أبرز اسباب السفر إلى مدينة مونبلييه الفرنسية

سفاري نت – متابعات

مونبلييه هي مدينة نابضة بالحياة تقع في جنوب فرنسا تمتاز بروعة ما تقدمه لزائريها من أماكن ترفيهية ومشاهد سياحية متنوعة، بداية من مركزها التاريخي الممتع ومتاحفها المذهلة وساحتها الأكثر جمالا، ناهيك عن موقعها المميز كنقطة انطلاق لاكتشاف الكثير من معالم البلاد.. تعرف على تلك الأسباب التي تدفعك لزيارتها في التقرير التالي وفقا لموقع موسوعة المسافر.

أسباب تدفعك لزيارة مدينة مونبلييه الفرنسية

مناخ البحر المتوسط

بفضل قربها من البحر الأبيض المتوسط​​، تتمتع مونبلييه بمناخ معتدل، مع ما لا يقل عن 300 يوم من الشمس على مدار العام، حيث يبلغ متوسط ​​درجة الحرارة السنوي حوالي 14 درجة مئوية، ما يجعل المدينة وجهة مفضلة للكثير من الزائرين في جميع فصول العام،  بما في ذلك فصل الشتاء.

سهولة التحرك

تمتاز هذه المدينة الساحرة بشبكة النقل المحلية واسعة النطاق، إذ ترتبط أجزاء المدينة ككل عن طريق خدمات الترام والحافلات التي تعمل على مدار العام، بالإضافة إلى ذلك، يساهم حجم المدينة الصغير نسبيا، في سهولة التنقل بين جميع المناطق سيرًا على الأقدام أو بالدراجة.

تنوع المطاعم والمقاهي

هناك الكثير من الخيارات الرائعة للاستمتاع بتناول الطعام في مونبلييه، خاصة مع كونها تفتخر بعدد كبير من المطاعم والمقاهي المخبأة في شوارع المدينة، والتي تمتاز جميعها بروعة فن الطهي الفرنسي، مع الكثير من الأطباق المميزة والتي ترضي كافة الأذواق والميزانيات.

 نشاطات مجانية

تتمتع هذه المدينة التي لا تنام بجدول مليء بالأشياء الممتعة التي يمكنك القيام بها في كل يوم من أيام العام، ولعل أفضل ما يميز ذلك الجدول، هو أن العديد من هذه الأنشطة مجانية تمامًا، بحيث يتاح للزائرين الدخول إلى  بعض المتاحف وحديقة الحيوانات ومعارض الصور المحلية وبعض الحفلات الموسيقية دون رسوم .

الأماكن القريبة

تفتخر مونبلييه بموقع رائع بالقرب من مدن القرون الوسطى أو غيرها من المدن الساحلية الفرنسية، وبالفعل تسمح هذه المسافة القصيرة للسائحين التخطيط لاكتشاف أماكن جديدة رائعة دون الاضطرار إلى السفر بعيدًا.

القرب من الشاطئ

يبعد البحر 11 كم فقط عن مونبلييه ويمكن الوصول إليه بسهولة بالحافلة أو الدراجة، ويبقى شاطىء بالافا ليه فلوت، و كارنون، وكذلك لا جروند موتي، من بين أفضل الشواطىء المفضلة في المدينة للاستفادة من مناخ البحر الأبيض المتوسط ​.

المساحات الطبيعية

هناك الكثير من المساحات الخضراء داخل المدينة وحولها، حيث تعد الحدائق وحدائق الحيوان والحدائق النباتية والجبال من الخيارات الرئيسية لقضاء بعض الوقت في الهواء الطلق، خاصة في فصلي الربيع والصيف.

سهولة الوصول

يمثل الوصول إلى المدينة أمر سهل للغاية، إذ ترتبط مونبلييه بقلب فرنسا عن طريق السكك الحديدية، ويمكن أن تكون في باريس في أقل من أربع ساعات باستخدام القطار فائق السرعة. كما ترتبط  المدينة أيضًا بالعواصم الأوروبية الأخرى عبر مطارها الدولي.

فضلا عن ذلك، تتوفر الكثير من الحافلات التي تتصل بالمدن القريبة الأخرى في أقل من أربع ساعات، بما في ذلك ليون أو مرسيليا أو تولوز أو حتى برشلونة.

وتقع مونبلييه على بعد مسافة قصيرة فقط من الشواطئ المذهلة وتحيط بها أيضًا المدن والقرى التاريخية الجميلة التي يمكن الوصول إليها بسهولة عن طريق الترام أو الحافلة. وبالفعل يمكنك أن ترى تأثير البحر الأبيض المتوسط على المنطقة في كل من الطعام والأجواء المريحة.

الثقافة

المدينة مليئة بالمتاحف والمعارض الفنية والحفلات الموسيقية والتاريخ. ويوجد الكثير مما يمكنك فعله واكتشافه في كل منطقة من مناطق مونبلييه المختلفة ، بحيث لا تشعر بالملل.

وبالفعل يرجع تاريخ جذور المدينة إلى القرن العاشر، وتعد البلدة القديمة متاهة مميزة من المباني التاريخية والشوارع الضيقة مع الزوايا الصغيرة المليئة بتراسات المقاهي الجميلة التي تستحق الاكتشاف.

ذلك فضلا عن ساحة الكوميديا، وهي الساحة الرئيسية في مونبلييه وواحدة من أكبر مناطق المشاة في أوروبا، مع مجموعة من المشاهد الساحرة والساحات الرائعة، بما في ذلك ساحة سان روش، التي تحتوي على نافورة رائعة في وسطها،  وساحة جان جوريس، وهي ساحة جميلة مليئة بالمقاهي.

 

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

فرقة “بي تي إس” الكورية تحيي أولى حفلاتها في السعودية ضمن “موسم الرياض”

الرياض – سفاري نت تحيي فرقة “بي تي إس” لموسيقى البوب الكورية حفلها الأول في …