الاستعداد لاطلاق اول طائرة مدينة ذاتية القيادة في دبي

سفاري نت – متابعات

كشف رئيس هيئة الطرق والمواصلات في دبي مطر الطاير عن إطلاق أول خدمة للتحول إلى المركبات الجوية ذاتية القيادة في يوليو 2017، وذلك انسجاماً مع استراتيجية دبي للتنقل الذكي “للتحول بذلك إلى أكبر مختبر عالمي للتطوير التكنولوجي وتؤسس نموذجا عالميا منفردا لدول المستقبل”.
وقال الطاير في جلسة بعنوان “التنقل ذاتية القيادة، تحديات عالمية وفرص مستقبلية”، في اليوم الثاني من القمة العالمية للحكومات، إن حكومة دبي قامت بتجربة هذه الخدمة مؤخراً، موضحاً أن مدى ارتفاع هذه المركبات الجوية سيتراوح بين 40 و50 كلم وتتميز ببطارية تشغيل لمدة 30 دقيقة.
وعن استراتيجية دبي للتنقل الذكي، أكد الطاير أن الإمارة ستحتل موقعاً ريادياً في هذا المجال بحلول العام 2030 لتصل إلى مرحلة تسيير السيارات بدون تدخل العامل البشري، وهي ستوفر نحو 22 مليار درهم سنوياً بسبب الحد من الحوادث وخفض الانبعاثات الكربونية وخفض الكلفة التشغيلية بنحو 7%، كما تحويل 25% من إجمالي الرحلات إلى رحلات ذاتية القيادة.
وأضاف: “المركبة الجوية المعروضة في القمة العالمية للحكومات ليست نموذجاً فقط، فقد قمنا بتجربة المركبة والتحليق بها في سماء دبي، مؤكداً أن الهيئة ستبذل قصارى جهدها لوضع المركبة الجوية ذاتية القيادة حيز التشغيل في شهر يوليو المقبل”.
وقال الطاير: روعي في تصميم وصناعة المركبة الجوية EHANG184 توفير أعلى درجات الأمان وزُودت بثمانية محركات أساسية، وتعتمد آلية تشغيل المركبة على تشغيل كل محرك على حدة، وعلى عملية الفصل بين الأنظمة ومكونات المركبة، فعند حدوث أي طارئ أو عطل في المحرك الأول، فهناك سبعة محركات أخرى تعمل على إتمام عمليه الطيران والهبوط بشكل آمن والتخفيف من أثر الإخفاق والخطأ الحاصل بالمحرك الأول، كما تنفرد المركبة الجوية بوجود العديد من الأنظمة الأساسية التي تعمل في وقت واحد ولكن بشكل مستقل، وفي حال حدوث عطل في أحد هذه الأنظمة فإن هنالك النظام الاحتياطي القادر على التحكم وقيادة المركبة الجوية لمنطقة الهبوط المبرمجة بأمان.
وأوضح المدير العام رئيس مجلس المديرين، أن المركبة الجوية مصممة للتحليق لمدة 30 دقيقة بحد أقصى، وتبلغ السرعة القصوى للمركبة 160 كم/ساعة، فيما تبلغ السرعة الثابتة آلياً للمركبة 100كم/ساعة، ويبلغ معدل سرعة الانطلاق/الصعود بنحو 6 أمتار/ث، فيما يبلغ معدل سرعة الهبوط 4 أمتار/ث، مشيرا إلى أن المركبة الجوية يبلغ طولها 3.9 متر، وعرضها 4.02 متر، وارتفاعها 1.60 متر، ويقدر وزن المركبة بنحو 250 كيلوغراما، فيما يبلغ أقصى وزن للمركبة مع راكب 360 كيلوغراما، ويبلغ أقصى ارتفاع للطيران 3000 قدم، وتتراوح مدة شحن البطارية بين ساعة وساعتين، وصممت المركبة الجوية للعمل في مختلف حالات الطقس باستثناء العواصف الرعدية، وزودت المركبة بأجهزة استشعار تمتاز بالدقة العالية واحتمال الخطأ المنخفض، وهي قادرة على مقاومة الاهتزاز والضغط ودرجات الحرارة القصوى.

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

برنامج عطلات مميزة تقدمه الخطوط السعودية

سفاري نت – متابعات أعلنت الخطوط السعودية في جناحها في معرض سوق السفر العربي، عن …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *