بالصور .. تجنب زيارة تلك المدن السياحية

سفاري نت – متابعات

الشهرة التي تحظى بها المدن السياحية قد تكون نعمة ونقمة، تتمتع المدينة بكل المقومات التي تجعلها منطقة سياحية من الطراز الأول يساعد على إنعاش الحالة الاقتصادية وتحسين أحوال سكانها، ولكن في الوقت نفسه فإن ذلك يتسبب في تحولها إلى بؤرة مُكتظة بالسياح شديدة الازدحام، مواردها مُهدرة وفقا لموقع الرجل.

من فينسيا وبرشلونة إلى تاج محل وبوتان، نستعرض مجموعة من المدن السياحية الشهيرة التي باتت غير آمنة كما كانت من قبل، كما أنها أصبحت شديدة الازدحام، لذلك يجدر بكم تجنب زيارتها والبحث عن بدائل غيرها.

جزيرة السماء، اسكتلندا

في عام 2017، تعرضت البنية التحتية لأكبر جزيرة في اسكتلندا إلى الكثير من الضغوط، بعد أن قامت سيارات وحافلات تحمل آلاف السياح بالمرور في ممرات ضيقة، ما تسبب في إلحاق الكثير من الاضرار بالبنية التحتية في الجزيرة.

يشتكي العديد من السياح وزوار الجزيرة من الضوضاء الشديد والازدحام المبالغ فيه، ما يجعل بعض الزوار يضطرون في بعض الأحيان إلى التبول في الأماكن العامة.

ونصحت الشرطة الزوار بعدم زيارة الجزيرة إلا إذا كانوا قد حجزوا بالفعل أماكن إقامة.

إذا كنت تود بشدة زيارة الجزيرة فسوف يكون من الأفضل أن تتجنب زيارتها في فصل الصيف، انتظر حتى تنخفض أعداد السياح حتى تتمكن من استكشافها دون أن تعاني من اكتظاظها بالزوار.

برشلونة، أسبانيا

بلغ عدد السياح في العاصمة الكتالونية عام 2016 حوالي 34 مليون شخص، ما أغضب السكان المحليين وتجلى هذا الغضب في رسومات الجرافيتي التي رسموها على الجدران في جميع أنحاء المدينة؛ اقتحم المحتجون الشواطئ في برشلونة في أغسطس 2017، وقاموا بالعديد من التصرفات والأفعال العنيفة.

ولكن إذا كنت مضطرا للذهاب إلى هناك فتذكر أنك سوف تقضي وقتاً ممتعاً في المشي على طول لاس رامبلاس. وعوضاً عن ذلك توجه إلى فالنسيا لقضاء عطلة ممتعة مليئة بالثقافة والفنون وسوف تستمع بتناول أشهى المأكولات.

فينسيا، إيطاليا

بعد أن سئموا من الأشخاص الذين لا يتوقفون عن التقاط صور السيلفي على جسر ريالتو، والقيام بالكثير من الجولات البحرية عبر قناة جوديكا، خرج الفينسيون إلى الشوارع في عام 2017 للتنفيس عن شعورهم بالإحباط والغضب.

انخفض عدد سكان المدينة إلى 55 ألفا رداً على تزايد أعداد السياح، لاسيما وأن أكثر من حوالي 30 مليون شخص يسافرون إلى هناك كل عام، وقررت الحكومة منع إبحار السفن العملاقة (أكثر من 96 ألف طن) اعتبارا من الأول من نوفمبر 2014 وفق بيان صدر في ختام اجتماع شاركت فيه الوزارات والسلطات المحلية المعنية، ومُنعت العبارات من الإبحار في قناة جوديكا، مما سيخفض عمليات المرور أمام ساحة القديس مرقس بنسبة 25 في المائة والانبعاثات الملوثة بنسبة 50 في المائة، وفق ما أكدت الحكومة.

إذا كنت مضطرا للذهاب إلى هناك فتوقف عن استعمال عصا التقاط صور السيلفي، وحاول أن تستكشف المدينة بهدوء. كذلك حاول أن تتناول الطعام في المطاعم المحلية عوضاً عن الذهاب إلى المناطق السياحية الرئيسية.

وبإمكانك استبدال رحلتك إلى فينسيا بأخرى إلى فرنسا، فمنطقة أنسي الفرنسية هي موطن لشبكة من القنوات والبحريات الرائعة، كما أنها تتسم بالمباني ذات الهندسة المعمارية المذهلة.

