بالصور .. استمتع بإجازة صيفية مثالية في اسبانيا

سفاري نت – متابعات

السياحة في اسبانيا لا تكتمل من دون زيارة برشلونة التي تُعرف بمناخ البحر الأبيض المتوسِّط؛ فصيفها الدافئ المائل إلى الحار يستقطب كثيرين، وأيضًاعناوين السياحة الآتية التي لا تُفوَّت في اسبانيا وفقا لموقع سيدتي نت:

الحيّ القوطي

لطالما شغل الحيّ القوطي دورًا مركزيًّا في برشلونة، وذلك منذ ألفي سنة خلت حتَّى اليوم. ولا تزال آثار المباني الرومانيَّة القديمة حاضرة في هذا المكان، الذي يتقدَّمه صرح ديني يرجع إلى القرون الوسطى، ويُعدُّ بمثابة تحفة فنيَّة من الطراز القوطي.
الحي القوطي هو أيضًا المكان الذي استقبل فيه الملوك كريستوفر كولومبوس بعد رحلته الأولى إلى “العالم الجديد”. ومنذ القرنين الرابع عشر والخامس عشر، توزَّعت إدارات المدينة فيه.
تحلو الجولة في هذه المتاهة من الشوارع الضيِّقة المرصوفة بالحصى والخالية من السيَّارات، مع ارتياد أحد المقاهي الصغيرة على الرصيف. ويُنصح السائحون بالبحث في الحي القوطي عن “متحف بيكاسو” والـ”بلازا دل ري” الساحة التي تُنظَّم الحفلات الموسيقيَّة فيها.

“بارك جويل”

هذه الحديقة ترجع كلَّ زائر لها إلى عمر الطفولة واللهو والبهجة، وهي مُصمَّمة من المهندس الإسباني الشهير أنتوني غاودي الذي وضع بصماته على تحف هندسيَّة كثيرة في المدينة، ومن بينها صرح العائلة المُقدَّسة الديني ومنزل باتيو أو ميلا…
شُيِّدت الحديقة بين سنتي 1900 و1914، وهي تحتوي على جسر وكهوف وقاعة ذات أعمدة وسلالم مُتعرِّجة ومقاعد. ويحضر السيراميك مُتعدِّد الألوان في تصاميمها، مع الإشارة إلى أنَّ الـ”ترَّاس” هناك يوفِّر مناظر بانوراميَّة للمدينة والبحر.

“لا رامبلا”

“لا رامبلا” عبارة عن مجموعة من خمسة شوارع تعدُّ الأكثر شهرةً من الناحية السياحيَّة في برشلونة، إذ تكثر فيها المقاهي ومحلَّات الأزياء وأكشاك بيع التذكارات. وعند زيارة “لا رامبلا”، لا يمكن تفويت فرصة المرور بـ”مسرح الشعب”، وسوق “لا بوكويريا” حيث الأكشاك التي تعرض المنتجات المحليَّة. وهناك، يحظى المتسوِّقون بفرصة المساومة على الأسعار في فترة بعد الظهر، عندما يرغب التجَّار في التخلُّص من المنتجات المتبقيَّة.
إشارة إلى أنَّ الجولة في “لا رامبلا” تعدُّ الأكثر رمزيَّةً في أوروبا، إذ تشهد على اختلاط سكَّان برشلونة بأناس من جميع أنحاء العالم، على إيقاع موسيقى فنَّاني الشوارع.

 

“إلبورن”

يحضن هذا الحيُّ الجذَّاب المحلَّات التجاريَّة العصريَّة والأنيقة في المدينة، و”بوتيكات” الأزياء والأحذية الحصريَّة، وبعض الأماكن التي لا غنى عن زيارتها، مثل: “متحف بيكاسو”.

 

شواطئ برشلونة

 

تُطلُّ برشلونة على البحر، وهي تُوفِّر خمسة كيلومترات من الشواطئ، حيث يحلو التنزُّه على الواجهة البحريَّة، أو الاسترخاء أو السباحة وركوب الأمواج والتزحلق على سطح الماء.

“كامب نو”

“كامب نو” مُدرج على لوائح زيارات المهتمِّين بكرة القدم، إذ إنَّ هذا الملعب هو موطن فريق “البارسا” الأكثر كبرًا في أوروبا. وتمتدُّ الجولة في مرافقه لحوالي ساعات أربع، وتشمل: “المتحف” الذي يُعرِّف إلى تاريخ الفريق، فضلاً عن “جسر اللاعبين” وغرفة تبديل ملابسهم وقاعة الصحافة والجزء الخاصّ بالمواد السمعيَّة والبصريَّة.

التسوُّق في اسبانيا 

 

عند السفر إلى اسبانيا، يبدو التسوُّق في برشلونة مغرٍ، فإذا كان السائح يبحث عن طريقة رائعة للتجوُّل في المدينة والتسوُّق، فعليه بركوب الحافلة السياحيَّة hop-on hop off التي تُتيح له الصعود والهبوط كما يحلو له، بغية زيارة المناطق التي تروق له. وتشمل نقاط التسوُّق:
• “برشلونة شوبينج لاين” الممتدّ على نحو خمسة كيلومترات تضمُّ شوارع فسيحة للمشاة ومحلَّات حصريَّة وفروع للشركات التجاريَّة، بالإضافة إلى أسواق صغيرة…
• ” إيل كورتي إنجليز”: هو المركز التجاري الأكثر كبرًا في أوروبا، ويُصنَّف في المرتبة الثالثة على مستوى العالم، ويعرض علامات تجاريَّة فخمة عالميَّة، مع تخفيضات هامَّة. ويوفِّر المبنى في “ساحة كاتالونيا” مطعمًا يُطلُّ على مناظر خلَّابة للمدينة.

 

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

بالصور .. أجمل المزارات السياحية ننصحك بزيارتها في باتومي بجورجيا

سفاري نت – متابعات باتومي؛ أحد مدن جورجيا القديمة، ويعتبرها أغلب السياح، والمسافرين مكان رائع …