “بي تي إس” الكورية تحيي أولى حفلاتها في السعودية ضمن “موسم الرياض”

الرياض – سفاري نت تحيي فرقة “بي تي إس” لموسيقى البوب الكورية حفلها الأول في …