بالصور .. أفضل وجهات سياحية تناسب الصغار والكبار

سفاري نت – متابعات

لا تقتصر أماكن السياحة، عند السفر برفقة الأطفال، على “عالم ديزني” والمنتجعات الشاطئية المسوّرة، بل تمتد إلى  الوجهات السياحية الآتية التي تُقدم  نشاطات للآباء والأمَّهات والأطفال وفقا لموقع سيدتي نت:

1. جنوب أفريقيا

يعتقد كثيرون أن رحلات السفاري تُلائم البالغين ومُحبِّي المغامرات حصرًا، ولكنَّ السفر إلى جنوب أفريقيا، مع إقامة في مدينة جوهانسبرغ، وأخذ الاحتياطيات اللازمة للوقاية من الملاريا، سيسعد أفراد العائلة، على اختلاف أعمارهم. وفي مقاطعة ليمبوبو، يوفِّر فندق “أنتس هيل” المؤلَّف من ستِّ غرف نوم، إقامةً هادئةً ومريحةً. كما يُمكن للأطفال الاستمتاع بركوب الخيل والدرَّاجات في رحلات السفاري.
2. كارتاهينا

كارتاهينا في كولومبيا، وجهةٌ سياحيةٌ صديقةٌ للعائلات، حيث تحلو الرحلات المُباشرة من الساحل الشرقي، ومجموعة الفنادق الجديدة والشواطئ الخلَّابة والمعالم التاريخيَّة. وفي هذا الإطار، يُمكن للمراهقين قصد “هيب كازا سان أغوستين” في البلدة القديمة. أمَّا الأطفال الأصغر سنًّا، فيمكنهم الاستمتاع بالسباحة في حوض ضخم في الهواء الطلق، بفندق”سوفيتيل ليجيند سانتا كلارا كارتاهينا” أو الاسترخاء في “كاستيلوغراند” على شاطئ “بوكاغراند”، أو الاستمتاع بأشعَّة الشمس في بلدة “بلايا بلانكا” الواقعة على بعد أربعين دقيقة بالعبارة من أرخبيل جزيرة “روزاريو”.
3. باتاغونيا

باتاغونيا في الأرجنتين معروفة بأنَّها موطن المناظر الطبيعيَّة، التي تضمن صرف انتباه الأطفال عن أي جهاز إلكتروني. علمًا أنَّه لا يجدر بالعائلات التي لديها أطفال صغار جدًّا، المشي لمسافات طويلة في “بيريتو مورينو” الجليديَّة، بل بإمكانهم ركوب القوارب إلى المضايق أو على ظهور الخيل.

4. سيدونا

سيدونا، وجهةٌ مُناسبةٌ للأطفال في أريزونا، إذ يمكن فيها القيام بجولة في سيارة رباعية الدفع من “أواك كريك” إلى غرب سيدونا، أو مشاهدة تشكيلات “ريد روك” الشهيرة، أو قصد “سليد روك ستات بارك” للاستمتاع بوقتٍ هادئ. ويجمع منتجع “إنشانتيمنت سبا” ذو الطراز العالمي بدوره، بين مسارات المشي لمسافات طويلة الصعبة والأنشطة الرياضية. ويتوافر فيه مركز “التعليم والترفيه” للأطفال، الذين تراوح أعمارهم بين 4 و12 سنة.

5. بنما

في أمريكا الوسطى، تجذب بنما السائحين نظرًا إلى مقوِّماتها الكثيرة، كالحيِّ القديم وشغف سُكَّانها بالاحتفالات وفنادقها الفخمة. ولكنّ نداءها للأسر يُثير الإهتمام، وذلك بفضل الغابات الاستوائية المطيرة التي تبعد أربعين دقيقة من العاصمة، وسهولة الوصول إلى كلٍّ من البحر الكاريبي والمحيط الهادئ. وفي بنما، لا تُفوَّت نشاطات، مثل: ركوب الدراجة على طول جسر أمادور، أو القيام بجولة في مبنى فرانك جيري.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

محفظة “فرانكفورت” السياحة المتنوعة تستقطب عشاق الاصطياف من دول مجلس التعاون الخليجي بالتزامن مع قدوم فصل الصيف

سفاري نت – متابعات تقع مدينة فرانكفورت في قلب ألمانيا وتعد ثاني أكثر المدن التي …