تاج محل، الهند

يتوجه أكثر من 8 ملايين سائح لزيارة هذا المبنى السياحي المذهل كل عام، ما يجعل الزوار يخوضون تجربة صعبة وفوضوية للغاية بالنظر إلى الحشود الكبيرة التي تحاول كلها الاستمتاع بزيارة أحد أهم المعالم السياحية في الهند والعالم.

كما أن هناك فرقا كبيرا بين أسعار التذاكر الخاصة بالمحليين والتي تصل إلى 40 روبية أي ما يعادل 60 سنتا، مقابل دفع السياح والأجانب 1000 روبية أي ما يعادل 15 دولارا أمريكيا.

إذا كنت ترغب بشدة في الذهاب فاستيقظ في وقت الفجر، واذهب إلى قصر تاج محل في تمام الساعة السادسة صباحاً، تكون المنطقة أكثر هدوءاً وأقل ازدحاماً في هذا الوقت. وعوضاً عن الذهاب إلى هناك من الأساس، بإمكانك زيارة مقبرة همايون، والتي ربما لا تكون بنفس القدر من الأهمية، ولكنها الحشود المتجمعة حولها ليست كبيرة كما في حالة تاج محل.

بوتان

تحاول بوتان الحد من تأثير السياحة واكتظاظها بالسياح عن طريق فرض رسوم يومية يدفعها المسافرون، وتقوم سياستها على مطالبة الزوار بدفع 200 أو 250 دولارا في اليوم الواحد حسب الوقت في السنة، مع تكلفة إضافية بقيمة 40 دولارا لمجموعات من الشخصين أو مسافرين فرديين.

وأعرب السكان المحليون عن مخاوفهم بشأن تأثير الازدحام وكثرة أعداد السياح على النظام البيئي الهش.

إذا كنت تود الذهاب إلى هناك فعليك أن تحترم التقاليد البوذية في البلاد، وتجنب إلقاء القمامة، وعوضاً عن ذلك بإمكانك زيارة ولاية أروناتشال براديش الهندية المجاورة المليئة بالأديرة البوذية القديمة، والجبال المذهلة التي بإمكانكم استكشافها دون دفع نفس الرسوم اليومية الهائلة.

دوبروفنيك، كرواتيا

مع تهديد موسكو بسحب مكانتها من قائمة التراث العالمي بسبب الاكتظاظ الشديد، قررت دوبروفنيك اتخاذ تدابير وإجراءات صارمة لخفض عدد السياح.

تحدد المدينة عدد الأشخاص الذين يمكنهم تسلق أسوارها في القرن الخامس عشر بمعدل 4000 شخص يوميًا، و10388 فعلوا ذلك في يوم واحد في أغسطس عام 2016. كذلك خطط عمدة المدينة لخفض أعداد سفن الرحلات البحرية التي تدخل الميناء القديم.

إذا كنت تود الشدة الذهاب إلى هناك فعليك السفر بشكل مستقل، والقيام برحلة بحرية تابعة للشركات المحلية حتى لا تنفق المزيد من المال، ويمكنك الإقامة في كافتات القريبة والتي تضم بلدة قديمة رائعة وشواطئ ليست مكتظة بالسياح.

سانتوريني، اليونان

هناك أماكن قليلة جداً في هذا العالم التي تتمتع بإطلالة رائعة على غروب الشمس مثل جزيرة سانتوريني، لكن الجزيرة الصغيرة أوشكت على الانهيار. في عام 2017 زار ما يقرب من مليوني شخص الجزيرة، وقام 850 ألف شخص برحلات بحرية.

قرر رئيس بلدية الجزيرة تحديد عدد معين يسمح له بزيارة الجزيرة، حتى لا تفقد سانتوريني سحرها الأخاذ.

إذا كنت تود بشدة الذهاب إلى هناك فعليك الاقامة في مكان محلي وتجنب ركوب الحمير، والتي تأخذ السياح صعوداً وهبوطاً إلى الميناء.

 

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

بالصور .. كل ما ترغب في معرفته حول السياحة في إي سواتيني

سفاري نت – متابعات لقد اعتنقت بعض الدول السياحة مثل كينيا والمغرب وجنوب إفريقيا ومصر …