الاتحاد للطيران والخطوط السعودية تعتزمان التوسع في الشراكة بالرمز القائمة بين الناقلتين

الرياض – سفاري نت

المعرض السعودي الدولي للطيران، الرياض، المملكة العربية السعودية- أعلنت الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، والخطوط الجوية العربية السعودية، الناقل الوطني للمملكة العربية السعودية، عن تسجيل نمو إيجابي في أعداد المسافرين منذ بدء الشراكة بالرمز بين الناقلتين في نوفمبر 2018.

 

وقد نقلت الاتحاد للطيران والخطوط السعودية ما يزيد عن 16,000 ضيف سوياً عبر رحلات المشاركة بالرمز، بما يعزز التزام الناقلتين بتحقيق النمو في حركة المسافرين القادمين لأغراض الأعمال والسياحة في أسواق الناقلتين.

 

وبهذا الصدد، أفاد توني دوغلاس، الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتحاد للطيران بالقول: “تتيح لنا هذه الشراكة المتنامية بين الاتحاد للطيران والخطوط السعودية فرصة فريدة لتعزيز الروابط الراسخة بين المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات، في إطار دورنا الذي نفخر بأدائه بصفتنا الناقل الوطني لدولة الإمارات”.

 

وأضاف: “بفضل الخيارات الواسعة المتاحة والمرونة الكبيرة في جداول الرحلات لكلتا الناقلتين مع المنتجات والخدمات الرائدة عالمياً، ننقل سوياً اليوم ما يقرب من 150 ضيفاً يومياً على شبكات كل من الناقلتين. ونخطط لتحقيق نمو كبير في هذا العدد من خلال التوسع في اتفاقية المشاركة بالرمز خلال الأشهر القادمة وتوفير المزيد من الفوائد لعملائنا”.

 

وفي إطار اتفاقية المشاركة بالرمز، تضع الناقلتان رمزهما “EY” و”SV” على الرحلات إلى 14 وجهة مع إضافة فيينا هذا الأسبوع. وخلال الأشهر القادمة، سوف تضع الاتحاد للطيران رمزها “EY” على رحلات الخطوط السعودية إلى تونس العاصمة، وشرم الشيخ، والإسكندرية. وفي الوقت نفسه، سوف تضع الخطوط السعودية رمزها “SV” على رحلات الاتحاد للطيران إلى طوكيو، وناغويا، وباكو. وفي المرحلة الثانية من الشراكة بالرمز بين الناقلتين، سوف تضع الاتحاد للطيران رمزها “EY” على رحلات الخطوط السعودية إلى الجزائر العاصمة، وداكا، وإربيل، كما ستضع الخطوط السعودية رمزها “SV” على الرحلات إلى بريزبن، وملبورن، وسيدني، وموسكو، ودوسلدورف، وهونغ كونغ، وكاتماندو، ولاغوس، ومنسك، والرباط، وأستانا، والمزيد من الوجهات في الهند.

وتعليقاً على ذلك، صرح سعادة مدير عام الخطوط الجوية العربية السعودية المهندس صالح بن ناصر الجاسر، قائلاً: “توفر اتفاقية المشاركة بالرمز مع الاتحاد للطيران لضيوفنا مزيداً من قدرات الربط والوصول إلى مختلف الوجهات. وعبر الاستفادة المثلى من شبكات وجهات كل من الناقلتين، يصبح بمقدورنا توفير طائفة واسعة من الخيارات والرحلات الملائمة التي تلبي احتياجات المسافرين لأغراض الأعمال والترفيه على حدٍ سواء”.

 

 

على صعيد قطاعات العمل الأخرى، تتعاون الاتحاد للطيران الهندسية مع الخطوط السعودية منذ العام الماضي وتتبادل الشركتان تقديم خدمات الصيانة والدعم.

 

وتنقل الاتحاد للطيران في المتوسط ما يقرب من 1.3 مليون مسافر سنوياً من وإلى المملكة العربية السعودية. وخلال العام الماضي، نقل قسم الاتحاد للشحن ما يزيد عن 23,200 طن من البضائع بين البلدين. وفي نوفمبر 2018، أصبحت جدة أول وجهة ضمن شبكة وجهات الاتحاد للطيران يتم تشغيلها بطائرة الشركة طراز بوينغ 787-10 دريملاينر. واحتفلت الشركة باليوم الوطني السعودي العام الماضي عبر عدد من الفعاليات التي شملت تشغيل الطائرة التي تحمل شعار “عام زايد” طراز إيرباص A380 بين أبوظبي وجدة في رحلة انطلقت خصيصاً احتفالاً بالمناسبة.

 

تجدر الإشارة إلى أن الاتحاد للطيران قد بدأت تشغيل رحلاتها إلى الرياض عام 2004 بمعدل ثلاث رحلات أسبوعياً فقط. واليوم، تشغل الشركة 84 رحلة أسبوعياً إلى المملكة العربية السعودية تشمل ثلاث رحلات يومياً إلى الرياض، وثلاث رحلات يومياً إلى جدة، وأربع رحلات يومياً إلى الدمام، ورحلتين يومياً إلى المدينة المنورة.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

أسواق مطار البحرين الحرة تنتقل لمبنى المسافرين الجديد سبتمبر القادم

سفاري نت – متابعات كشف فاروق المؤيد رئيس مجلس إدارة شركة مجمع البحرين للأسواق الحرة، …