اهم الاسباب التي تدفعك للسفر مرة كل شهر على الاقل

تستيقظ كل يوم رغماً عنك، لم يعد لديك الشغف الكافي للاستيقاظ مبكراً وبدء عملك نشيطاً، وتشعر أن روتينك بات محفوظاً لدرجة أنك مللته، أنك فقط بحاجة لإقحام عادة جديدة في أيامك، وهي السفر مرة كل شهر ، فأنت لن تتخيل ما يمكن أن يمنحك السفر إياه، وكيف سيغير في حياتك.

خطّط إلي السفر مرة كل شهرعلى الأقل، رتبها وفقاً لإجازاتك وعطلاتك وميزانيتك، فأنت تستطيع التحكم في كل ذلك، واستمتع بحياة جديدة أقل ضغطاً وتوتراً، وأقل روتينية ومللاً، وأكثر استمتاعاً وانطلاقاً، وإليك عدد من مميزات السفر:
1-قد تعثر على هدف جديد
“السفر هو رحلة لذاتك”، هكذا وصف الممثل الأمريكي داني كاي السفر ، حيث تطل من خلاله على أناس جديدة، وثقافات وحضارات جديدة، وأساليب حياة مختلفة عما تعيش فيه أنت في مدينتك، كل هذا التغيير قد يمنحك رؤى مختلفة لحياتك، وبالتبعية قد يلوح لك هدفاً في الأفق كان تائهاً عنك، فإذا كنت متحيراً بين أهدافاً عديدة، أو غير قادراً على تحديد أهدافك حتى الآن، فقط سافر!
2-انفصل عن ضغوطك
ضغوطات العمل، مسئوليات المنزل، توتر وقلق الحياة، مشكلاتك الاجتماعية والشخصية أيضاً، السفر سيعطيك الفرصة للانفصال عن كل ذلك لأيام قليلة، استرخِ، وأعط لأعصابك هدنة، وصفي ذهنك قليلاً، الأمر سيعطيك قدرة أكبر على حل مشكلاتك والتغلب على ضغوطاتك.
3-وداعاً للرتابة والروتين
السفر مرة كل شهر سيُغير روتينك اليومي الذي اعتدت عليه، فأنت لديك برامج مختلفة ومتنوعة بما يكفي لقلب حياتك ويومك بالكامل رأساً على عقب، لست مضطراً للاستيقاظ في تلك الساعة، وتناول الفطور في هذا المكان، ولا الجلوس على المكتب لهذه المدة، وهكذا، هذه فرصتك لتتمرد على رتابة حياتك، فانتهزها.

%d9%81%d9%8117
 4-مزيداً من الحيوية!
إذا كنت تظن نفسك كسولاً، وطاقتك محدودة، فجرّب فقط أن تسافر، لتُغَيّر نظرتك عن نفسك، ستزداد حيويتك فأنت تريد أن تستمتع بمحض إرادتك.
 5-حافزاً للعمل
تخيل لو أنك تعمل طوال الوقت وأنت تدري أن هناك مكافأة رائعو بانتظارك، بالطبع سيشكل لك ذلك نوعاً من التحفيز والتشجيع على العمل والتقدم وتحقيق نجاحاً تلو الأخر، بخلاف عملك وأنت لا ترى نهاية أو فاصل له قريباً.
 6-تكوين صداقات جديدة
“تقاس الرحلة بالأصدقاء وليس بالأميال” هكذا وصف لاعب الكرة الأسترالي تيم كاهيل فائدة الرحلات في تكوين الأصدقاء، حيث تتعرف على أناس جديدة من ثقافات مختلفة عنك، خاصة أنها تكون أكثر صدقاً وراحة، حينما يظهر الإنسان شخصيته في خارج بيئته غير مقيد بحسابات أو معايير.
 7-تكتسب عادات أفضل!
قد يكسبك السفر عادات أفضل، مثل الاستيقاظ مبكراً، إن تعودت على الاستيقاظ مثلاً طيلة الرحلة للاستمتاع، فستصبح عادة لك، وكذلك إذا اعتدت على ممارسة الرياضة، فربما تعتدها أيضاً في حياتك العادية، وهكذا.
8-ذكريات للتمتع بها
لن تتوقف متعة السفر مرة كل شهر على أيام قضاؤه فقط، وإنما ستولد فقي ذاكرتك بعض الأحداث والذكريات الجميلة التي ستدفعك للابتهاج والراحة والاسترخاء بمجرد تذكرها والتفكير بها.
بعد 20 عاماً من الآن ستكون محبطاً بسبب تلك الأشياء التي لم تفعلها، لذلك تخلص من مرساتك، وأبحر بعيداً عن تلك المساحة الأمنة، وأنطلق مع تلك الرياح، استكشف، احلم، واكتشف” تلك المقولة للكاتب الأمريكي الساخر، فالسفر تجربة رائعة، تزيد الحياة حياة، اكتشف روعتها ومغامراتها، ولا تجعلها تمر هكذا، حتى لا تندم فيما بعد.

*نقلا عن روتانا نت

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

16

لا تطلب هذه الاشياء من مضيفة الطيران ابدا

سفاري نت – متابعات ينصح الخبير في مجال الأمن الجوي ستيف هيو، بعدم التقاط الصور …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *